النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11851 السبت 18 سبتمبر 2021 الموافق 11 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    6:55PM

كتاب الايام

بصمات بحرينية

رابط مختصر
العدد 11716 الخميس 6 مايو 2021 الموافق 24 رمضان 1442

خلال النصف الأول من شهر رمضان الكريم أتحفتنا المؤسسة البحرينية للحوار ببرنامج ثري وسمته بـ(بصمات بحرينية)، حيث استضافت وعلى امتداد أربعة لقاءات شخصيات بحرينية كانت لها بصمة مميزة في مجالها، بصمة تركت في من حولها بسمة وألف بسمة، زمرة طيبة من أهل البحرين يعرفهم البعض ولا يعرفهم الكثيرون، زمرة ليسوا من نجوم التلفزيون أو من الشخصيات التي لها آلاف المتابعين على (الإنستغرام)، أبطال يعملون بجد واجتهاد وصمت ويتركون كل يوم أثرًا جميلاً يبني الإنسان ويبني الوطن، شخصيات يصدق أن نقول عنهم بمعنى آخر (نجوم) ولكن ليسوا كنجوم الفن والملاعب، نعم إنهم فعلاً شخصيات وطنية تستحق الاهتمام والمتابعة.

وقد سعت المؤسسة البحرينية للحوار التي يرأسها سهيل بن غازي القصيبي، ومن خلال هذه السلسلة الشيقة من اللقاءات عبر حسابها على (الإنستغرام) إلى الاعتراف بجهود هؤلاء وتقديمهم للمتابعين ووضعهم تحت دائرة الضوء ليكونوا قدوة ومثالا يحتذى.

 وليس غريبا على المؤسسة البحرينية للحوار التي تأسست عام 2012 بمباركة كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء، أن تأخذ على عاتقها هذا الواجب لعلها من خلال كل بصمة بحرينية تحيي الأمل. 

وقد اختارت المؤسسة لهذه اللقاءات أربع شخصيات ملهمة للتعريف بهم وإبراز قصص نجاحهم؛ ففي الحلقة الأولى استضافت المؤسسة القارئ الشيخ علي صلاح عمر إمام مركز الفاتح الإسلامي، وأدار الحوار معه بكل اقتدار الأخ سالم رجب زايد، فوقفنا على شخصية لها بصمة رائعة، وقد تلخصت المسيرة الحافلة للشيخ علي صلاح عمر في كلمة (إنجاز)، كيف لا وهو الذي حفظ القرآن الكريم وعمره 17 ربيعًا، وحصل على المركز الأول في جائزة البحرين الكبرى عام 2004 ومسابقة القارئ العالمي عام 2018، كما فاز بالمراكز الأولى في المسابقات الدولية للقرآن الكريم في موسكو وإندونيسيا والكويت، وقد حظي بتكريم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حيث قلّده وسام العمل الوطني من الدرجة الأولى عام 2018، ومن آخر أعماله وبصماته المشاركة في مشروع الختمة الصوتية لمصحف البحرين؛ فمثلك يا شيخ علي تشد له الرحال لينهل قصادك من علمك، دمت ودام أمثالك ونفع البحرين والأمة بعلمك.

 وفي لقاء ثانٍ أداره بكل أريحية وانسيابية الأخ يونس عبدالعال، التقى متابعو حساب المؤسسة البحرينية للحوار مع فاطمة العطاوي رمز (الإصرار)، فقد تعرضت ملهمة اللقاء الثاني إلى حادث مروري أدى إلى بتر يدها، فواجهت واقعها بعزيمة لا تنثني، وكتبت قصة نجاح في مجال تصميم الأزياء تحكي من ورائها تجربة ملهمة ببصمات بحرينية شابة طموحة، فقد نالت فاطمة شهادة في مجال عملها من جامعة لندن للفنون، وشهادات أخرى في الخياطة وتصميم الأزياء، وسجلت علامتها التجارية الخاصة بها للأزياء وتنسيق المظهر، وحصلت على جائزة البحرين لريادة الأعمال وجائزة أفضل رائد عمل مؤثر من تمكين عام 2016 لتكون بذلك أيقونة الإصرار والعزيمة التي لا تنثني؛ مثلك يا فاطمة لا يعرف للعجز معنى، مثلك يبقى للإصرار عنوانا ومعنى، مثلك بها البحرين تبنى.

 أما اللقاء الثالث، الذي أدارته سهير العجاوي بثبات وتشويق، فقد كان مع رئيس جمعية البحرين لرعاية مرضى السكلر زكريا إبراهيم الكاظم ذلك الذي قال عنه بعض الأطباء إنه لن يعيش أكثر من 18 عامًا في أحسن الأحوال بسبب السكلر الحاد، ولكنه وثق بربه الكريم وتعلق بالأمل، فواجه المرض والألم بالعزيمة والأمل في حكاية ملهمة وبصمة بحرينية خالصة شعارها (التحدي)، وها هو على مشارف العقد السادس من عمره يتطلع إلى المستقبل بالتفاؤل والرضا، كيف لا وهو الأب الروحي لحوالي 9000 محارب سكلر في البحرين، نعم هو زكريا الكاظم عضو مجلس إدارة مركز أمراض الدم الوراثية، وعضو الاتحاد الدولي لجمعيات الخلية المنجلية، وعضو استشاري في عدد من مجالس مناصري المريض في العالم، وقد بلغ صداه المدى ورشح لجائزة صناع الأمل في النسخة الأولى عام 2017؛ فطوبى لك يا زكريا من أب، وطوبى للبحرين بك خير قدوة وأخ.

 ومسك ختام هذه الحلقات كان مع رائدة الحوار المجتمعي فاطمة عبدالمحسن عضو المؤسسة البحرينية للحوار التي التقاها في حوار مطول سليم بودبوس، واستعرض معها للمتابعين تجربتها الملهمة لمجال الحوار المجتمعي في البحرين تجربة أهلتها لنيل جائزة الحوار عام 2018 عن جدارة، فقد قادت فاطمة عبدالمحسن عددًا من المبادرات البحرينية لحلحلة خلافات مجتمعية عن طريق الحوار المجتمعي، كما أسهمت في إعداد محتوى تدريبي بحريني في تصميم وتيسير الحوار المجتمعي، بعد أن تم اعتمادها مدربة من معهد الأرضية المشتركة، وحصلت على درجة مفوض التدريب الدولي بمنظمة المهارات الحياتية، وعلى اعتماد كلية كامبردج للتدريب؛ حقًا كنت ملهمة يا فاطمة من خلال قيادتك للحوار المجتمعي، ومن خلال قيادتك لدورات التدريب، وقد تركت، ولا تزالين، بصمات ستحكيها الأجيال يومًا ما.

 أما المؤسسة البحرينية للحوار فقد تركت فينا من خلال هذا البرنامج الرائع بصمةَ إنجاز وإصرارًا وتحديًا وتصميمًا؛ لذا نرجو أن تتواصل هذه البادرة الطيبة بعد شهر رمضان.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها