النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11883 الأربعاء 20 اكتوبر 2021 الموافق 14 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:39PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

مطار البحرين الدولي الوجهة قبل الوجهة الخارجية

رابط مختصر
العدد 11648 السبت 27 فبراير 2021 الموافق 15 رجب 1442

قبل افتتاح مطار البحرين الجديد في 28 يناير الجاري كان للجسم الصحفي من رؤساء تحرير وكتاب وصحفيين زيارة إلى المطار الجديد الذي استغرق بناؤه أربعة أعوام، وجاءت زيارة الوفد الصحفي إلى المبنى الجديد بدعوة من وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد بالتنسيق مع مركز الاتصال الوطني للاطلاع على هذا الصرح الحضاري، ولإشراك رجال الاعلام من خلال دورهم البارز ومسؤولياتهم الوطنية في إيصال الصورة الحقيقة للمطار الجديد.

افتتاح المطار الجديد جاء مع ذكرى ميلاد جلالة الملك المفدى حمد بن عيسى آل خليفة الذي صادف يوم الثامن والعشرين من يناير، وهو المطار الأحدث بالمنطقة وذلك بعد أربع وثمانين عامًا من تأسيس أول مطار بالعاصمة القديمة (المحرق)، ففي العام 1937 تم تدشين أول مطار (رملي) في جزيرة المحرق لاستقبال طائرات الخطوط الجوية الإمبراطورية البريطانية (BOAC)، المطار الذي تقع على جهته الشمالية الشرقية قرى قلالي وسماهيج والدير، وفي العام 1950 تم تأسيس أول شركة طيران محلية (Gulf Aviation) لتغطي مطارات دول الخليج العربي، والتي تحولت فيما بعد إلى شركة طيران بين أربع دول خليجية ناشئة؛ البحرين وعمان والإمارات وقطر، تحت مسمى طيران الخليج.

وفي العام 1954 تم تدشين مركز المراقبة في البحرين لتقديم خدمات المراقبة الجوية للطائرات العابرة عبر مجال الخليج الجوي، وعلى ذلك تم في ديسمبر1961 افتتاح مبنى ركاب جديد، وتم تدشين المرحلة الثانية في العام 1971 لاستقبال الطيران الدولي من مختلف دول العالم الذي شهد طفرة كبيرة في هذا المجال، ولا يزال المبنى القديم قائمًا في موقعه، وفي العام 1976 استقبل مطار البحرين الدولي طائرة الكونكورد الأسرع من الصوت عبر رحلات منتظمة بين البحرين ولندن، وكان هذا الحدث كبيرًا يتذكره أبناء البحرين، فقد كان الناس يتواجدون فوق مبنى المطار وحول الأسوار لمشاهدة طائرة الكونكورد وهي تهبط أو تقلع من مطار البحرين، واستمر هذا المطار يعمل إلى أن تم افتتاح المطار الجديد.

مطار البحرين الجديد الذي تم تدشينه هذا العام 2021 حمل شعارًا جديدًا يمثل رؤية البحرين (destination befor your destination)، بمعنى أن مطار البحرين هو وجهتك السياحية قبل وجهتك التي ترغب في الذهاب إليها في الخارج، وفعلا من يدخل المطار الجديد يشعر أنه في عالم جديد لما فيه من فعاليات ثقافية وسياحية ورياضية، ومطاعم وأسواق على مستوى عالمي، وتم استخدام التكنولوجيا والعمليات الرقمية الذكية في كل مرافقه، بدءًا من بوابة المطار ومرورًا بحجز المقعد داخل الطائرة، وتفتيش الحقائب إلكترونيًا حتى الولوج إلى السوق الحرة، وانتهاءً بمقصورة الطائرة، وقد تم تدشين المطار الجديد بتكلفة بلغت 375 مليون دينار.

الجميل في المطار الجديد أنه أبرز هوية البحرين، فيرى التراث والآثار والفن والموسيقى والرسم جميعها بصمات بحرينية خالصة، والأجمل أن الاصوات البحرينية عبر أجهزة المنادات بارزة وبشكل واضح، وباللغتين العربية والإنجليزية، وهناك قسم خاص للمنتوجات البحرينية المتميزة في زاوية أطلق عليها سوق القيصرية، وقد جاء في كتب التاريخ أن مسمى القيصرية يعود إلى قيصر الروم!

هذا المطار الضخم والفخم والجميل شاهد عصر على العلاقات البحرينية الامارتية الضاربة في التاريخ، وهي علاقات على كل المستويات؛ قيادة وشعبا، وهذا ما ينبغي أن تكون عليه العلاقات بين دول الخليج.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها