النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11487 السبت 19 سبتمبر 2020 الموافق 2 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

كتاب الايام

راشد المعاودة القدوة والمثال

رابط مختصر
العدد 11428 الأربعاء 22 يوليو 2020 الموافق غرة ذي الحجة 1441

  • في اللقاء المرجع الذي سجَّل سيرة حياة وعطاء المرحوم راشد المعاودة، أشاد المرحوم بدعم القيادة الرشيدة للإبداع والمبدعين

 

هي الدنيا تجمعنا بإرادة الله جلّت قدرته مع الناس الطيبين، نعيش معهم أجمل الذكريات، نتقاسم معهم العطاء لهذا المجتمع، نستفيد من خبراتهم وتجاربهم ومعايشتهم للمجتمع بما فيه من مواقف إنسانية رائعة مستمدة من ثقافة المجتمع وعاداته وتقاليده وقيمه، وتراكم الخبرة لدى أبنائه... أجيال أضافت وأبدعت وساعدت ما استطاعت لكي يتبوأ أفراد المجتمع الأدوار التي قدرت لهم، وشاءت إرادة الله سبحانه وتعالى أن يعيش المجتمع في انسجام وتعاون وتفانٍ وإضافات كان لها التأثير الكبير في الوعي المجتمعي.

ودّعت مملكة البحرين يوم الأربعاء 15 يوليو 2020م أحد أبنائها البررة الذين أعطوا الكثير في مجال الإبداع الثقافي والمسرحي والإذاعي والفني والصحفي، وأحد الذين أرسوا دعائم التراث والموروث الشعبي وأوصلوه إلى الخليج العربي وبعض البلدان العربية والبلدان الأوروبية.

عندما يذكر راشد عبدالله المعاودة الباحث والكاتب المسرحي والإذاعي، عاشق التراث والموروث الشعبي، تتداعى إلى الذاكرة تاريخ مملكة البحرين في مجالات الثقافة عمومًا ومفرداتها المتعددة، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته...

راشد عبدالله المعاودة ابن المحرق الذي نشأ في فرجانها وحواريها العريقة، كانت ثقافته الأولى قد تشكّلت بما كان يزخر به فريج الشيوخ بالمحرق ثم فريج المعاودة وما تزخر به هذه الفرجان من ثقافة وأدب، وشعر، ومواقف وطنية وإنسانية، وشعور باللحمة المجتمعية المبنية على التعاون والتفاني في خدمة المجموع، ثم شدّ الرحال مثل أبناء جيله كالشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، والشيخ عبدالرحمن بن راشد آل خليفة، والشيخ عيسى بن أحمد آل خليفة إلى القاهرة، حيث الدراسة التخصصية واستكمال متطلبات الالتحاق بالجامعات والمعاهد المتخصصة في مصر العلم والتعليم والثقافة والإبداع ليحقق طالب المعرفة. راشد المعاودة حلمه في أن يلتقي بأعمدة الإبداع المسرحي والسينمائي والغنائي المصري الذين فتحوا له الأبواب، فكان سعيدًا بأن أتيحت له هذه الفرص التي من خلالها يصقل مواهبه وقدراته، متسلحًا بالعلم والمعرفة والتجربة، وليسهم في الحركة الثقافية والأدبية في البحرين، فالعطاء الإبداعي يتناغم ويزداد المرء تجربة وإثراء في كل ما يهم اهتمامه ومواهبه وقدراته.

عرفت المرحوم راشد عبدالله المعاودة وهو كان يزورنا في مجلة صدى الأسبوع وما كان يرتبط به مع رئيس التحرير الأستاذ علي سيار رحمه الله والزملاء المحررين من علاقات وثيقة، وعرفته كاتبًا إذاعيًا لمسلسلات شعبية لها شهرتها «فرج وسلامة» على سبيل المثال وما كانت تزخر به التمثيليات الإذاعية من زخم إبداعي احتضنته إذاعة البحرين العتيدة، إلى جهد (بوعبدالله) في الإبداع المسرحي بأعمال كانت لها شهرتها وصداها المحلي والخارجي كـ«بيت طيب السمعة» من تأليفه وإخراج الفنان سلطان سالم عام 1969م وعرضت بمسرح كيفان بدولة الكويت. ومسرحية «سبع ليالي» من تأليفه وإخراج الفنان والممثل المسرحي الكبير عبدالرحمن بركات والتي عرضت على مسرح كيفان بدولة الكويت، إلى مسرحية «توب توب يا بحر»، و«عمارة رقم 20»، ومسرحية «مالان وانكسر» ومسلسل «الدانوب»، وأعمال أخرى غنائية، إذ كان على علاقة وثيقة بالمطربين والملحنين البحرينيين، ولعل أغنية «كل عام وأنتم بخير» وهي أغنية كانت لها شهرتها وإذاعتها باستمرار أيام الأعياد وهي من ألحان وأداء الفنان يوسف حمادة الذي بالفعل ارتبط اسمه بهذه الأغنية الجميلة التي عاشت على سماعها أجيال.

المرحوم راشد عبدالله المعاودة تولى رئاسة جمعية البحرين للفنون والتراث الشعبي على مدى عدة أدوار، فقد وجد فيه الموسيقيون ورواد الفنون الشعبية الأب الروحي لهم والمدافع عنهم وعن حقوقهم ومشاركتهم في مختلف المحافل حتى تم تعاون راشد المعاودة مع إرادة ورغبة المرحوم الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة أيام كان وكيلاً لوزارة الإعلام وخصص المرحوم طارق عبدالرحمن المؤيد وزير الإعلام الأسبق مسرح الجفير لتسجيل جميع الفنون الشعبية الرجالية والنسائية بكل تقسيماتها وأنواعها وأشرف على تسجيل كل هذه الإبداعات المرحوم راشد المعاودة الذي كان يداوم باستمرار وبما له من خبرة وتجربة كان يوجه لاختيار الأغاني التراثية والشعبية وفنونها المتعددة وكان الحريص على تسجيل كل أنواع الفنون.

المرحوم راشد المعاودة كان صديقًا لكل المبدعين البحرينيين، ولذلك فقد كان الحريص على تقديم الاقتراحات للقائمين على وزارة الإعلام وقتها لتقديم كل ما يساعدهم على العطاء الفني والإبداعي الإنساني.

وكانت القيادة الرشيدة خير داعم لكل هذا الإبداع فالمغفور له بإذن الله تعالى صاحب العظمة الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير البلاد الراحل طيب الله ثراه كان يقدّر الإبداع والمبدعين، وكذلك صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، كذلك نشهد الآن كل الدعم للإبداع والمبدعين من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

وفي اللقاء التلفزيوني المرجع الذي سجَّل سيرة حياة وعطاء المرحوم راشد المعاودة بعنوان «عزوتي وناسي»، من إعداد وتقديم الإعلامي الدكتور يوسف محمد إسماعيل والذي يشكر عليه إذ بات هذا البرنامج مرجعًا ضروريًا لسيرة من أعطوا لهذا الوطن، أشاد المرحوم راشد بدعم القيادة وحكومة مملكة البحرين وأن هذا الدعم أدخل السرور إلى نفسه وأشعره بالرضا النفسي وكان ولله الحمد مطمئن البال بأنه قد أدى واجبه الوطني تجاه المبدعين الذين نذر نفسه لخدمتهم وتقديم كل العون ووجد في القيادة الحكيمة كل التشجيع والدعم لهذه الجهود النبيلة.

رحم الله راشد بن عبدالله المعاودة وأسكنه فسيح جناته، الابن البار بوطنه والمتفاني في خدمة أبناء هذا الوطن العزيز، ولا شك أن جهود راشد المعاودة ستظل هي القدوة والمثال للعطاء الوطني في مختلف المجالات.

 

وعلى الخير والمحبة نلتقي،،،

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها