النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11520 الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 5 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

مبعوث فخامة الرئيس الأمريكي

جهود وزارة الداخلية في مواجهة الإرهاب

رابط مختصر
العدد 11433 الإثنين 27 يوليو 2020 الموافق 6 ذي الحجة 1441

التضحيات التي قام بها رجال الشرطة والأمن العام خلال السنوات الماضية تجاوزت حدود التكاليف المنوطة بهم، بل تجاوزت قدرة الأجهزة الأمنية في مواجهة الجريمة بالداخل، والجهات المرتبطة بها بالخارج، ومع ذلك فقد حققت وزارة الداخلية الانتصارات الكبيرة على الجريمة رغم تعقيداتها وكثرتها وتنوعها، فقد كانت سدًا منيعًا أمام القوى الإرهابية والإجرامية ومن يقف خلفها من قوى إقليمية.

في المؤتمر الصحفي الذي جمع وزير الخارجية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني ومبعوث فخامة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية للملف الإيراني مستشار وزير الخارجية (برايان هوك)، فقد كشف الدكتور الزياني الدور الكبير الذي قامت به البحرين لمواجهة التدخلات في الشؤون الداخلية، وفي مقدمتها الجهود الكبيرة التي قامت بها وزارة الداخلية لإحباط العديد من المخططات الإرهابية الإيرانية، وتفكيك الخلايا الإجرامية التي تتبعها وتسير في فلكها، وإلقاء القبض على أعضاء المنظمات الإرهابية الموكل إليها تنفيذ الأجندات والمخططات الإيرانية في البحرين، سواء تلك التي يتم إعدادها في معسكرات الحرس الثوري الايراني أو مخيمات حزب الله اللبناني بالجنوب.

فقد تعرضت البحرين خلال السنوات الماضية للكثير من الأعمال الإرهابية من قبل المليشيات التابعة للنظام الإيراني والتي تم دعمها بالأسلحة والمتفجرات والتدريب والتحريض، فتم تخريب الكثير من المنشآت ومحطات الكهرباء والآليات لاكثر من 29000 عمل تخريبي، وتم مقتل 35 مدنيًا وعنصر أمن، وجرح ما يقارب 3500 مدني وعنصر أمن، وقد أصيب عدد كبير منهم بإصابات بليغة وعاهات مستديمة.

فالتدخل الإيراني في الشأن البحريني لزعزعة أمنه واستقراره هو شبيه لما يقوم به النظام الإيراني في العراق وسوريا ولبنان، وما استمرار الأزمة اليمنية إلا من خلال دعم النظام الإيراني للمليشيات الحوثية، والعدوان السافر على المدن السعودية والمنشآت النفطية لشركة أرامكو إلا محاولات لاستمرار التوتر بالمنطقة.

وهذا ما أكد عليه (برايان هوك) من أن الأعمال الارهابية التي تتعرض لها البحرين من خلال (الأسلحة التي تهربها إيران لوكلائها في مملكة البحرين)، وقد ذكر بأن (الولايات المتحدة الأمريكية ستعمل على منع رفع حظر الأسلحة على إيران، حتى تغير إيران من سلوكها وتتوقف عن دعم المنظمات الإرهابية ومهاجمة جيرانها في المنطقة).

الأحداث التي شهدتها البحرين في الأعوام الماضية هي مجموعة مخططات ومؤامرات إيرانية استهدفت أمن واستقرار البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي، ولكن تلك الأعمال قابلتها وزارة الداخلية بضربات استباقية، أفشلت معها تلك الأعمال في مهدها، وفككت شبكاتها، وقدمت تلك الخلايا مع أعضائها إلى النيابة العامة والقانون، فقد سخرت وزارة الداخلية كل إمكاناتها وطاقاتها لإفشال المخططات الارهابية القادمة من راعية الإرهاب الدولي (إيران)، وقدمت من أجل ذلك شهداء الواجب لينعم الوطن بالأمن والاستقرار.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها