النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11489 الإثنين 21 سبتمبر 2020 الموافق 4 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

قطر وعُقدة البحث عن دور

رابط مختصر
العدد 11379 الأربعاء 3 يونيو 2020 الموافق 11 شوال 1441

  • مشكلة الحكم في قطر أنه لم يقرأ التاريخ ولم يفهمه فتخبطت واختلطت أوراقه

 

تلك هي عُقدة الحكم في قطر، وتلك مسألة وحالة سيكيولوجية ونفسية متمكنة وغائرة طفحت بشكل استثنائي ولافت بعد انقلاب الولد على والده، وتلك قضية أخرى معروفة.

لكن البحث عن دور أكبر من حجمها السياسي شكّل هاجسًا لها ولسلطة الحكم فيها، فنزعت إلى أساليب الخداع والتضليل والتزوير كما حدث مع «الوثائق» التي تقدمت بها لمحكمة العدل الدولية وطعنت البحرين في صحتها وفي صحة 82 وثيقة، ما أجبر قطر بعد افتضاح عملية التزوير والتضليل على تخليها عن تلك الأوراق التي ادعت سابقًا أنها «وثائق».

وهذا ما أثبت أمام الجميع في دول التعاون الخليجي والمحيط العربي والعالمي أن قطر المسكونة بعقدتها تتطلع بغير حق إلى التوسع والتمدد جورًا وبهتانًا وابتلاع أراضٍ وأجزاء من المياه البحرينية البحرية، بظنٍ منها أن ذلك يمنحها ويُضفي عليها صفة «الدولة العظمى» لتنفّس عند عقدتها الخاصة.

ولأن السياسة القطرية تستغل بشكل مُخجل ظروف الأزمات في إقليمنا الخليجي الذي تدعي انتماءً إليه، فإنها لم تتردد في استغلال واستثمار أزمة احتلال الكويت عام 1990 لتتسلل من خلف «أشقائها» في مجلس التعاون الخليجي وفي غفلة منهم ووسط انشغالاتهم بأزمة احتلال بلد شقيق وعزيز وعضو في مجلسٍ «قطر» عضو فيه، لتتقدم وتتوجه بشكل منفرد إلى محكمة العدل الدولية لتطالب «بتأييد رغبتها في إعلان سيادتها على جزر حوار وجزيرتي فشت الديبل وقطعة جرادة وإعادة ترسيم الحدود البحرية الفاصلة بين قيعان الأراضي لكل من البحرين وقطر».

وتلك ظروف وتلك أزمة كانت طاحنة تم فيها ابتلاع بلد شقيق «خرج من الجغرافيا ليدخل متاحف التاريخ» كما قال أحد المفكرين، وهو احتلال دفع دول التعاون الخليجي مجتمعةً لرفعه عن الشقيق المغدور في وطنه، ووحدها سلطة الحكم في قطر وبعقليةٍ أنانيةٍ مفرطةٍ في أنانيتها ظنّت بغباء سياسي أن انشغالات البحرين والأشقاء سيتيح لها الفرصة لتمرير وثقائقها المزورة وادعاءاتها الباطلة وتستولي على أراضٍ بحرينية في البر والبحر، وسيُضفي عليها استيلاؤها في الوقت الحرج وخارج إطار القانون صفة الدولة الكبرى التي تؤرقها عقدتها بسببها.

هذه الواقعة معطوفةً على واقعة التزوير في الوثائق وتزوير الأختام والأوراق المرفقة بها، واستغلال احتلال الكويت في ذلك العام يكشف لنا أن الحكم في قطر الذي تداعبه أحلام التوسع في بلدان الأشقاء لا يتوانى عن تجيير واستغلال محن الأشقاء لحساب أطماعه غير المشروعة ولفرض هيمنة مزعومة ولعب دور أكبر من حجمه وطاقته ومكانته في العالم.

ومشكلة الحكم في قطر أنه لم يقرأ التاريخ ولم يفهم الجغرافيا، فتخبّطت سياساته واختلطت أوراقه وضاع دليله بمشورات مستشارين استوردهم استغلوه كما استغل ظروف أشقائه وفهموا عُقدته فنفخوا فيها فأحرق جسوره مع الأقرب لينسف علاقاته مع الأبعد.

وعُقدة السطو على تراث ومأثورات وتاريخ البحرين عند الحكم في قطر حكاية تطول وتطول، ويعزفها البحرينيون بكل تفاصيلها ومعطياتها وحيثياتها.

ولأن قطر أسيرة أزمتها فهي تفتعل الأزمات أو تستغلها، فلربما استطاعت حلّ عُقدتها وتخفيف هواجس القلق التي تعتري سدة الحكم فيها، وهو قلق من الداخل القطري نفسه كما يعرف الجميع من سيرة انقلاباتها على بعضها البعض، فتعمل على ترحيل هواجس الداخل إلى الخارج وإلى أقرب جيرانها، وتختلق القلاقل وتدس أنفها وتموّل من تموّل وتشتري من تشتري لزرع الفتنة في بلدان الجوار، أو تزوّر الوثائق في المحافل الدولية لعلها تخرج من هواجسها ومن أرقٍ يؤرق سيرة الحكم فيها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها