النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11564 السبت 5 ديسمبر 2020 الموافق 20 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

الجمعيات الخيرية ودور الدولة في مراقبتها

رابط مختصر
العدد 11418 الأحد 12 يوليو 2020 الموافق 21 ذو القعدة 1441

القرارات التي اتخذتها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية منذ سنوات بشأن جمع المال وضرورة الحصول على الترخيص المسبق لجمع المال للأغراض الخيرية وما يشابهها.. هذه القرارات تصب في صالح المجتمع وفي صالح هذا المال.. فكم سمعنا وقرأنا عن ملايين الأموال التي تبرع بها المواطنون والمقيمون - بحسن نية - لمساعدة الفقراء والمحتاجين، لكنها للأسف ترسل لمنظمات إرهابية مثل القاعدة وحزب اللات وجبهة النصرة وغيرها من المنظمات التي تضمر الشر للعرب والمسلمين.

فالمرسوم بقانون رقم (21) لسنة 2013 بشأن تنظيم جمع المال للأغراض العامة، وفي ضوء القرار الوزاري رقم (47) لسنة 2014 بإصدار اللائحة التنفيذية للمرسوم.. هذا المرسوم يعد أداة ضبط لآليات جمع المال بهدف الحد من جمعها بطرق مجهولة أو صرفها في أوجه غير معلومة، حيث تكمن أهمية هذا التشريع في تشديد أدوات رصد نقاط جمع الأموال للأغراض العامة حتى يضمن صرفها في إطارها الصحيح بما يصب في مصلحة الوطن والمواطن.

 فهذا القانون يستهدف ضبط إجراءات جمع المال وإعانة الراغبين في العمل الخيري والتطوعي على جمع المال للمصالح والمنافع العامة، مؤكدًا أهمية ذلك في تكريس مبادئ الشفافية في جمع الأموال والتبرعات، والحفاظ على الأموال الخيرية، وعدم استغلالها في دعم أية أعمال غير مشروعة قانونًا، بالإضافة إلى تعزيز طمأنينة المواطنين والمقيمين لجهة صرف الأموال الذي سيسهم في تشجيع وتحفيز أعمال الخير في إطار من الشفافية والمسؤولية والالتزام تحقيقًا لمقاصده الخيرية.

فكم رأينا في السابق أطفالا يجمعون الأموال في حصالات يحملونها في أيديهم بعد صلاة الجمعة، أو حصالات توضع في البرادات ولا تدري لمن تجمع هذه الأموال وأين تذهب ؟! وحسنًا ما قامت به الجهات المعنية من إيقاف هذه التصرفات غير المقبولة وغير المعقولة.

 وحسنًا ما قامت به وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من ضرورة ملء الاستمارة المخصصة لجمع المال من قبل الجمعية التي تريد جمع المال لمعرفة الغرض من هذا الجمع ومن هي الجهات التي سوف تستفيد منها ليتسنى للإدارة المعنية دراسة الطلب ومن ثم البت فيه. كما أن الوزارة سهلت عملية الحصول على الترخيص اللازم إلكترونيًا، وسهلت إجراءات فتح الحسابات البنكية للجمعيات الخيرية بما يتناسب وظروف كل جمعية وبرامجها وأنشطتها. 

ولعل أبلغ دليل على ذلك أن الوزارة تسهل لعشرات الجمعيات في البحرين جمع المال بالطرق المشروعة إذا التزمت هذه الجمعيات بالشروط التنظيمية التي تضعها الوزارة.

فشكرًا وألف شكر لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية وعلى رأسها سعادة الوزير جميل بن محمد علي حميدان على هذا التنظيم الرائع لعمليات جمع المال للأعمال الخيرية حتى تصب في صالح الفقير والمحتاج.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها