النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11558 الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

عبدالستار أبو غدة.. في أمان اللـه

رابط مختصر
العدد 11524 الإثنين 26 أكتوبر 2020 الموافق 9 ربيع الأول 1442

  •  فارقنا الرجل بعد أن صاغ جزءًا مهمًا من تعاليم كان لابد لها أن تصبح بمثابة الأيقونة في المعاملات المصرفية والمالية الإسلامية

وافته المنية قبل الحدث المصرفي الإسلامي بأيام وقبل أن يفتتح مداولاته الدورية التي يتم من خلالها إقرار مجموعة من المعايير المحاسبية التي تضبط إيقاع المعاملات في المصارف الإسلامية، وتهيئ لمرحلة جديدة قادمة.

كان مقدرًا للمؤتمر الذي بدأ جلساته أمس بالمنامة أن يكون على منصته المعتبرة العالم الجليل أو الشيخ الدكتور عبدالستار أبو غدة رحمة الله عليه لكي يطل علينا بكلماته التي تفيض إيمانًا بالفكرة، وتثبت في مضامينها الموحية تلك العقيدة التي تؤكد تعاطي الأمة مع النظرية قبل أن تقوم بتحويلها إلى تطبيق.

فارقنا العالم الجليل قبل أن يلقي بأهم كلماته في مؤتمر «اليوفي» السنوي الذي يتقدم جميع المؤتمرات التي تهل على الأمة قبل نهاية كل سنة ميلادية، فكان مؤتمر هيئة المعايير للمحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ضربة بداية مؤثرة على طريق مشوار طويل من التوثيق لمعاملات، والتأكيد لمفاهيم، والتثبيت لمواقف.

قبل المؤتمر بأيام والأمة عن بكرة أبيها تستنفر لمواجهة رسومًا مسيئة بحق نبينا محمد عليه أفضل الصلوات وأزكى السلام، فإذا بخبر محزن على المواقع جميعها يؤكد وفاة رئيس هيئة الرقابة الشرعية لمجموعة البركة المصرفية العالم الشيخ عبدالستار أبو غدة بعد أن قطع طريقًا وعرًا في سبيل أن يُرسي قواعد الشريعة السمحة في أنظمة ومعاملات المصارف والمؤسسات المالية الإسلامية.

لقد فارقنا الرجل بعد أن أكمل رسالته بإخلاص وتفان، وبعد أن صاغ جزءًا مهمًا من تعاليم كان لابد لها أن تنجلي لتصبح بمثابة الأيقونة في المعاملات المصرفية والمالية للصيرفة الإسلامية، وكان لابد لها ان ترى النور بعد أن جاهد الفقيد مع مجموعة من علماء العرب والمسلمين أمثال الشيخ تقي العثماني، والشيخ نظام يعقوبي، والدكتور عبداللطيف المحمود وغيرهم، من أجل أن يكون للمصارف الإسلامية هيئاتها المعتبرة وسواترها المدججة بالفتاوي الشرعية الثابتة وتلك التي توضح حرامنا من حلالنا، وتفرق من بين حسناتنا وسوءات أعمالنا.

كانوا وسيظلون بمثابة الشعرة التي تفصل بين كل ما هو بين، وما هو مختلف عليه، بين ما هو يقيني، وما هو في طي الغموض والجهالة، ثم بين ما هو مؤكدًا بالحقائق ومدججًا بالأدلة والبراهين، وما هو مجهلًا بالتأويل، ومعززًا بالاحتمالات، ومتداخلًا مع أدق الشرائع وعموم الفقهيات.

إن الشيخ عبدالستار أبو غدة كان بمثابة ذلك الوضوح الذي ساعد الأمة على فض غشاوة الغموض عن معاملات، وذلك النور الذي أضاءت به شموعه قلوب المؤمنين في كل فج عميق لتبصر من نور الله، ومن ضياء مخلوقاته ما هو جدير بالتأريخ والتسجيل والديمومة، ما هو ليس بكثير على أوطان كانت من فرط الخلط بين الحق والباطل، وبين الظلم والعدل، ثم بين كل ما هو واضح الدلالة، قطعي الثبوت، وكل ما هو ظني في الأصل، اعتيادي على الممارسة، ودخيل على الفكرة، ما قد يلقي بثوابتها إلى الضياع.

يقول رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عدنان بن أحمد يوسف: لقد كان عبدالستار أبو غدة رمزًا من رموز عالمنا الإسلامي الذي ساهم في إرساء أهم المعاملات المصرفية الإسلامية، وشارك مع مجموعة من علماء المسلمين في إزكاء روح اليقين والتأكد على جميع المعايير المالية الإسلامية التي تم إقرارها من قبل «الهيئة» المعتبرة التي بذلت منذ تأسيسها وحتى اللحظة جهودًا مضنية على طريق تثبيت معاملات مصرفية ومالية بجوار منصات الشريعة السمحة، ووفقًا لما هو حلال في عقيدتنا، مؤكد في صميم رسالة نبينا محمد عليه أفضل الصلوات وأزكى السلام.

ويضيف عدنان: لقد كان المغفور له الشيخ أبو غدة من بين العلماء الأجلاء الذين وضعوا التصور المبدئي لأول مصرف إسلامي يخرج من عباءة مصرف عربي تقليدي عملاق في تسعينيات القرن الماضي، وكان رحمة الله عليه من بين الذين قادوا فكرًا تنويريًا مهنيًا لصناعة كان يمكن لها أن تفقد بساطها السحري، ورسالتها القويمة، وصراطها المستقيم، لو لم يكن خلفها تلك الفرق المؤمنة بالفكرة، وهؤلاء القوم المسلحين بالعلم والفهم الدقيق للاقتصاد الإسلامي، والاستيعاب المهم لمسارات المعاملات المصرفية في عالم اليوم.

رحمة الله على عالمنا الجليل عبدالستار أبو غدة، وجزاه الله خيرًا على كل ما قدمه لعالمه وأمته وصناعتنا المصرفية التي مازال يُشار إليها بالبنان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها