النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11691 الأحد 11 ابريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:58AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

كتاب الايام

الهلال الأحمر البحريني في عيده الخمسين.. هلال بين النجوم

رابط مختصر
العدد 11632 الخميس 11 فبراير 2021 الموافق 29 جمادى الآخرة 1442

يحتفل الهلال الأحمر البحريني باليوبيل الذهبي، فقد مر نصف قرن على تأسيس هذه المنظمة الإغاثية العريقة. خمسون سنة من العطاء والتطوع والمساهمة الفعالة في بناء مملكة البحرين.. خمسون سنة من العمل الإنساني داخل البحرين وخارجها.. خمسون سنة تحكي روعة الإنسان حين يجسد أنبل القيم على أرض الواقع.

هذه الجمعية هلال بين النجوم، فسماء البحرين قد ازدانت بأكثر من مائة جمعية ومنظمة خيرية وتطوعية، يتوسطها الهلال الأحمر البحريني، فهو الأعرق والأقدم بينها، فقد بزغ فجر الجمعية منذ خمسة عقود، وسجلت لدى الجهات الحكومية المختصة وصدرت براءة التأسيس من المغفور له حضرة صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير البلاد المفدى بتاريخ 29 يونيو 1970م، الذي وافق على تأسيس أول مجلس للإدارة مكون من عشرة أعضاء برئاسة الحاج حسين يتيم، وقد بلغ عدد أعضاء الجمعية العاملين والمنتسبين آنذاك 358 عضوا، منهم 120 سيدة و238 شابا، ولهذه الجمعية شرف عظيم، فقد حظيت جمعية الهلال الأحمر البحريني بكرم العائلة الخليفية حين تفضل المغفور له حضرة صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، ثم من بعده حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه بقبول رئاسة شرف الجمعية.

وإشعاع هذه المنظمة العريقة قد تجاوز حدود البحرين منذ تأسيسها، فقد تم الاعتراف الدولي بهذه الجمعية من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر والرابطة الدولية لجمعيات الهلال والصليب في 14 سبتمبر 1972م. وصارت جمعية الهلال الأحمر البحريني هي العضو رقم 116 في المجموعة الدولية. ومنذ ذلك الحين وهي تمثل مملكة البحرين في العالم بكل المناسبات ذات العلاقة بالإغاثة والعمل التطوعي.

إن أعمال اللجان المختلفة في جمعية الهلال الأحمر البحريني طيلة هذا السنين أكثر من أن تحصى وتحصر في أرقام وتسجّل في صور وأفلام، ذلك أن الذي قدّمته للناشئة والشباب وللعائلات المتعففة ولذوي الاحتياجات الخاصة... منذ سبعينات القرن الماضي من تدريب وتكوين وتمهين وتيسير وتعليم... يفوق الخيال، ولك أن تعود إلى مكتبة الهلال الأحمر وتنظر في التقارير السنوية للجمعية منذ 1972 ولمجلة الهلال منذ 1984 ولكتيبات الأسواق الخيرية التي تنظمها منذ السبعينات ولغيرها من الوثائق التي تؤرخ لهذه المنظمة العريقة.. لك أن تعود إليها لتجد مصداق ما رأيناه في أرض الواقع بالأمس البعيد والقريب وإلى اليوم، ولعل دور هذه المنظمة في التصدي لجائحة كورونا خير دليل على ما نقول. 

إن جمعية الهلال الأحمر البحريني بما هي جمعية أهلية تطوعية إنسانية قد اهتمت منذ تأسيسها وبالدرجة الأولى بتنفيذ إستراتيجية عمل تصب في صالح بني الإنسان أينما كان، وبكل إخلاص وتفان، حيث تميز متطوعو الهلال الأحمر البحريني بالعمل الجاد والمخلص لصالح المضعفين على الأرض ومن هم في حاجة ماسة للمساعدة والإغاثة دون تمييز، بسبب الدين أو العرق أو اللون؛ لأن هذه المنظمة العريقة جزء لا يتجزأ من المنظومة الدولية (حركة الصليب الأحمر والهلال الأحمر) المختصة بالإغاثة وخدمة العمل الإنساني والتطوعي، هذا بالإضافة إلى انسجام العمل التطوعي للهلال الأحمر مع كل أعمال الجمعيات الوطنية ذات العلاقة. 

ولقد نجحت جمعية الهلال الأحمر البحريني بفضل جهود  القائمين عليها بالأمس واليوم وبفضل جهود الواقفين معها والداعمين لها تطوعا وبروح وإصرار دؤوب في أن تكون جسرا بين أهل الخير والمحتاجين على اختلاف جنسياتهم وأعراقهم ودياناتهم، لكونها ترفع شعار قوة الإنسانية، وهو شعار يعني الوقوف مع الآخرين تضامنا دوليا نحو غايات نبيلة وإنسانية هادفة.

فشكرا وألف شكر للهلال الأحمر البحريني، ولمثله ترفع القبعات، وترسل التحيات والتبريكات بمناسبة اليوبيل الذهبي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها