النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11728 الثلاثاء 18 مايو 2021 الموافق 6 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:18PM
  • العشاء
    7:48PM

كتاب الايام

قرارات أتلفها الهوى

رابط مختصر
العدد 11668 الجمعة 19 مارس 2021 الموافق 5 شعبان 1442

  • قرار البرلمان الاوروبي خلط السياسي بالحقوقي ففقد هويته

 

ذكَّرنا بهذه العبارة الزميل سليمان جودة في الشرق الأوسط حين استعارها من فيلم بين القصرين رواية الأديب نجيب محفوظ، ونستخدمها هنا بمعنى الميول التي باتت تحكم وتتحكم في تقارير وقرارات مؤسسات حقوقية وبرلمانات ومؤسسات إعلامية ومخابراتية كما تابعنا تقرير السي. آي. إيه عن قضية خاشقجي وتبعها البرلمان الأوروبي بقراره المثير للسخط والغضب عن الحالة الحقوقية في بلادنا، فقد تغلب عليها هواها وأتلف موضعيتها المفترضة وأخذت شكلًا مستنسخًا من أشكال الوريقات الصفراء التي تكتبها جماعات فلول الدوار الهاربة إلى الخارج والمطلوبة للعدالة هنا.

فالاتهامات الجزافية والمجانية التي تضمنتها القرارات المذكورة كشفت أن البرلمان الأوروبي مخترق إلى درجة التأثير وربما تملى عليه بعض القرارات بشأن بعض البلدان لخدمة أجندات ليست فوق مستوى الشبهات.

ولعلها ليست مصادفةً سعيدةً للبرلمان وللاتحاد الأوروبي أن يتزامن صدور التقرير مع تداول صورة تضمنت نشاطًا متحيزًا للاتحاد كشف أن الاتحاد قام بتمويل فعالية تدريبية لتشكيل الزينبيات النسائي الحوثي الموالي لإيران.

ولا نتمنى أن تكون قرارات البرلمان الأوروبي عن الحالة الحقوقية في البحرين هي عملية اعتذارية عن بيان الاتحاد الأوروبي عن الحالة الحقوقية والسياسية في إيران التي أبدت غضبها الشديد من البيان فقام البرلمان الأوروبي الآن بالاعتذار من النظام الإيراني بطريقة غير مباشرة وبإعداد تقرير تجنى فيه على البحرين فقط لإرضاء الجانب الإيراني «الزعلان».

حسابات البرلمان الأوروبي أخطأت وورطها من استجاب هواه للجماعات «إياها» وكتب القرار حسب مزاجها السياسي وبما يتوافق مع أهدافها ودفع به إلى البرلمان الذي بصم عليه دون ان يتفكر بما احتواه التقرير من مزاعم باطلة لا أساس لها من الصحة.

لم تخسر البحرين شيئًا من هذا القرار ولكن الخاسر هو البرلمان الأوروبي الذي فقد مصداقيته ومصداقية ما سوف يُصدر من تقارير عن المنطقة حين كشف للعالم أنه مخترق من الجماعات الراديكالية المتطرفة في نسختها الثيوقراطية الشعاراتية الزاعقة.

وقرار البرلمان الأوروبي خلط السياسي بالحقوقي ففقد هويته، فلا هو تقرير سياسي ولا هو بالتقرير الحقوقي القائم على قاعدة معلومات وبيانات محايدة وتشكل مجموعة وجهات النظر من كافة الأطراف المعنية.

فالقرار كما هو واضح كتب لإرضاء جهة واحدة وبحسب ما قدمت من معلوماتٍ مضللة لخدمة أجندتها ومشروعها السياسي الردايكالي المعروف في المنطقة والذي لا ندري هل هو غائب عن علم البرلمان الأوروبي أم هو يعلم بالمشروع وتفاصيله؟؟.

وكما تورطت السي. آي. إيه بتقريرها عن حادثة خاشقجي تورط البرلمان الأوروبي بقراره عن الحالة الحقوقية في البحرين بعد أن كشفت الأرقام والوثائق والدقائق التفصيلية الحقائق أمام العالم.

فأسقط في يد البرلمان الأوروبي وبالطبع التف على الموضوع وشرق وغرب في عملية هروبٍ للامام مما قدمناه للمتابعين من حقائق موثقة.

ويؤسفنا أن تقع مؤسسة مثل البرلمان الأوروبي مصيدة التضليل أما إذا كانت واعية فتلك الطامة الكبرى على البرلمان نفسه الذي وقع في يد مجموعة راديكالية يتوافق هواها مع الراديكاليات من أمثالها وأشباهها وتمضي معها وأحيانًا خلفها.

وبروز الراديكاليات العالمية في هذه الأيام هو موجة سرعان ما سوف ترتطم بصخور الواقع والحقائق ومتغيرات الزمن فلم نعد كما ستينات وسبعينات القرن الماضي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها