النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11557 السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:26PM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

تحسّن مستوى البحرين في قضايا الفساد

رابط مختصر
العدد 11520 الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 5 ربيع الأول 1442

من الأمور المثلجة للصدر ما صرح به الدكتور علي بن فضل البوعينين النائب العام أكثر من مرة من إنشاء نيابة خاصة تتعلق ببحث قضايا الفساد وجرائم الأموال والاتجار بالأشخاص ونشر المخدرات وغيرها من أنواع الفساد.

فالفساد آفة من آفات المجتمعات الحديثة، وعن طريقه وبانتشاره تنهار الدول والأمم .. وقد حذر الإسلام من الفساد بشتى صوره وألوانه، فقد ذكرت لفظة الفساد ومشتقاتها حوالي خمسين مرة في القرآن الكريم .. ومنها قوله تعالى: «وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون»، وقوله سبحانه: «ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد».

ولذلك فإن محاربة الفساد سواء كان أخلاقيًا أو ماليًا أو إداريًا يصبح من الضروريات لكي يسلم المجتمع ويقضي على المفسدين، كما أن محاربته يعتبر واجبًا دينيًا يثاب فاعله ويعاقب تاركه.

 ونحن في البحرين فإن إحالة العديد من قضايا الفساد إلى النيابة العامة سواء الخاصة أو العامة دليل واضح على أننا نسير في الاتجاه الصحيح، فليس هناك أخطر من أن تبتلى أمة من الأمم أو شعب من الشعوب بآفة الفساد ثم لا تجد من يقاومها أو يضع الرادع للقضاء عليها.

والفساد – كما هو معروف – أنواع عديدة وكثيرة ومنها الرشوة واختلاس المال العام أو الإضرار به واستغلال الوظيفة والنفوذ .. ولعل وضع وزارة الداخلية لخط ساخن والاحتفاظ بسرية بيانات المبلغ وسرية المعلومات المبلغ عنها هو ما أشاع نشر ثقافة الشراكة المجتمعية ودور أفراد المجتمع في هذه العملية.

ولعلنا لا نتجاوز الحقيقة عندما نؤكد أن مملكة البحرين كانت من أوائل الدول التي انضمت إلى اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد .. كما أن التكامل بين ديوان الرقابة المالية والإدارية والإدارة العامة لمكافحة الفساد أدى إلى إصدار التقارير السنوية من قبل ديوان الرقابة المالية والإدارية والتي تتضمن جميع المخالفات والملاحظات على مؤسسات وأجهزة الدولة ومن ثم متابعتها من قبل الإدارة العامة لمكافحة الفساد.

فإذا أضفنا إلى ذلك أنواع العقوبات المختلفة التي تطال المفسدين وفقًا لقانون العقوبات الذي جرّم جميع أوجه الفساد والتي تصل في بعضها إلى السجن المؤبد يتبين لنا كم شوطا قطعت مملكة البحرين في مكافحة الفساد بكل أشكاله وصوره.

وكما نعرف فإن دول العالم تحتفل في التاسع من ديسمبر من كل عام باليوم العالمي للفساد، وهو اليوم الذي قررته الأمم المتحدة من أجل إذكاء الوعي بمشكلة الفساد وأبعادها وإبراز الآثار المدمرة لها، وتبيان دور اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد في التصدي لهذه الآفة بكل مظاهرها وصورها .. ونحمد الله سبحانه وتعالى أن تحسن موقع البحرين على مؤشر مدركات الفساد للعام الماضي 2019، وتبوأت الترتيب العالمي رقم 77 بعد أن كان ترتيبها 99 بالعام 2018 أي تحسن 22 رتبة.

ومن أسباب تحسن موقع البحرين الانفتاح الاقتصادي المتوسع الذي اتبعته البحرين والذي له انعكاس إيجابي على أداء الاستثمار الأجنبي، كما إن هذه النتيجة تأثرت بالدعم الخليجي الذي حظيت به البحرين خلال نفس الفترة.

ولتحقيق تحسن في ترتيب البحرين يتطلب من جميع الجهات الرسمية سواء البرلمان أو الحكومة الالتفات والتعجيل بتنفيذ بنود اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي صادقت عليها البحرين في العام 2010.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها