النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11498 الأربعاء  30 سبتمبر 2020 الموافق 13 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:11AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:52PM
  • المغرب
    5:25PM
  • العشاء
    6:55PM

كتاب الايام

أكملوا عليك يا لبنان

رابط مختصر
العدد 11447 الإثنين 10 أغسطس 2020 الموافق 20 ذي الحجة 1441

  • على أي جانبيك تنام يا لبنان والتفجير يترصّد آخر سقفٍ ظل فيك

 

لم تكن «رصاصة الرحمة» ولكنه انفجار النهايات لوطنٍ كان اسمه لبنان، فلبنان في الذاكرة العربية الجمعية وطن آخر وبلاد أخرى غير التي نراها الآن.

أكملوا عليك يا لبنان، من كنت لهم وطنًا وما كانوا لك مواطنين حين رهنوا مواطنتهم في أسواق النخاسة وحلبوك حتى جفَّ ضرعك، ففجروك ليضيع دمك ورقصوا بمحارمك على لحن الخيانة الأبدية، فمن خانك يُباهي بخيانته ويعلن على رؤوس الأشهاد أن «أكله وشربه ورواتب جماعاته وأسلحته وصواريخه من ايران» ويضيف نقولها «فوق السطح».

فهل بقي فيك سطح يا لبنان يحتمل قولاً آخر؟؟ القبائل «المدنية» تناحرت وتقاتلت ثم انضوت تحت عباءة العمامة لعلها تأكل من فتات مائدة كسرى.

على أي جانبيك تنام يا لبنان والتفجير يترصد آخر سقفٍ ظل فيك لتلتحف به من عري الزمان بعد أن سرق ثيابك لاعبو السياسة المحترفون منهم والهواة.

نصبوا لك المشنقة وفي المساء فجّروك فتناثرت أشلاؤك في كل زاوية وطريق ولم يعثروا ولن يعثروا على الفاعل، فالفاعل مجهول في لبنان، والجميع يعرف المفعول به وهو الوطن المغدور صباحًا ومساءً.

قصائد رثائك جاهزة منذ شهورٍ في أدراجهم فلا تحمل همًا سيرثونك طويلاً وأيضًا سيتباكون عليك وبين الرثاء والبكاء سيتاجرون بقميصك الوحيد الذي كنت لا تملك غيره.

سيتوعدون ويهددون، وسيهتفون ويصرخون ويزيدون وأيضًا سيزايدون كعادتهم في كل مزادٍ ينصبونه لينصبوا عليك حتى فجروك ذات مساء في آخر أيام العيد فكنت الأضحية، وهل كنت يومًا غير أضحيةٍ مرهون ذبحها في وقتٍ معلوم لديهم.

تنكر من يسيطر على لبنان لكل العرب، وتنكر لمواقفهم ومساعداتهم وحرصهم عليه، ورهنه عند من نعرف وتعرفون، فانساق وراءه من انساق من سماسرة المدنية الذين رفعوا يافطات مدنية وعلمانية ويسارية على دكاكينهم، لكنهم قايضوا عليها معه واستلموا ما أمكن لهم استلامه، وصعدوا على ظهر دابته ليقودهم إلى حيث يشاء لا إلى حيث يشاؤون، وظلوا خلف الدابة يصفقون ويهتفون فالتبس الأمر على العالم بين الدابة وبين من يصفق على ظهرها، وآثم من يراهن على قوى مجتمع مدني أو علماني في لبنان حتى تحدث معجزة في زمن ما عادت فيه معجزات فزمانها انتهى حين أصبح حاكم لبنان الفعلي والذي لا يُسأل عما يفعل هو من نعرف وتعرفون.

كما أثار الشفقة محافظ بيروت وهو يغالب دموعه ويعلن «بيروت مدينة منكوبة» الآن فقط اكتشفت أيها السيد المحافظ أن «بيروت مدينة منكوبة» حين استولى عليه رجل إيران، فلماذا لم تقلها، ألم تسمع الشاعر العربي وهو يقول «قُلها ومُت»!!

لن نبكيك يا لبنان، فللأسف جفت دموعنا ونحن نسكبها عليك، ولن نرثيك يا لبنان، فللأسف انتهت أحبار مقالمنا وهي ترثيك، ماذا تبقى لكم؟؟ اسأل دم الشهيد رفيق الحريري ودم جبران تويني ودم جورج حاوي ودم حسين مروة ومهدي عامل، وكل الدماء التي فجرها من نعرف وتعرفون.

لبنان غادر مرفأه وتركه لهم ليفجروه بنشوة احتشاد الغدر فيهم، من غدر بك يا لبنان؟ من باعك أم من رهنك أم من استولى عليك، أم..؟؟ أم..؟؟

باعتراف القيادي السابق في الحزب الشيوعي اللبناني السيد كريم مروة إن اتفاق الطائف أنقذ لبنان من الحرب الأهلية التي ذبحته من الوريد إلى الوريد، الآن من للبنان لينقذه ومن يتحكم في مصيره يستلذ حدّ النشوة بالتفجيرات وفي دماء الأبرياء بلغ كما الضبع الجائع؟؟ من للبنان سؤال مفتوح على كل الجهات المغلقة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها