النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11522 السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 7 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

نعم أنا محرّض

رابط مختصر
العدد 11477 الأربعاء 9 سبتمبر 2020 الموافق 21 محرم 1442

أقولها بملء الفم، نعم أنا محرِّض ضد كل من يسعى للنيل من وطني والإضرار به وتشويه سمعته، نعم أنا محرّض ضد كل إرهابي مستأجر يعتدي على الأبرياء من وطني ويخلّف وراءه ضحايا إرهابه المريع بين شهيدٍ وجريح ومعاق.

نعم أنا محرِّض ضد كل من يخدم أجندات الفوضى ويعمل لها فيثير السُخط والبلبلة ويفبرك ويبالغ في كل ما شأنه إثارة الفوضى وبث القلق وإشاعة اليأس والإحباط وصولاً إلى إشعال نار الفوضى التي إذا ما اشتلت لن تترك الأخضر واليابس.

نعم أحرض ضدهم وأنا محرض ضد كل من يتقصد الخروج على القانون وإسقاط هيبة الدولة من خلال الخروج على قوانينها وضرب الحائط بتوجيهاتها وأنظمتها والاستهزاء بأجهزتها والسخرية من أدائها بهدف خلق بيئة واسعة من الخارجين على القانون يتربون وينشئون على ثقافة عدم الاعتراف بقوانين دولتهم وعدم الالتزام بتوجيهات أجهزتها والتعالي على نظمها والمفاخرة والجهر بالخروج بالقانون.

نعم أنا محرِّض ضد كل من استعمل قنابل المولوتوف فأحرق مواطنًا أو شوه طفلاً، أنا محرِّض ضد كل من اعتدى على حريات المدارس فخرَّب وكسر وعاث فيها ولوثها حتى يمنع الصغار من تلقي العلم ويعطل الدراسة ليسجل «نصرًا» ضد الأطفال وضد العلم، فكيف لا نحرض ضد هكذا «عقلاً» فقد عقله وباع ضميره نظير مالٍ مدفوع ونسيت أن من اشتراك يا هذا سيبيعك.

أجل أنا محرِّض ضد كل من اعتلى منصةً إعلامية هنا أو هناك وراح بلا حدود يكيل التهم ويوزع الأكاذيب والأساطير والقصص الموضوعة حتى يحصل من دكاكين أجنبية على تقارير تدين وطنه وتعاقبه ليفرح ويرقص ويزغرد لأنه نجح في الكذب بدرجة امتياز مع درجة الخيانة، فهل التحريض ضده واجب وطني ينم عن الولاء للوطن أم ماذا يا هذا؟؟

لا أخاطب هنا شخصًا بعينه مع يقيني وثقتي أن كل من على رأسه «بطحه» سيتحسسها ويظن أنه المقصود هنا فيتطاول وسيسب ويشتم فهذه ثقافته وتربيته وتلك بيئته الحزبية التي نشأ فيها إرهابيًا.

نعم أنا محرِّض ضد كل من وقف ضد مشروعنا الإصلاحي وضد كل من نال منه نيلاً كذوبًا بقصد تعطيله وبهدف هزّ ثقة المواطنين في مشروعه الإصلاحي الرائد، وهو المشروع الذي كشف أجندتهم وفضح مشروعهم الخاص بهم والوارد إليهم ممن يطمع في احتلال أرضنا منذ عهودٍ قديمة مضت فانحازوا إليه وبالمقابل انحزنا لهذا الوطن الأجمل، فهل التحريض ضدهم فعل سلبي وموقف متخاذل أم هو قمة الموقف الوطني.

أجل أنا محرِّض ضد كل من يهاجم وطني في الشاردة والواردة والرايحة والجاية ويتصيد أبسط الأخطاء الصغيرة ليتباكى حولها ويندب ويلطم ويردح ويغض الطرف تمامًا ويصمت صمت القبور عن جرائم وانتهاكات وأعمال قمع دموية يرتكبها نظام يعرفه ونعرفه أو ترتكبها مليشيات يعرفها ونعرفها، فهل لا نحرض ضد هكذا شكليات باعت نفسها بثمنٍ بخس لتلعب ضد وطنها.

نعم أنا محرِّض ضد كل من يعرض وطني وأهلي وناسي المسالمين الطيبين والمتعيشين في وئامٍ وسلام ومحبة إلى خطر الانقسام إلى معسكرين أو فسطاطين وهي مصطلحات وتعريفات لم يعرفها تاريخ البحرين ولم يسمع بها آباؤنا أو أجدادنا من قبلهم في بحرين جميلة عرفت عند القاصي والداني بأنها بلد نموذجي في التعايش منذ ما قبل التاريخ المدون، وهي شهادة معلقة على صدر الوطن لم تتزحزح فأرادوا أن يزيحوها عن صدره حين قرروا ذات ليلة ظلماء إحراق الوطن، فهل لا نحرض ضدهم؟؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها