النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11851 السبت 18 سبتمبر 2021 الموافق 11 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    6:55PM

كتاب الايام

إنجازات البحرين ومجال التنمية البشرية

رابط مختصر
العدد 11589 الأربعاء 30 ديسمبر 2020 الموافق 15 جمادى الأولى 1442

لقد حققت البحرين في السنوات الاخيرة إنجازات كبيرة في مجال التنمية البشرية، وحققت مركزًا متقدمًا في هذا المجال، وقد جاء تقرير التنمية البشرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعام 2020م ليضع البحرين مع الدول الكبرى في مركز متقدم.

تقرير البرنامج الإنمائي كشف عن نجاح البحرين بالمحافظة على مكانتها في فئة التنمية البشرية العالية جدًا من المؤشر، وهو المرتبط بالمؤشرات المتعلقة بمتوسط الدخل والتعليم ومقاييس الصحة، بالإضافة إلى زيادة نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي لكل من الذكور والإناث، ومعدل مشاركة المرأة كقوى عاملة.

وقد أشار التقرير إلى أن البحرين قد تقدمت ستة مراكز خلال خمسة أعوام (2014 و2019)، فهي البلد العربي الذي استطاع أن يحقق ثاني أكبر قفزة صاعدة من حيث ترتيب مؤشر التنمية البشرية، فكانت في المرتبة 45 عالميًا على مؤشر التنمية البشرية في عام 2018م، وفي العام 2019م احتلت المرتبة 42.

والمتابع للعمل الحكومي يرى تطور الاداء الوظيفي لتعزيز التنمية البشرية، لذا أشار التقرير إلى سعي البحرين للحصول على درجات عالية في مؤشر التنمية البشرية، فالحكومة الرشيدة توفر التعليم المجاني لكل أفراد المجتمع منذ المرحلة الابتدائية، وتضمن تكافؤ الفرص للرجال والنساء، وتحسن الرعاية الصحية من خلال فتح المستشفيات والمراكز الصحية ورفع مستوى الكوادر الطبية وتوفير الأدوية والعلاجات، وترفع متوسط العمر المتوقع، جميعها تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة.

بل إن الحكومة الرشيد قد قامت بزيادة جهودها للحفاظ على مواردها الطبيعية، والمحافظة على المناطق البحرية المحمية، وإنشاء هيئة الطاقة المستدامة، وقد أشار التقرير إلى أن البحرين تسير مع ثلاث دول على قدم المساواة، الولايات المتحدة وسنغافورة وأستراليا، وجميعها انخفضت ما يقرب من 45-92 نقطة على نفس النطاق.

تقرير البرنامج الإنمائي قد جاء إثر التعاون المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالبحرين ومركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة (دراسات) الذي صدر في نوفمبر 2018م، وهو ما يتماشى مع مبادئ التنمية الاقتصادية المستدامة، وتحسين مستويات المعيشة للفرد، والمساواة بين الجنسين.

فالتنمية البشرية هي أساس النجاح والتطور، فهي عملية زيادة الخيارات بما يكفل مستوى حياتي جيد للفرد، وقد وضعت هيئة الأمم المتحدة مؤشر يقيس معدل التنمية في حوالي 180 دولة، ويهدف هذا المؤشر إلى عرض ثلاثة أنواع من البيانات، وهي الدخل الإجمالي للفرد، ومأمول العمر، ومعدل التعليم. من هنا نرى الإنجازات التي حققتها البحرين تتوافق مع تقرير التنمية البشرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعام 2020م، والذي يؤكد على مكانة البحرين الريادي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها