النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11759 الجمعة 18 يونيو 2021 الموافق 8 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

الشيخ ناصر ومعادلة التراث والهوية الوطنية

رابط مختصر
العدد 11710 الجمعة 30 ابريل 2021 الموافق 18 رمضان 1442

برنامج «السارية» يأتي مثالاً من أمثلة ونماذج كثيرة من مبادرات شيخ الشباب ناصر بن حمد لربط القطاع الأوسع من جيلنا البحريني الجديد بهويته الوطنية وثراء تراثه وغنى موروثه الشعبي الأصيل.

وتوجيه الشيخ ناصر لفريق من الشباب بإعداد وتقديم برنامج تلفزيوني «السارية» كان له أثر فعّال لربط الجيل الجديد بالجيل السابق الذي أصبح «مرجعًا» في المعلومات والتواريخ للجيل الشاب فقامت جسور حبية بين الجيلين وتواصل اجتماعي يومي بين الجيلين وتبادل معرفة وإغناء معلومات يحتاجها الجيل الجديد ويفخر الجيل السابق بامتلاكه هذه المعلومات ولا يبخل بها على الشباب.

«السارية» وقد حظي بمتابعات جميلة وكثيرة واهتمام كبير من المتابعين في القاعدة الاجتماعية البحرينية والخليجية الأوسع يمكن أن يستمر كـ«برنامج أسبوعي»، لو اشتغل وعجّل الفريق على تطوير مساحاته وشمولية آفاقه والذهاب بالأفكار إلى صفحات تراثية وصور من المأثور البحريني الغني لرفد لثقافة من منظور وطني عميق يلامس الجذور والأصول لهذا التراث البحريني ويتابع رحلته ومسيرته في الوجدان العام لشعب البحرين جيلاً بعد جيل يطرح نماذج من ثقافتنا وتراثنا ومخزون مأثورنا تثبت وتقدم صوره البحرين في تواصل الأجيال بالثقافة والفكر.

فتراثنا ومأثورنا الشعبي في كل مجال انعكس على عطاء ثقافة الأجيال وكتاباتهم وإبداعاتهم ونتاجهم في كل مجال واستفادوا في تطوير عمليات الإبداع والعطاء، حيث نجد ونتابع تجدر وتعمق الهوية الوطنية من خلال هذا التلاقح والتمازج والانسجام دون تقطع بين الماضي والحاضر في كل حقبة بحرينية وطنية العطاء وطنية الإبداع.

ولعلي أقولها بثقة هنا بأن الشيخ ناصر بن حمد وبوعي المثقف الشاب وإحساس الشاعر وأبعاد عمق المثل الشعبي البحريني القديم «اللي ماله أول ماله تالي» جاءت مبادرته واهتمامه الشخصي بتأصيل تراثنا ومأثورنا الشعبي البحريني تعزيزًا وإغناءً ورفدًا للهوية الوطنية التي لا تقطع جذورها مع ماضيها بل تعتز بهذا الماضي وتفخر به وتحافظ عليه في سياق الوعي بحكمة ودلالة مثلنا الشعبي «اللي ماله أول ماله تالي».

ولأن الإعلام ووسائله المتعددة كما يصفها الخبراء هي «القوة الناعمة» في عالمنا، فيمكن تدارس وطرح أفكار وتطويرها وتقديمها في برامج ترفد مبادرات شيخ الشباب ناصر بن حمد للاهتمام بالتراث والمأثور وإيصاله بأسلوب إبداعي جميل وجاذب يبرز هويتنا الوطنية البحرينية المتجذرة في هذه الأرض والأصيلة بأصالة أبنائها في هذا الوطن الذين لم ينقطعوا ولم يقطعوا الجسور مع تراثهم ومأثورهم الشعبي بل تواصلوا معه وفاءً وانتماءً.

في كتابات وإبداعات الغرب سوف نعثر على الكثير من نماذج الاهتمام بماضيهم وإبرازه بوصفه جزءًا من مسيرة حضارتهم، وتراثنا المحلي يحتاج بإلحاحٍ لإبراز مستمر الذي يؤكد أن البحرين وإن كانت صغيرةً بمساحتها لكنها كبيرة بتراثها المتعدد الأشكال والألوان والإبداعات وأيضًا النتاجات والجهد والعمل الذي نهض بالبحرين في جميع الحقب والعقود وأظهر أصالة هويتها الوطنية.

الحديث يطول ويطول لكننا نكتفي بهذه السطور بحكم المساحة، والله ولي التوفيق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها