النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11524 الإثنين 26 أكتوبر 2020 الموافق 9 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

وزير الداخلية بعد انتهاء موسم عاشوراء

رابط مختصر
العدد 11474 الأحد 6 سبتمبر 2020 الموافق 18 محرم 1442

التنسيق والتعاون والعمل المشترك بلاشك هو عنوان النجاح، ليس لجهة دون غيرها ولكنه نجاح للجميع، وهذا ما تجلى في موسم عاشوراء هذا العام حين التزمت الأوقاف الجعفرية والمآتم والمواكب الحسينية بإجراءات السلامة التي وضعتها اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا المستجد للحد من انتشار الفيروس، وقد التزم بتلك الإجراءات الجميع لإحياء ذكرى عاشوراء واستشهاد سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين عليه السلام ورضي الله عنه.

وفي اجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي عقده وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة مع رئيس مجلس الأوقاف الجعفرية وعدد من أعضاء هيئة المواكب الحسينية ورؤساء المآتم جاءت الإشادة بدورهم لإنجاح الموسوم رغم ظروف جائحة كورونا المستجد التي تحتم التباعد الاجتماعي!.

لقد جاء موسم عاشوراء هذا العام ناجحًا وذلك لاتباع رؤساء المآتم والمواكب الحسينية للإجراءات لضمان سلامة الناس، وهذا ما أشاد به وزير الداخلية في كلمته المرئية والتي قال فيها: عاشوراء هذا العام (جرى في أجواء آمنة والتزام بالإجراءات الاحترازية المحددة في إطار الجهود الوطنية للحد من انتشار فيروس كورونا)، وهو بنفس مستوى التزام المساجد والجوامع التي أغلقت أبوابها في مارس الماضي، وهذا دليل الوعي المجتمعي والمسؤولية الوطنية التي تحملها الجميع، والتعاون الكامل مع أجهزة الدولة لمنع انتشار جائحة كورونا.

إن الإجراءات التي قامت بها وزارة الداخلية للحفاظ على الأمن العام وسلامة المشاركين في المواكب الحسينية قد جاءت وفق النهج الحكيم لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة لضمان سلامة المواطنين والمقيمين، والمحافظة على راحتهم كما جاء في كلمة وزير الداخلية، خاصة لموسم عاشوراء التي توليه الدول جل اهتمامها للتأكيد على مساحة الحرية الدينية التي تشهدها البحرين.

لقد أكد وزير الداخلية في لقائه المرئي أن إحياء عاشوراء في البحرين يمثل الخصوصية البحرينية المتحضرة، وهي جزء من تاريخ أبناء الوطن ونهج الأولين، فهي دليل على الحرية الدينية واحترام التعددية المذهبية، وأن النجاح الذي تحقق هذا العام هو محصلة تعاون وتنسيق بين كافة الوزارات والمؤسسات المعنية، وكذلك من خلال توفير الاحتياجات والخدمات اللازمة، وتطبيق الإجراءات الاحترازية التي حددتها اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا.

ما كان لموسم عاشوراء من نجاح هذا العام لولا تعاون الجميع، سواء الأوقاف الجعفرية أو المآتم والمواكب الحسينية، فقد جاء تعاونها مع الجهات الرسمية كبيرًا خاصة في الإجراءات التي حددها فريق البحرين، فقد أسهم التعاون والالتزام في خروج الموسم بهذا الشكل المتحضر، خاصة التواصل والتنسيق المستمر مع الفريق الطبي لضمان سلامة المشاركين، فنجاح الموسم هو نجاح شركاء العمل جميعًا.

وقد أشار وزير الداخلية إلى الالتزام بالخطاب الديني وكذلك العمل على تطبيق التباعد الاجتماعي أثناء المواكب الحسينية ومن خلال ترتيب الجلوس حول المآتم، وهو ما يعكس مستوى الوعي والانضباط والمسؤولية الوطنية، وأن ممارسة الشعائر الدينية مكفولة دستوريا وقانونيًا.

وإن كانت من كلمة شكر فهي لرجال الشرطة ورجال خدمة المجتمع الذين كانوا متواجدين في كل المواقع، وملتزمين بواجباتهم ومسؤولياتهم، فألف شكر لرجال الشرطة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها