النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11557 السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:26PM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

بندر.. الحقيقة حين تحضر

رابط مختصر
العدد 11505 الأربعاء 7 أكتوبر 2020 الموافق 20 صفر 1442

سمو الأمير بندر بن سلطان حين يتكلم تحضر الحقائق تباعًا من ذاكرة اختزنت من التفاصيل والدقائق والشواهد والمشاهد ما لا تستطيع ان تصمد أمامها سلسلة الأكاذيب والمزاعم والادعاءات والافتراءات التي استغلت فرصة الصمت الذي كان حفاظًا على الروابط التي قطعوها بتطاولهم بسقط الكلام وبالألفاظ والعبارات النابية على دولنا التي لم تراعِ المشتركات ولا الأخوة ولا المواقف الخليجية مع القضية الفلسطينية منذ عقود وعقود.

وقد خرجوا عن النواميس والأعراف العربية وأوغلوا في خطاباتهم الرعناء وعباراتهم الصفيقة ولم يحترموا مشاعر أبناء الخليج بل استفزوها عمدًا وجهرًا.

وحين تكلم الأمير بندر بن سلطان كان المعبر عن صوت وعن ضمير ومشاعر أبناء الخليج جميعًا، فتهاوت أمام حقائق بندر وشواهده كل خطابات التطاول وانهزمت كل مسلسلات هجومهم وارتدت طعناتهم إلى صدورهم أمام حقائق بندر بن سلطان وأمام منطقه وتسلسل سردياته بهدوء الواثق مما يعرض من وقائع وحقائق لا تعتمد التطاول أو الشتم أو التعريض أسلوبًا بقدر ما تعتمد الحدث نفسه والواقعة شاهدًا على صدق ما يروي وعلى حقيقة ما يقول سموه بالبراهين والأدلة من مسيرة كان صانعًا لها ومشاركًا فيها ومؤثرًا عليها.

قوة الحجة وصلابتها أن بندر بن سلطان لم يأتِ طارئًا على القضية الفلسطينية بل كان صوتها والمدافع عنها في المحافل الدولية والعالمية ممثلًا ومعبرًا عن موقف بلاده وقيادة بلاده المملكة العربية السعودية التي حملت وتحملت أعباء القضية الفلسطينية منذ عهد الراحل الكبير المغفور له بإذن الله تعالى الملك عبدالعزيز وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان.

وعلى خلفية هذا التاريخ المشرف والناصع للمملكة العربية السعودية ودول الخليج المعنية تحدث بندر بمعطيات وحيثيات كان مشاركًا فيها وكان قريبًا منها وكان ملمًا بخفاياها.

نزع بندر بن سلطان أقنعة البطولات الزائفة والادعاءات المشوهة وألجم خطابات الفنادق بزعيقها الشعاراتي الفارغ من الفعل الحقيقي لصالح القضية الفلسطينية، بل كان ضارًا بها وسلبيًا في انعكاساته عليها وهو ما بيّنه سموه بمنطق الوقائع وشواهد الحقائق دون زعيق ودون أن ينال منهم كما نالوا من بلادنا ومن قياداتنا ودون تطاولٍ كما تطاولوا.

فبلادنا ليس من دينها ولا من أخلاقياتها الموروثة كابرًا عن كابر أن تلجأ إلى أسلوب الشتم والتطاول كما فعلوا، فهذا أسلوب ضعيف الحجة الذي لا يملك برهانًا ولا أدلة ولا حقائق، فيلجأ إلى الهجوم الأرعن والخطابات الحمقاء المعتمدة للشتم والسب والكذب والافتراء والتزييف والتشويه.

بندر بن سلطان قدم حقائق سرعان ما انهارات أمامها وفي بضع دقائق مطولاتهم التي تناوبوا عليها واحدًا بعد الآخر وراحوا يزيدون ويزايدون ويكررون ويستعيدون نفس الصيغة بكلام أقل ما يوصفُ به بأنه بذيء.

وبندر بن سلطان بحكمة الآباء والأجداد في السعودية والخليج يربأ بنفسه عن مثل هذا الأسلوب، ولكنه في ذات الوقت وانطلاقًا من إخلاصه ووفائه لبلاده ولقيادتها ولقيادات الخليج وبلدانه تحدث ليكون ضمير وصوت هذه البلدان في سرد الحقائق والوقائع.

بندر بن سلطان وضع النقاط على الحروف وقال ما ينبغي أن يُقال بصدقٍ وشفافية في هذه اللحظة الفارقة، حتى يفهم الجميع ويتفهم الحقيقة كما هي.

أمام منطقك يا بندر وأمام حديثك تعرت خطابات التضليل والتشويه.

فشكرًا من قلب الخليج لسموك وشكرًا بحجم حقائق حديثك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها