النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11854 الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 الموافق 14 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

عهد جديد من العمل الحكومي

رابط مختصر
العدد 11566 الإثنين 7 ديسمبر 2020 الموافق 22 ربيع الآخر 1442

حري بنا جميعًا ونحن نستقبل أيامنا المجيدة في شهر ديسمبر أن نقف وراء ولي العهد رئيس الوزراء سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة في مهامه ومسؤولياته، فهو الذي يقود سفينة العمل الحكومي برؤى شبابية طموحة، خاصة أنه عاصر صاحب الخبرة والحنكة والعطاء الكبير سمو الأمير الراحل خليفة بن سلمان آل خليفة -طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته-، وقد تم تعيين سموه في العام 2013م نائبًا أول لرئيس مجلس الوزراء لتطوير أداء أجهزة السلطة التنفيذية، وقد حقق الكثير من الإنجازات خلال ثنائية العمل الحكومي.

وقبل أيام قليلة كان اللقاء بين جلالة الملك المفدى وسمو لي العهد رئيس الوزراء في قصر الصخير العامر، وذلك لمناقشة مجموعة من القضايا والمواضيع المتعلقة بالشأن المحلي، والتي تخدم مسيرة النهضة التنموية في الوطن بما يعزز رفعة الوطن ومصلحة المواطن، وقد جاء ذلك في الكلمات السامية لجلالة الملك حين قال: «إن المملكة مستمرة في تبني البرامج والخطط لتحقيق المزيد من المنجزات الوطنية التي تعزز ريادة البحرين وتطورها»، وقد شاهد الجميع النقلة النوعية في العمل الحكومي منذ إسناد العمل الحكومي لولي العهد كنائب أول لرئيس مجلس الوزراء، فقد نقل الحكومة في سنوات قليلة إلى العمل الإلكتروني، ما سهل على المواطن حصوله على الخدمات بكل يسر ودون عناء الطريق وازدحام السيارات، ثم انتقل العمل إلى الحكومة الذكية في الفترة الماضية في ظل جائحة كورونا المستجد فأصبح المواطن يتعامل بوسائل التقنية الحديثة من اي بقعة بالعالم، وقد تجلت تلك الصور في تطبيق (مجتمع واعي) الذي أسهم بشكل كبير في الحد من انتشار فيروس كورونا، ما جعل البحرين انموذجا مشرفا في فترة الأزمات والكوارث.

ففي الوقت الذي فشلت فيه الكثير من الدول، ومنها الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة، في التصدي لجائحة كورونا المستجد، نرى البحرين وهي حققت النجاحات الكبيرة من حيث منع انتشار الفيروس، كذلك التخفيف من آثاره على الحالة الاجتماعية والوضع الاقتصادي، فرغم قسوة التباعد الاجتماعي وضعف القوة الشرائية الا أنها كانت للمصلحة العامة وسرعة التعافي من الجائحة، وقد كان من أسباب نجاح فريق البحرين الذي يقوده ولي العهد رئيس الوزراء الكوادر الطبية والفرق الداعمة لها لما يبذلونه من جهود استثنائية للمحافظة على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين، وذلك بتوجيهات ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ومتابعته الحثيثة، كما جاء عن جلالة الملك المفدى الذي قدم لهم الشكر والتقدير على تلك الجهود.

إن رؤية ولي العهد رئيس الوزراء للمرحلة القادمة تجلت في خطابه بمجلس الوزراء، والذي اشار إلى أهمية التطوير لأداء الحكومة بما يواكب متطلبات العصر والمستقبل، وهذه الرؤية ترى اليوم في أجهزة الحكومة التي تتناغم في سرعة إنجاز العمل بكفاءة ومهنية وشفافية لتحقيق الرفاهية للمواطن، وخلق البيئة التنافسية والفرص، ومحاربة الفساد والمحافظة على المال العام.

وكما قيل: خير خلف لخير سلف، فإن ولي العهد رئيس الوزراء قادر على تحقيق النجاحات كما عودنا دائمًا في كل المحطات الوطنية، فما من ملف الا ونجده في الصفوف الاولى لتحقيق الأمن والاستقرار للوطن والمواطن، فالجميع على أعتاب مرحلة جديدة من العمل الحكومي، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها