النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11852 الأحد 19 سبتمبر 2021 الموافق 12 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

كتاب الايام

لمـــــــاذا كــــبيرة؟

رابط مختصر
العدد 11734 الإثنين 24 مايو 2021 الموافق 12 شوال 1442

أجل.. لماذا كبيرة حائرة وأيضًا غاضبة، من سيلٍ جارف من الاتهامات المرسلة على عواهن من أطلقها ومن روَّجها ومن سوَّق لها بهذا الشكل الواسع والكبير على مدى أيام وليالٍ متواصلة بحيث أصبحنا ننام ونصحو ونخرج ونعود والسيل الجارف من الاتهامات والتقولات على الدولة وعلى الفريق الوطني الطبي الذي نذر نفسه على مدار الساعة لما يقرب من عامين من الجهود والبحث والمتابعة من أجلنا من أجل سلامتنا وتحمل المخاطر في مقاومة ومواجهة الكورونا.

فهل يكون جزاؤه بعد كل هذا البذل والعطاء في الصفوف الأولى لمواجهة خطر الكورونا ودرئها، هذا التصغير وهذا التشكيك في أرقامه وفي كلامه وفي نصائحه، وفيما عرض من نتائج وما كشف من حقائق وأسباب انتشار أو زيادة أعداد المصابين بها.

خرج الفريق الوطني المسؤول وقدم الحقائق وبيّن الأسباب، وكشف العلل بلا مواربة وبصراحة يُشكر عليها لأن القضية قضية صحة الناس والمواطنين، فلماذا خرج البعض «وهم كثر للأسف» ليكذبوا ويشككوا في أقواله بأسلوب استهزائي لا يجوز ممارسته مع فريق من شبابنا الوطنيين المخلصين الباذلين جهدًا يفوق الوصف في كل صفوف العمل في مواجهة الكورونا سواء في المستشفيات أو في المحاجر أو غيرها وسواء كانوا رسميين وعلى رأس وظائفهم أم متطوعين للخدمة.

أجندات متصادمة مختلفة للأسف الشديد اجتمعت والتمَّ شملها وتوحدت صفوفها فقط لإثارة السخط والفتنة لأهدافٍ وغايات أيضًا مختلفة ومتباينة من أصحاب هذه الأجندات الذين يتصدرون حملات الهجوم على الدولة وعلى أساليب عملها ومواجهتها للوباء، وهي التي أشادوا بها قبلاً.

تحركت كل الأجندات وخرجت كل الأصوات رافعةً شعار الحرص على صحة المواطن وهي تخفي أهدافها وما أدراك ما هذه الأهداف.

ويؤسفنا أكثر أن الكثيرين وقعوا نتيجة شعار «مع الخيل يا شقرا» ضحية التضليل ثم التطبيل والتسويق لتغريدات وفيديوات ورسائل صوتية وغيرها لجماعات ولقيادات فلول دوار العار وبعضهم مقيم في طهران ويعمل وفق توجيهاتها هناك.

فهل وصل بنا الحال إلى هذه الدرجة فقط لنثير السُخط ضد الدولة؟؟ ثم ماذا ومن المستفيد؟؟

انتبهوا يا قوم ثم احذروا كل الحذر من أن تكونوا وقودًا لنار فتنة تقف وراءها أجندات معادية لبلادنا وتعمل وتخدم عند الايراني.

ولعل ترويج بعضكم لتغريدات المدعو راشد راشد المقيم منذ أكثر من عشرين عامًا في طهران وينتمي لتيار الشيرازيين أصحاب المؤامرة الإيرانية في بلادنا عام 1981، وهو أحد مؤشرات الانزلاق الذي انزلقتم إليه، فانتبهوا يا قوم واحذروا من الشراك الذي نصبوه لكم ولبلادكم.

حاشا لله لا نتهمكم هنا ولكننا ننبهكم ونحذركم من هذه الحماسيات الساذجة والاندفاعات العاطفية وللوقوف طويلاً ومليًا وإعمال العقل في كل ما يصلكم عبر السوشال ميديا، فوراء كل رسالة وكل صورة أو فيديو هدف لا تعرفه ومخفي عليك، فتبصَّر وتأمل وتمهل.

المطلوب منا في هذه اللحظة الحرجة أن نلتزم جيدًا بكل الاحترازات نحن وأهالينا، وأن نحثهم على ذلك ونراقبهم ونشجعهم، وأن نأخذ اللقاحات واللقاحات المنشطة، وأن نتعاون للحفاظ على الاحترازات حتى نتجاوز هذا المفصل بسلام، متمنين لكم الصحة جميعًا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها