النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11861 الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 الموافق 21 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:11AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:53PM
  • المغرب
    5:28PM
  • العشاء
    6:43PM

كتاب الايام

شكرًا سيدي المعلم

رابط مختصر
العدد 11531 الاثنين 2 نوفمبر 2020 الموافق 16 ربيع الأول 1442

مهما قدمنا من آيات الشكر والتقدير، وورود الحب والعرفان للمربي والمعلم الذي يقف في الفصل ليعلم حرفاً أو يكشف رقماً، أو يُحفظ آية أو حديثاً أو شعراً، أو يربي طفلاً أو يأدب شاباً أو يعزز أخلاقاً إلا أننا لن نفيه حقه، ولا ننزله منزلته التي يستحقها، ويكفي قول أمير الشعراء (أحمد شوقي) قُم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا.

والتعليم النظامي في البحرين الذي تجاوز المائة عام منذ تدشين مدرسة الهداية الخليفية في العام 1919م شهد الكثير من التحديات ومنها: مرحلة التأسيس والبناء لمدارس البنين والبنات وهي اللبنة الأولى بالمنطقة، ومرحلة بحرنة التعليم، ومرحلة الازمات مثل الحرب العالمية الثانية وآثارها، وأحداث العام 2011م، وأخيرًا سنة جائحة كورونا المستجد التي لا زلنا نعيش فصولها وآثارها، ومع ذلك لم تنقطع وزارة التربية والتعليم ومعلميها من أداء رسالتها النبيلة ومهنتها الشريفة.

قبل أيام اجتمع وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد النعيمي مع رؤساء تحرير الصحف لاطلاعهم على الجهود التي تقوم بها الوزارة لضمان استدامة التعليم والتعلم وذلك مع بداية العام الدراسي الجديد (2021 - 2020) والعودة الجزئية للطلبة إلى المدارس الحكومية والخاصة، والتحديات التي تواجهها وزارة التربية والتعليم في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا.

لقد استطاعت وزارة التربية والتعليم من التكيف السريع مع الظروف التي فرضتها الجائحة، وكانت أمام تحد كبير، فإما الاستمرار أو تعطيل الدراسة لموجهة انتشار الجائحة، فاختارت التعليم عن بعد في الفصل الدراسي الثاني، وذلك بما يحفظ حق الجميع في التعلم، خاصة وأن التعليم يعتبر أولوية ضمن مسيرة التنمية الشاملة، وركيزة تنموية أساسية تساهم بشكل فعّال في تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة، وهذا ما أكد عليه وزير التربية النعيمي في لقائه مع رجال الصحافة.

ولمواجهة آثار جائحة كورونا المستجد على التعليم فقد شكلت وزارة التربية والتعليم 45 فريق عمل فور بدء تعليق الدراسة وذلك لإعداد دروس إلكترونية لتعزز محتوى البوابة التعليمية ولتغطي مناهج جميع المراحل الدراسية، وتم التحول السريع إلى نظام الدروس المركزية، فتولى المعلم تقديم درس موحد مركزي لجميع الطلبة، ويتجاوب معه الطلبة من منازلهم وذلك بمشاركة ودعم عدد من المعلمين والمختصين للرد على اسئلتهم واستفساراتهم.

وقامت الوزارة بتدشين مشروع الحصص المرئية المتلفزة بالتعاون مع تلفزيون البحرين عبر قنوات مخصصة للتعلم، وتم بث الاثراءات والدروس عبر 14 قناة فرعية على اليوتيوب، شاملة التعليم الأساسي والتعليم الفني والمهني والتربية الخاصة، وهي جهود مضنية قامت بها وزارة التربية والتعليم حتى لا يتأثر التحصيل العلمي.

واستقبالاً للعام الدراسي الجديد فقد تلقت الوزارة تمويلاً لشراء عشرة آلاف جهاز حاسب آلي للطلبة المحتاجين، وذلك من المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية والتي يقودها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ضمن مبادرة (فينا خير)، وهي المبادرة التي تجاوب معها القطاع الخاص والميسورين لمواجهة آثار الجائحة، وجاء التمويل لشراء عشرة آلاف جهاز حاسب آلى للأسر الفقيرة والمحتاجة لتمكين أبنائها من التعلم عن بعد.

لقد بين وزير التربية والتعليم بأن الوزارة قد قامت بتنفيذ 270 برنامجاً تدريبياً، واستفاد منها أكثر من 12 ألف موظف وموظفة بالاعتماد على استراتيجية التدريب عن بُعد، وتم تدريب المعلمين والاختصاصيين على دمج التكنولوجيا الرقمية وفق المعايير الدولية. 

لقد جاء عمل وزارة التربية والتعليم لهذا العام منسجماً مع توجيهات اللجنة التنسيقية، فقد اتخذت الوزارة كافة التدابير الضرورية للعودة المدرسية الآمنة بالتعاون مع الجهات المختصة، وتم اصدار دليل استرشادي مفصل وشامل للعودة الآمنة، فصحة وسلامة الطلبة والهيئات الإدارية والتعليمية في مقدمة الأولويات للوزارة. فتحية لكل معلم ومعلمة في صروح العلم والمعرفة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها