النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11522 السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 7 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

مئوية الانتخابات في البحرين

رابط مختصر
العدد 11464 الخميس 27 أغسطس 2020 الموافق 8 محرم 1442

ببالغ الشكر والامتنان تلقيت اهداءً جديدًا من الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الأمناء المدير التنفيذي لمركز عيسى الثقافي رئيس مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي بعنوان «مئوية الانتخابات في البحرين.. قراءة في النظام الانتخابي من وثيقة قانون بلدية المنامة الأساسي الصادر في 20 يوليو 1920م».

وقد تصدّر هذا الإهداء جزءًا من الكلمة السامية التي ألقاها صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في افتتاح دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الأول بالتاسع من أكتوبر من عام 2004م والتي قال فيها: «لا بديل ولا مصدر للتطوير الديمقراطي إلا أنتم أبناء هذا البلد وممثليه، فنحن لم نستورد الديمقراطية، ولسنا بصدد استعارة مظاهرها من الخارج، فقد أردناها منذ البدء نابعة من ذاتنا لأنها عميقة الجذور في كفاح الآباء والأجداد، ولها أساس وطيد في تراثنا».

ولعلنا لا نبالغ إذا قلنا بأن صاحب العظمة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة خلال فترة حكمه لجزر البحرين وتوابعها (1869-1932) أسّس الدولة المدنية الحديثة، ومن أهم الإنجازات في عهده تأسيس بلدية المنامة عام 1919م، حيث شكل ذلك التأسيس بعدًا حضاريًا جديدًا ومتطورًا في تلك الحقبة من الزمان قياسًا على بلدان المنطقة، إذ تعتبر بلدية المنامة من أوائل البلديات التي أنشئت في العالم العربي بمفهومها المدني الحديث.

وبعد مرور عام واحد على تأسيس بلدية المنامة صدر قانون بلدية المنامة الأساسي في 20 يوليو 1920م الذي جاء مؤكدًا على التنظيم العادل في إدارة شؤون المجتمع مع أهمية احترام الطوائف وضمان تمثيلها ومشاركتها الفعالة في حياة المجتمع البحريني أهليًا ورسميًا.

فقد تضمن قانون بلدية المنامة الأساسي 71 مادة وجاء معلنًا عن إنشاء مجلس بلدية المنامة مشكلاً من مجموعة أعضاء منتخبين ومعينين مناصفة مما يمنح الشعب دورًا في إدارة شؤون مجتمعه ومصالحه المحلية.

ومن هنا فإن قانون بلدية المنامة الأساسي دشن أول نظام انتخابي في تاريخ المنطقة من خلال فتح المجال للانتخاب الحر والمباشر لأعضاء مجلس بلدية المنامة، كما عزز النظام الانتخابي قيم التسامح وقبول واحترام الآخر من خلال تمثيل الطوائف في المجتمع بمجلس بلدية المنامة ومشاركتهم في صنع القرار ضمن صلاحياتهم الواسعة التي يضمنها القانون.

وبمنسبة مرور 100 عام على صدور هذا القانون صدر هذا الكتاب متضمنٍا نسخة مصورة عن وثيقة القانون الأصلية المدونة بخط اليد والذي يعتبر من أضخم وأعرق القوانين في تاريخ البحرين الحديث.

وبعد استكمال الهيكل التنظيمي لشؤون البلدية دعت إدارة البلدية في إعلان صادر عنها في 4 سبتمبر 1924م لأول انتخابات تجري في تاريخ البحرين ومنطقة الخليج العربي وجاء في الإعلان أن على سكان بلدية المنامة انتخاب عشرة أعضاء من قبل الأهالي على أن يكون 4 من العرب و4 من البحارنة و1 من العجم و1 من العوضية.

وفي انتخابات 1938م فاز ممثل عن اليهود وهو إبراهيم نونو وعبدالعزيز القصيبي عن النجدية بالمنامة، كما فاز هنديان أحدهما مسلم والآخر هندوسي مما يدل على تمثيل جميع الطوائف بالمجلس.

ومن أهم التعديلات التي جرت على قانون مجلس البلدية ما جرى عام 1950م بإقرار السماح للنساء بالمشاركة للمرة الأولى في انتخاب الهيئة البلدية المركزية.

فشكرًا للدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة على إهدائه هذا الإصدار الرائع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها