النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11884 الخميس 21 اكتوبر 2021 الموافق 15 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

الالتزام بالتعليمات.. مسؤولية مشتركة

رابط مختصر
العدد 11622 الإثنين 1 فبراير 2021 الموافق 19 جمادى الآخرة 1442

أكثر من 2660221 فحصًا أجري منذ أن أعلن عن تفشي فيروس كورونا في فبراير من العام الماضي، تعافى حوالي 97337 حالة، تطعيم نحو 167731 شخصًا منذ بدء حملة التطعيم ضد الفيروس في البحرين في شهر ديسمبر من العام الماضي، نجاحات كبيرة وإنجازات متميزة حققتها مملكة البحرين في فترات قياسية لم تستطع أكثر الدول تطورًا وإنتاجًا للتطعيمات من تحقيقها.

لقد كان للتخطيط السليم والبرامج المكثفة التي وضعتها البحرين من خلال فريق البحرين الطبي للتصدي لفيروس كورونا أن تخطو خطوات كبيرة في مختلف مراحل التعامل مع الفيروس، إضافة الى استخدام التقنيات الحديثة وتقنيات الأجهزة الدقيقة وتدشين خدمة الفحص السريع والإبلاغ عن نتيجة الاختبار السريع في تطبيق «مجتمع واعي» فضلاً عن تجهيز المراكز الصحية الخاصة بإيواء الحالات المرضية أو متابعة الحالات التي تم إرشادها لتوفير الحجر المنزلي. 

إن جو التفاؤل الذي ساد قبل ازدياد الحالات خلال اليومين الماضيين والتي أدت الى تشديد السلطات الصحية مرة أخرى الإجراءات الاحترازية يجب أن يستمر بالتوازي مع هذه الإجراءات، إنني على ثقة تامة في قدرة الفريق الطبي بما اكتسبه من تجارب وخبرات في الفترة الماضية وبفضل الكوادر الطبية المتميزة من تجاوز هذه الظروف والتحديات، كما تجاوزناها في المراحل السابقة. 

لقد قامت الحكومة مشكورة بجهود كبيرة لمحاصرة الفيروس، ووفرت العلاجات اللازمة وأفضل أنواع اللقاحات سلامة وأمنًا للمواطنين والمقيمين مجانًا، وعلى الجميع الحرص والتقيد بالتعليمات التي تصدرها الجهات المختصة بهدف خفض معدل الحالات والانتشار حتى نصل الى مرحلة التعافي التام وتعود الحياة الطبيعية وتدور عجلة الاقتصاد في المملكة. 

أود بهذه المناسبة أن أعبّر عن تقديري وامتناني لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لتوفير اللقاحات الآمنة التي تنتجها أفضل الشركات العالمية لجميع المواطنين والمقيمين على حد سواء والذي يعكس حرص واهتمام جلالته وما يكنه من حب ومودة لكافة من يعيش على هذه أرض مملكتنا العزيزة. 

وكل الشكر والتقدير لصاحب السمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء وتوجيهاته السديدة التي وجهها للجميع بأن مسؤوليتنا مشتركة تجاه وطننا، وواجبنا أن نلتزم للبحرين لحماية المجتمع من مخاطر فيروس كورونا ومستجداته، فنحن نخوض جميعًا مرحلة مهمة في التعامل مع هذا الفيروس، عنصر النجاح فيها هو حرص الجميع على اتباع التعليمات الصادرة عن الفريق الطبي والجهات المعنية، واضعين نصب الأعين المصلحة العليا للوطن وسلامة المواطنين والمقيمين . 

ختامًا يجب التأكيد بأن الحرص على أخذ اللقاح هو السبيل لحماية المجتمع، وعلى كل فرد أن يبدأ بنفسه وأفراد أسرته 

المباشرة ويحث محيطه الاجتماعي على ذلك لأن الوقاية خير من العالج في هذه الظروف، إضافة الى أهمية تجنب التجمعات وخاصة العائلية ومواصلة تطبيق معايير التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات في كل الأوقات وخاصة في أماكن العمل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها