النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11762 الإثنين 21 يونيو 2021 الموافق 11 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:05PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

وترجل الفارس!

رابط مختصر
العدد 11506 الخميس 8 أكتوبر 2020 الموافق 21 صفر 1442

الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح!

(وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). صدق الله العظيم

قال أبو العتاهية:

اصبر لكل مصيبةٍ وتجلد...

واعلم بأن المرء غير مخلد

وإذا أتتك مصيبة تشجي بها... 

فاذكر مصابك بالنبي محمد!

نم قرير العين سيدي!

صباح الأحمد الجابر الصباح!

وترجّل الفارس ترجل الأبطال!

91 عامًا لم يكلّ ولم يمل خدمةً لدينه ووطنه وإخوانه وأمته ووطنه العربي والإسلامي الكبير!

91 عامًا يُؤسس فيها لمدرسة ستذكرها الأجيال جيلاً بعد جيل، ويصنع نهضة لبلده ويخط لها مكانة مرموقة بين بلدان العالم وقد كان!

نم قرير العين!

لم يشهد لك وطنك وأبناء وطنك فقط، ولم يشهد لك محيطك الخليجي والعربي والإسلامي!

بل شهدت لك الأرض وعمّارها من أقصاها لأقصاها!

فنم قرير العين سيدي!

في يوم رحيلك تزلزلت كياناتها، ونزلت أسعار النفط وتهاوت البورصات العالمية، وخيّم الحزن على الجميع!

وخرج رؤساء الدول في بقاع الأرض يذكرون مآثرك وأياديك البيضاء ويدعون لك بالرحمة والمغفرة!

فنم قرير العين!

نعاك الكبير وبكاك الصغير، فقدتك السياسة وأساطينها والاقتصاد وكياناته، بل فقدك العالم كله!

خرج الأيتام والفقراء والمعوزون في العالم يبكون ويدعون لك سيدي!

أجمع الجميع بأنك ممن عمر الأرض وحكم بالسوية أغاث الملهوف والأرملة والمسكين، ولم يفرق بين إنسان وإنسان لدينٍ، أو مذهب أو انتماء، أو هوية، أو لون!

فنم قرير العين سيدي!

مهندس الدبلوماسيات!

وقائد العمل الإنساني!

وباني نهضة الكويتية الحديثة!

ومقرب وجهات الفرقاء!

المصلح الكبير!

والإنسان الإنسان!

إذا قال الكويتيون قال «العود» سكت كل لسان!

وإذا تكلم في معضلة وأيم الله تحلحلت كشربه لفنجال قهوة، تعلو محياه ابتسامته المعهودة!

إذا رأيناه يدور في قضايا أمتنا فرحنا واستبشرنا لأننا نثق بأنه سيصلح ويصل بها وبمن فيها إلى بر الأمان!

فنم قرير العين!

ماذا عسانا أن نكتب وقد كتب أهل الأرض نعاك الملوك ونعاك الرؤساء والقادة والأمين العام للأمم المتحدة.

بكتك المآثر والقيم، والمآقي والمنابر، بكاك أهل الإسلام العلماء والوزراء والوجهاء!

بكاك ضعفاء المسلمين والعرب في مشارق الأرض ومغاربها!

فقدك المنكوبين والمعوزين ومن نأت بهم الديار وقصرت بهم المؤونة، وأقعدتهم الحاجة!

فنم قرير العين!

كانت لك سيدي ألف عين وألف قلب وألف روح!

 

 

عين على الكويت وأهلها وقلب وروح لهم، فالجميع أبناؤك لم يسجل في تاريخك المشرق أنك وقفت ضد شعبك بل أنت الأب الشفيق الرحيم المنحاز دومًا لأبنائه عطاءً وتطويرًا وبذلاً ونماءً!

وعين وقلب وروح على محيطك الخليجي حتى في مرضك تنتقل من بلد لبلد تقرب وجهات النظر، وتسعى لرأب الصدع، والصلح والإصلاح، والعودة إلى البيت الخليجي الواحد!

من ينكر ذلك سيدي!

وهل يصح في الأذهان شيءٌ 

إذا احتاج النهار إلى دليل!

وعين وقلب وروح على أمتك الإسلامية وقضاياها العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية!

وعين وقلب وروح على أمتك العربية!

وعين وقلب وروح على أهل الأرض!

وعين وقلب ورح على الإنسان أينما حلّ فوق أي أرضٍ وتحت أي سماء!

فكنت قائدًا للعمل الإنساني بحقٍ واقتدار!

كنت بحق صباح الإنسانية المنحاز للإنسان!

وهكذا يا سيدي ألف عين وألف قلب وألف روح.

فنم قرير العين!

أعجز يا سيدي أن أكتب عما فعلته للكويت والكويتيين لكنني أقرّرهم بواقع ٍ عاشوه ولمسوه عيانًا بيانًا وهم يشهدون بذلك!

هل توانى العود عنكم في شيء؟

هل قصّر العود تجاهكم؟

سيجيبون بلسان رجلٍ واحد، اللهم لا!

فأرّد اللهم فأشهد!

فنم قرير العين سيدي!

تسلسلت في الوظائف وصنعت الأمجاد للكويت والكويتيين وجعلت لها قيمتها بين أهل المعمورة أينما يذهب الكويتي فهو المحترم وهو المقدر وله مكانته وهيبته لأنك سيدي من صنع هذه المكانة وأرسى قواعدها!

يمرض طفل كويتي في أقصى بلاد الأرض فتقيم الدنيا ولا تقعدها، وترسل الفرق الطبية والطائرة الأميرية الخاصة لتعلن للعالم «هذولا عيالي»!

ولا أنسى سيدي ما حييت في مرضي يوم أن كنت على مشارف الموت بغيبوبة دامت لأكثر من شهر توقف معها قلبي والرئتين والكبد والكلى والنصف الأيسر من المخ وكانت نسبة حياتي 4% وكنت في حكم الموتى بنسبة 96% لولا أن الله رحمني وهيأ لي الأطباء والإمكانات في مستشفى الملك عبدالعزيز رحمه الله بالحرس الوطني.

لا أنسى ما حييت ما ذكره لي إخواني وأقربائي أن أخي الشهم الكريم البطل المفضال الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح أرسل لهم سليل المجد والمكرمات الخلوق الكريم الحبيب الشيخ وائل بن يوسف بن هذال القنصل الكويتي وأحد مشايخ قبيلة العنزة العريقة، فقال لأهلي إني مرسل من الشيخ ثامر ويقول لكم علاج سلطان في أي مكان في العالم على حساب الكويت، وبتوجيه مباشر من سيدي الشيخ صباح الأحمد رحمه الله أمير الكويت.

فشكروه وقالوا الحمد لله المملكة ما هي مقصرة والمكان لا يقل عن كبريات المستشفيات في العالم، وقد كان ولله الحمد فكيف لي أن أنسى هذه الوقفة العمرية المشرفة.

نم قرير العين!

في وطن النهار!

الكويت التي تحبّها أم الثلاث أسوار!

كويت العز والكرامه!

درة بلادنا الخليجية وواسطة العقد!

نم قرير العين فوق ثراها!

أمك التي دافعت عنها دفاع الأبطال، والمقاتلين الشرفاء وبنيت أمجادها كفعل الأبناء المجددين والقادة الشرفاء!

تعود إلى أحضانها وعلى ثراها!

وتترجّل لتكتب آخر فصول عطائك!

هنا الكويت!

هنا مقبرة الصليبخات!

هنا صباح الأحمد الجابر الصباح!

فرحمك الله سيدي، طبت حيًّا وميتًّا!

فنم قرير العين.

تستقبلك القلوب قبل الأرواح وتبكيك المآقي والعيون!

حتى طائرة جثمانك تابعها أبناءك بحزنٍ شديد، ودموع تنهمر وقلوب تعتصر!

حتى وصلت إلى مقبرة الصليبخات!

بعضنا لم يصدق، وبعضنا في ذهول، لكنها الحياة سيدي!

قال الله:

(وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (34)) الأعراف.

نم قرير العين!

وقد خرجت الكويت بكاءً وحزنًا ودعاءً لكنهم يا سيدي لا يقولون إلا كما علّمتهم وعوّدتهم وعلموا «أن العين لتدمع وأن القلب ليحزن وإنا على فراقك لمحزونون». ولا نقول إلا ما يرضي ربنا! إنا لله وإنا إليه راجعون.

نم سيدي قرير العين!

ونحن شهداء الله في أرضه!

ونشهد بأنك سست الرعية وعدلت في العطية وحكمت بالسوية!

توفّاك الله يوم توفاك والقلوب والألسن والأرواح انصهرت في لسان واحد وانطلقت تلهج لله بالدعاء لك بأن يغفر الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ويجازيك خير ما يجازي حاكمًا عن شعبه ورجلاً بألف رجلٍ عن أمته!

نم قرير العين!

وأنت تعلم ونحن نعلم والعالم يعلم بأنك حتى قبل أن تغادر عالمنا، عالم الدنيا، قد رتبت البيت الكويتي الذي حملته في قلبك ولم تغفل عنه ساعة!

وأنك خلفت من بعدك أبطالاً ورجالاً تذود عن المكاسب تدافع عن هذه الأمجاد ورجالاً يذودون بأرواحهم عن بلادهم، وقلوبًا جمعها الله على حب الكويت وحبّ حكامها وهذه الأسرة الطيبة المباركة أسرة آل صباح الأبطال.

والكويت بلدٌ ولّاد بالأفذاذ، والأبطال ولله الحمد والمنّة!

نم وقد خلّفت من بعدك الأمير المحبوب الطيب نزيه العرض والثوب والجانب الشيخ نواف الأحمد الصباح سلمه الله.

صنعته على عينك ورأيت عطاءه في حياتك لم يغضبك ولم يخالفك، عضدك الأيمن ومن كان يعمل وأنت ترى والكويتيون بصمت!

قريب من الجميع وخرّيج مدارس القادة الكبار، والأحداث الجسام!

قاد دفّت السفينة في مرض موتك بثقة وحرفية واقتدار وكانه يستمع لك وكأنك توجهه، ويعمل بتوجيهك وإرشادك!

نم يا سيدي قرير العين!

فالكويت التي أحببتها وبذلت لها الغالي والنفيس بأيدي أمينة وأهلها يحبونها وقد أجمعوا على سيدي الأمير القائد رجل المرحلة والوقت والتوقيت، الذي انتهض كبطل في معركة وهو يرى قائده يترجل، ليسلمه الراية من بعده!

فيزن الأمور بوزنها ويقدّرها بقدرها، فيأخذ الأمر بجدٍ وجلدٍ، مآخذ الأبطال الشجعان ليقول أنا لها أنا لها!

نعيش على ما عاش عليه قائدنا!

أو نموت دون الكويت كما يموت الشرفاء عن أوطانهم!

نم قرير العين سيدي!

فسيّدي الأمير نواف حفظه الله تخرّج من مدرستك!

وصنع على سمعك وبصرك!

جمع الله له الأدب الرفيع والأخلاق العالية والحلم والأناة، سياسي مبرز، بارع، وقائد محنك صقلته الأيام والليالي!

وقبل هذا وذاك في قلبه مخافة الله.

فنم قرير العين سيدي! 

صباح الأحمد الجابر الصباح!

وقد ترجّل الفارس بعد 91 عامًا!

91 عامًا لو وزّعت عليها أعماله وإنجازاته من بين أهل الأرض لظننت أنه عاش ألفًا وألفًا وألفًا من الأعوام.

وإذا كانت النفوس كبارًا... تعبت في مرادها الأجساد.

قلمي لا يريد أن يهدأ، ويراعي ينهمر كسيلٍ جارف، وقلبي يعتصر ألمًا وحزنًا يا سيدي!

حبًّا وعرفانًا وتقديرًا وامتنانًا بفضلك علينا وعلى وطننا الكويت وخليجنا العربي الواحد، بل على أهل الأرض جمعاء!

ستبقى في قلوبنا، وستبقى مدرستك التي أسست وبنيت لها، وأياديك البيضاء، وابتسامتك المشرقة التي لم تفارق محيّاك في أصعب الأمور وأحلكها!

لم أرك في حياتي إلا مبتسمًا!

ترسم التفاؤل وتنشر الإيجابية!

نم قرير العين سيدي!

عزاؤنا أنّك خرجت من الدنيا والكل يحبك ويبكيك، فرسول الله ﷺ يقول: وكأنّ أبا الحسن الأنباري رحمه الله الشاعر العباسي قبل أكثر من ألف سنة يرثيك ويعنيك بشعره وهو يقول:

علوَّ في الحياة وفي الممات 

لحقٌّ أنت إحدى المعجزات

كأن الناس حولك حين قاموا 

وفودُ نَداك أيام الصِّلات

كأنك قائم فيهم خطيبـــــــــًا 

وكلهم قيام للصلاة

مددت يديك نحوهم احتفاءً 

كمدِّهما اليهم بالهِبات

نم قرير العين!

سيدي صباح الأحمد الجابر الصباح.

سبحان ربي وما أعظم تقديره ومقاديره تولّد في ٢٩ وتحكّم في ٢٩ وتموت في ٢٩!

فرحمك الله وغفر ذنبك وتجاوز عن خطئك وزللك، وعامَلك بالإحسان إحسانًا وبالسيئات عفوًا وغفرانًا!

غسلك بالماء والثلج والبرد ونقّاك من الذنوب والخطايا كما ينقّى الثوب الأبيض من الدنس وأراك مقعدك من الجنة فتقول ربي أقم الساعة ربي أقم الساعة حتى أرجع إلى أهلي ومالي.

اللهم هوّن على أهلنا في الكويت مصابهم وأخلف عليهم وعلينا بخير في مصيبتنا!

اللهم اربط على قلوبنا وشفّعنا في والدنا واجعل الشيخ نواف الأحمد الصباح حفظه الله خير خلف لخير سلف!

رحمةً للبلاد والعباد ارزقه البطانة الصالحة ودله على الخير والمعروف أأطره عليه أطرا وجله له وبينه!

أعلِ به البلاد وأمن العباد.

وكلمتي الحق والدين!

نم قرير العين سيدي صباح الأحمد الجابر الصباح!

إلى رحمة الله وفي الجنة مثوانا ومثواه.

فنم قرير العين سيدي صباح!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها