النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11522 السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 7 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

خليفة بن سلمان.. شافاك الله وعافاك

رابط مختصر
العدد 11467 الأحد 30 أغسطس 2020 الموافق 11 محرم 1442

برقيات التهنئة التي هطلت على ديوان رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه من داخل البحرين وخارجها، ومن الكبار والصغار، ومن الرجال والنساء، ومن قادة الدول الشقيقة والصديقة مهنئة ومباركة بنجاح الفحوصات الطبية التي أجراها سموه في ألمانيا وخروجه من المستشفي.. هذه البرقيات تدل على حب الشعب وتقديره لصاحب القلب الكبير، كما تدل على المكانة العالية التي يتمتع بها سموه بين رؤساء الدول الشقيقة والصديقة.

فمملكة البحرين من أقصاها إلى أقصاها، وفي جميع مدنها وقراها تعيش فرحة غامرة منذ أن بث الأثير نجاح هذه الفحوصات التي أجراها صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر بألمانيا.

وما أن تسرب خبر نجاح هذه الفحوصات الطبية التي أجريت لسموه، حتى سرّ جميع المواطنين والمقيمين في مملكتنا الغالية لما يحمله شعب البحرين الوفي من أسمى آيات الحب والولاء والتقدير للأمير خليفة بن سلمان.

كما أن برقيات التهنئة التي وصلت إلى ديوان صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر من داخل البحرين وخارجها بمناسبة نجاح هذه الفحوصات الطبيّة التي أجريت لسموه تدل دلالة واضحة على الحب والتقدير الدائمين لسموه الكريم من المواطنين والمقيمين من الشعب البحريني خاصة والشعب العربي عامة لما يتمتع به سموه من الخصال الحميدة والسجايا الكريمة.

 فهذه الفحوصات الطبيّة الناجحة التي أثلجت صدورنا جميعا، وهذا التفاعل من المواطنين والمقيمين تدل على المكانة التي يحظى بها سموه واعتزازهم البالغ بالدور الوطني الجليل الذي يقوم به سموه في شتى الأصعدة والمجالات في ظل سياسته الحكيمة والرشيدة مما جعل لمملكة البحرين مركزًا عالميًا متقدمًا.

فصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان أصبح علمًا من أعلام الفكر التنموي في جميع مجالاته وعلى مستوى العالم، وقد شهدت بذلك الأمم المتحدة عبر العديد من الجوائز التي حصل عليها سموه في هذا المجال معززا سمعة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي والعالم العربي، كما أن سموه يواصل مسعاه الدؤوب لاستكمال المنجزات الحضارية والتنموية التي تعود بالخير والرفاه على جميع أبناء الوطن. 

وهذه المهام والمسؤوليات التي تولاها سموه منذ نعومة أظفاره وحتى الآن صقلت سموه وجعلته من الملمين بكل تفاصيل المناصب التي مرّ بها حتى أصبح رئيسًا للوزراء قبل عدة عقود.

ولعل مما يدل على جهده وتفانيه كثرة الأوسمة التي حصل عليها طوال حياته ومنها وأهمها وسام القلادة الخليفية من أمير دولة البحرين الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه ووسام الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة من الدرجة الأولى من الملك حمد بن عيسى آل خليفة ووسام النهضة المرصع عالي الشأن من ملك الأردن ووسام الحملة الكبرى للوسام العلوي من ملك المغرب وأوسمة رفيعة أخرى لا يسع المقام لذكرها رغم أهميتها الكبيرة.

وقد تناقل المواطنون على مواقع التواصل الاجتماعي الصور وعبارات التهنئة والمحبة لسموه تعبيرًا عن فرحتهم بنجاح الفحوصات الطبية التي أجراها سموه، تجسيدا لما يحظى به سموه من محبة ومكانة عالية لدى أبناء شعب البحرين، كرمزٍ وطني كبير أعطى للوطن وشعبه الكثير طوال مسيرته الحافلة بالعطاء والإنجازات.

وأجمع المواطنون في برقياتهم وكتاباتهم على الإشادة بسمو رئيس الوزراء وما قدمه من عطاء في نهضة الوطن وتطوره، وما يتمتع به سموه من حرص على التواصل مع المواطنين، وابتهلوا إلى المولى عز وجل أن يحفظ سموه من أجل الوطن وشعبه.

وتأتي هذه المشاعر الصادقة تقديرًا لدور سموه الكبير ولما قدّمه للبحرين وشعبها طيلة عقود من الزمن، وللمكانة الكبيرة التي يوليها العالمين العربي والإسلامي لسموه ولدوره في خدمة قضايا الأمة، وهي انعكاس لمكانته في قلوب الجميع، ومحبته كقامة عالية تميزت بمواقفها النبيلة المتسمة بالحكمة والدعوة للسلام والتعاون والأمن والرخاء والاستقرار وتنمية البلاد وخدمة قضايا المنطقة وشعوبها.

فنحمد الله سبحانه وتعالى أن أسبغ على سموه الصحة والعافية سائلين المولى جلت قدرته أن يحفظ سموه وأن يمتعه بالصحة والعافية وطول العمر إنه سميع مجيب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها