النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11378 الثلاثاء 2 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

كتاب الايام

نشوء وتطور اللغة واللهجات العربية

رابط مختصر
العدد 11359 الخميس 14 مايو 2020 الموافق 21 رمضان 1441

عنوان المقال هو عنوان كتاب جديد للباحث البحريني فاروق أمين، وهو باحث متخصص في علم الاجتماع وعلم اللغة، وقد عمل مترجما في عدد من الصحف البحرينية لأكثر من 20 سنة بدءًا بصحيفة الأيام منذ تأسيسها في مارس 1989م.

وهو عضو في جمعية الاجتماعيين البحرينية وله عدة إصدارات منها «دراسة حول واقع الأسرة البحرينية» صدرت عام 1983م، وشارك في تأليف كتاب «المرأة والتغير الاجتماعي في البحرين» مع السيدين إبراهيم العلوي وسلمان درباس عام 1989م، وترجم كتاب «ساحل القراصنة» للسير تشارلز بلغريف بالاشتراك مع السيد مهدي عبدالله عام 2006م، وهو حاصل على الماجستير في علم الاجتماع من إحدى الجامعات البريطانية وليسانس علم الاجتماع من جامعة الكويت.. بدأ حياته الوظيفية باحثا اجتماعيا بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية وتدرج في السلم الوظيفي وأصبح مديرا للعلاقات العامة والدولية قبل تقاعده عام 2016 م.

والكتاب الذي نحن بصدده هو من إصدارات المؤلف للعام الماضي 2019 م، ويتناول مختلف مجالات علم اللغة بدءًا بالمجال العام، كتعريف اللغة وبدايات تشكلها وتطورها، وتصنيف اللغات والتغيرات التي تصيبها، فضلاً عن العلاقة بين اللغة والمجتمع، ويقف الكتاب وقفة طويلة عند اللغة العربية، فيبحث في جذورها وزمان ومكان ولادتها، بما في ذلك أولى الإشارات التاريخية إلى العرب، والعوامل التي تقف وراء بروز اللغة العربية ليتناول بعدها العلاقة بين اللغة الفصحى واللهجات العامية، علاوة على أوجه التأثير والتأثر بينها وبين اللغات الفارسية والأوردية والتركية والسواحلية والمالطية والملايوية.

يقول الباحث فاروق أمين: ولأن اللهجات العربية لم تحصل على حقها الوافي من البحث والدراسة، يتناول الكتاب تاريخها وسبل تطورها من خلال التركيز على اللهجات الشامية والعراقية والخليجية بشكل عام والكويتية بشكل خاص ثم المصرية فالسودانية والمغربية.

ويفرد الكتاب بابًا كاملاً للهجات البحرينية حيث يبحث في جذورها الممتدة إلى حضارة دلمون العريقة، ويدرس مظاهر تأثرها بمختلف الموجات البشرية العربية والأجنبية التي توافدت على البحرين على مدى التاريخ، ليركز بعد ذلك على أهم خصائصها وسماتها الراهنة بشيء من التفصيل.

والكتاب الذي يبلغ عدد صفحاته 330 صفحة من الحجم المتوسط مليء بالمعلومات والمقارنات والشواهد والأمثلة على تطور اللغات واللهجات العربية وعلى رأسها اللهجة البحرينية، وهو كتاب يستحق القراءة خاصة للمهتمين والمتخصصين في اللغات واللهجات، كما أنه من الأهمية بمكان للبحرينيين للتعرف على لغتهم ولهجتهم الجميلة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها