النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11758 الخميس 17 يونيو 2021 الموافق 6 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

بعيدك يا وطني نفخر

رابط مختصر
العدد 11575 الأربعاء 16 ديسمبر 2020 الموافق 1 جمادى الأولى 1442

وطني في عيدك أهدي أجمل ما تجود به القريحة من عبارات أشعر بعجزها عن الوفاء بما تستحق من واجب على كل مواطن شعر بالأمن والأمان والاستقرار، ولمس في كل مدينة وقرية تطويرًا ومشاريع يعود مردودها بإذن الله على المواطن بالخير، الوطن يتقدم بفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، ودعم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه.

أبًا عن جد كانت أسرة آل خليفة الكرام تبنى وتعمر، وتوطد العلاقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية مع أشقائها وأصدقائها في المحيط الإقليمي والعربي والدولي، وتبني جسورًا من المصالح المشتركة التي يعود مردودها خيرًا على الوطن وعلى الأشقاء والأصدقاء.

تعودنا أن يتم افتتاح المشاريع التنموية والصناعية والإسكانية الكبيرة في أيام العيد الوطني، وتحديدًا شهر ديسمبر منذ بدايته حتى نهايته، وشهدت السنوات الأخيرة تطويرًا ملموسًا في كل مرافق المملكة مع العلم أن مسيرة التطوير والأداء الإداري والتنفيذي أصبحت متواصلة على مدى العام، فما تحققه مملكة البحرين من تطور وتقدم وأداء وطني في مختلف المجالات لم يعد مرتبطًا بالمناسبات، إذ أصبح التطوير ديدن هذا الوطن وقيادته لأن مواجهة التغيرات العالمية أصبحت تفرض نفسها على كل الدول في أنحاء العالم، وأصبح التغيير سمة هذا العصر.

بعض هذه التغييرات تصبح بمثابة التحدي للأمم التي لا تواكب المتغيرات بينما الأمم الواعية لحتمية التغيير تدرك بما لا يدع مجالاً للشك اقتحام هذه التحديات بما لا يتعارض مع المبادئ والقيم التي قامت عليها الدولة، وأصبح شعار الهوية والوحدة الوطنية البحرينية هو المقصود والمراد..

المواطن البحريني أدرك قيمة العطاء الوطني منذ البواكير الأولى للدولة الحديثة، وأصبح تقدير الجيرة والاتفاقيات الدولية والإيمان بالتشريعات القانونية التي تحمي الأوطان وترسي العلاقات القائمة على الاحترام المتبادل بين الأشقاء والأصدقاء السمة الحضارية لمملكة البحرين حاضرًا ومستقبلاً.

إن الفكر النير والعين المبصرة الواعية لا شك تدرك أن ما حققه شبابنا في مختلف المجالات يدعو للفخر والاعتزاز وخيرًا فعلت وسائل الإعلام عندنا في إبراز هذه القدرات والمواهب لشبابنا المبدع، كما أن المشاريع الوطنية التي تبنتها الدولة كمشروع «فكرة» الذي تم يدعيمه من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه والمشاريع الرائدة لدعم وتمكين المرأة البحرينية من خلال رئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة صاحب الجلالة الملك المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة وما الاحتفال سنويًا بيوم المرأة في مختلف المجالات إلا تجسيدًا لمسيرة المرأة البحرينية ودعمها وتحقيقها الإنجازات الكبيرة على مدى تاريخها المشرف.

وكذلك دعم الشباب في مشاريع رائدة ومتنوعة وغير مسبوقة من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب ورئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.

إن ذخيرة أي وطن هم الشباب وعندما تعي الدولة أهمية توفير سبل الترقي والتقدم لهم وحثهم على العلم واقتحام كل ما من شأنه تمكينهم من أدوات العصر، كلما كان الرهان الحقيقي لتقدم البلاد وازدهارها وتحقيقها لإنجازات يفخر بها الوطن ويتباهى بانجازاته مستقبلاً.

مملكة البحرين الساعية إلى الخير في مسيرتها المباركة تدرك عظم المسؤولية التي تتبناها القيادة الحكيمة الرشيدة في بناء جسور المحبة والعطاء الوطني، وبما يعود على الأشقاء والأصدقاء بالخير، فالإحساس بالمسؤولية يحتم علينا جميعًا التكاتف والتعاون والبذل والعطاء بما يحقق لمملكتنا الازدهار للمواطنين الأمن والأمان والاستقرار من أجل البناء والنماء؛ وبأن تظل البحرين كما كانت في تاريخها القديم والحديث والمعاصر واحة أمن واستقرار وعطاء إنساني لخير البشرية جمعاء.

إن الأعياد الوطنية تعيد لنا الذكرى لما تحقق من إنجازات وما يعد الوطن من تحقيق تطلعات القيادة الحكيمة والشعب لخير هذا الوطن الساعي إلى كل إنجاز فيه المنفعة المبتغاة وبما يسهم في البناء والنماء لأن مسيرة الوطن مستمرة، والعطاء الإنساني هو لخير البشرية جمعاء.

فهنيئًا للقيادة الحكيمة بعيدنا الوطني وهنيئاً لشعب البحرين أعياده الوطنية في ظل عهد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، مؤازرة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه وإلى العائلة الحاكمة الكريمة وشعب البحرين الوفي.

وعلى الخير والمحبة نلتقي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها