النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11656 الأحد 7 مارس 2021 الموافق 23 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:49AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:43PM
  • العشاء
    7:13PM

كتاب الايام

متحف الحلوى البحرينية

رابط مختصر
العدد 11597 الخميس 7 يناير 2021 الموافق 23 جمادى الأولى 1442

فؤاد بن حسين شويطر.. أطلقت عليه الصحف البحرينية منذ سنوات بعيدة لقب «ملك الحلوى» وهو كذلك بدون منازع، فالحلوى التي تصنعها معامله هي أجود أنواع الحلوى البحرينية الشهيرة ليس على مستوى مملكة البحرين فقط، وإنما على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي قاطبة.

ورغم معرفتي بهذا الرجل العصامي منذ سنوات، إلا أنني لم أكن أعلم أنه يمتلك متحفًا للحلوى البحرينية يقع بالقرب من مكتبه الرئيسي بمدينة المحرق.

أخذني قبل أيام بنفسه إلى غرفة متحفه الواسعة وهالني ما رأيت من أدوات صناعة الحلوى القديمة والتي عاصرت هذه الصناعة منذ عام 1850 ميلادية، أي أكثر من مائتي عام.

لكن الذي أسرني وأفرحني رسالة تقدير واحترام للأخ والصديق فؤاد شويطر وصلت إليه عام 2009م من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر طيب الله ثراه يشيد فيها سموه بجهوده في تطوير الحلوى البحرينية الشهيرة، كما أنه استلم طوال السنوات الماضية العديد من شهادات التقدير والدروع من عدة جهات محلية وخارجية.

يقول فؤاد شويطر عن متحفه بأنه يمثل عمقًا تاريخيًا مرتبطًا بتاريخ البحرين، ويؤكد أن الفضل في اقتنائه لهذه المقتنيات والمشغولات القديمة تعود إلى والده المرحوم حسين بن محمد شويطر الذي كان سيد صناعة الحلوى في البحرين.

ومن هذه المقتنيات أواني قديمة لطبخ الحلوى تعود إلى عام 1850 ميلادية، أي إلى بداية صناعة الحلوى في البحرين.. وتوجد بالمتحف صورة قديمة للأخ فؤاد شويطر عندما كان عمره أربع سنوات واقفًا أمام باب خشبي مزخرف بصورة رائعة هو نفس باب البيت القديم لعائلة والده حسين بن محمد شويطر، وما يزال هذا الباب موجودًا حتى اليوم بالمتحف.

وتوجد بالمتحف صور قديمة لوالده منذ عام 1930 ميلادية وهو يباشر صناعة الحلوى بنفسه ويعطي التعليمات والإرشادات للعمال لضبط جودة الحلوى.. كما توجد بالمتحف صور لأول محل للحلوى افتتح في مدينة المحرق تعود إلى الأربعينيات من القرن الماضي.. كما يوجد بالمتحف أثاث المحل القديم ومنها بعض الكراسي القديمة.. علاوة على وجود «تجوري» قديم تجاوز عمره المائة عام.. إضافة إلى وجود عدد من قطع «الزل» الإيراني الفاخر الذي يعود تاريخه لأكثر من مائة عام أيضًا.

كما يحتوي المتحف على بعض مقتنيات والده الشخصية ومنها جواز سفره القديم و«بشته» وصورة له وعمره 27 عامًا، بالإضافة إلى نظارته ومسباحه ومفاتيح الصندوق الخاص به وعدد من الساعات التي استخدمها والده في حياته..

كما توجد بالمتحف ماكينة «الكيشر» القديمة وقد جلبت من الهند في ذلك الزمان.. كما يوجد بالمتحف «جيك» للماء وعدة كؤوس مزخرفة بطريقة جميلة عمرهما أكثر من سبعين سنة. إضافة إلى بعض القواقع والمحار وأقفاص قديمة للطيور وبعض مقتنيات الغوص ومنها «الديين» الذي يجمع فيه المحار، وكل هذه المقتنيات عمرها أكثر من مائة عام. كما أن المتحف يحتوي على صناديق مبيّتة مختلفة الأحجام والأشكال لزواج والده وملابس العائلة القديمة.

يقول فؤاد شويطر عن والده أنه كان كريمًا وسخيًا ويحسن إلى الفقراء والمساكين، وأنه في مرة من المرات زار منزلاً بإحدى القرى فهش صاحب البيت لاستقباله وقال لأهله: «جاكم ولد النوخذة»، وعلم فؤاد منهم أن والده بنى لهذه الأسرة بيتًا كاملاً دون أن يخبر أحدًا من أهله وأولاده «، وأضاف بأن والده هو الذي أسس» صندوق شويطر الخيري «والذي يشرف عليه هو بنفسه حاليا بعد وفاة والده.

لكن الذي أعجبت به من مقتنيات متحف شويطر (سنّين) من الحجارة الصلبة ترمى في البحر لتثبيت السفينة و(قفية) لرفع الشراع.. يقول فؤاد شويطر إن إحدى الدول الخليجية عرضت عليه شراء السنّين والقفية بمائة ألف دينار لكنه رفض بيعها لأنه يرى أنها مرتبطة بتاريخ العائلة الذي لا يقدر بثمن.. كما يوجد بالمتحف عملات قديمة ومنها ريال سعودي فضة ودولار أمريكي ذهبي.

فشكرًا للأخ العزيز فؤاد بن حسين شويطر الذي أمتعنا بزيارة متحفه الجميل والعريق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها