النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11522 السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 7 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

كيف جاء اليوم الوطني السعودي؟

رابط مختصر
العدد 11490 الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 الموافق 5 صفر 1442

   تأتي الذكرى السنوية ذكرى التوحيد الخالد للمملكة العربية السعودية وتأسيسها على يد الملك الموحد والمؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله وأسكنه فسيح جناته الذي يصادف يوم 23 سبتمبر والذي تحتفل فيه المملكة بيومها الوطني في كل عام، وذلك تخليدًا لإنجاز يوم النور الذي صدر فيه المرسوم الملكي رقم 2716 بتاريخ 17 جمادى الأولى من العام 1351 للهجرة الموافق 19 سبتمبر 1932م والذي بموجبه تم تحويل اسم الدولة من (مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها) إلى المملكة العربية السعودية، واعتبارًا من ذلك اليوم الخميس الموافق 21 جمادى الأولى من العام 1351 للهجرة والذي صادف يوم 23 سبتمبر 1932م. 

وأما الحديث عن الأوطان والاعتزاز بالوطن، فهو جزء لا يتجزأ من الهوية الوطنية وله شموخ يعلو ويسمو ويرتفع داخل النفس ويكبر كالطفل مع أمه شيئًا فشيئًا في كل مراحل العمر، وهذا ما يسمى «بالحس الوطني» الذي يتشربه الإنسان منذ نعومة أظفاره والذي يكمن فيه الحب والولاء والإخلاص العميق للوطن الذي لا ينتهي مع مرور الزمن.

اليوم الوطني السعودي فرحة تعم الخليج العربي والوطن العربي والعالم الإسلامي بأسره، لكون شقيقتنا الكبرى المملكة العربية السعودية هي العمق الاستراتيجي للعالم العربي والإسلامي، عمقنا في التوحيد ولم الصف والشمل والكلمة، ففي ذلك اليوم يحتفل ويتغنى الشعبان السعودي والبحريني على وجه الخصوص والعالم الإسلامي على وجه العموم من كبار وصغار محتفلين بهذه المناسبة السعيدة، حيث تزيين المباني والمنازل بأعلام المملكة العربية السعودية وأعلام مملكة البحرين وصور قيادتي البلدين الشقيقين مع مظاهر الفرحة الشعبية في كل مكان، ومن مظاهر الاحتفالات تؤدى رقصة العرضة ما بين الرجال والأولاد تعبيرًا عن سعادتهم بهذا اليوم السعيد على قلوب الشعبين، علمًا بأن هذا اليوم لا تكفيه الكلمات ولا الفعاليات ولا الأناشيد الوطنية وإنما حب الأوطان تظهر الصورة البسيطة للفرح وما يجول بين الضلوع.

وفي الختام أتشرف برفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسيدي ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى الشعب السعودي الكريم، عاشت المملكة العربية السعودية وأدامها الله سندًا وذخرًا في ظل حب شعبها لقادتها ولوطن يزدهر بالعطاء ويواكب التنمية المستدامة مع الرؤية 2030م. 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها