النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11564 السبت 5 ديسمبر 2020 الموافق 20 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

لماذا يا قطر؟!!

رابط مختصر
العدد 11317 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441

مرت العلاقات بين مملكة البحرين ودولة قطر بمنعطفات كثيرة، وتعمدت قطر أن تسيء إلى جارتها البحرين مرات عديدة لعل أهمها تمويلها للجرائم الإرهابية التي حدثت في مملكة البحرين والتي أدت إلى اغتيال بعض رجال الشرطة والمواطنين والمقيمين في مملكة البحرين.

فبدلاً من أن تبني دولة قطر «جسر المحبة» الذي كان من المقرر أن يربط مملكة البحرين بدولة قطر، فإن تاريخ العلاقات البحرينية القطرية يتصدره سلسلة من السياسات القطرية والممارسات المشينة التي لا يمكن أن تعبّر بحال من الأحوال عن مفاهيم الأخوة وحسن الجوار.

بل إن دولة قطر لم تهتم بمسيرة مجلس التعاون الخليجي وحاولت في قمم خليجية أن تتصرف بأنانية حتى تحقق بعض المكاسب السياسية على حساب الوحدة الخليجية.

ولعلّ من أهم العوامل التي ساهمت في تعميق الإساءات القطرية لمملكة البحرين، هزيمتها في محكمة العدل الدولية فيما يتعلق بقضية جزر حوار في محاولة منها لإثبات بأن جزر حوار هي جزء من التراب القطري، وأن البحرين ابتلعت هذه الجزر في غفلة من الزمن بمساعدة الاستعمار البريطاني.. وكانت فضيحة قطر أمام المحكمة الدولية أنها قدمت وثائق تاريخية مزورة تثبت أحقيتها في هذه الجزر.. وكانت فضيحتها آنذاك «بجلاجل».

ولعلّ هذه الفضيحة القانونية والسياسية تركت جرحا غائرا في العقلية السياسية القطرية استمرت حتى اليوم وقادتها إلى تصرفات تدل على الطفولة السياسية التي تتسم بالعبث والرغبة في الانتقام.

وكان لهذه الهزيمة القطرية النكراء في نفسية حكام قطر أن تحالفت قطر مع ملالي إيران لتحقيق هدفهما المشترك في القضاء على عروبة وسيادة البحرين، وهو ما تجلى في أخطر صوره منذ الأحداث التي شهدتها البحرين في عام 2011 بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في مملكة البحرين التي تصدى قادتها بكل صلابة للمخطط الإيراني القطري حتى دحرت هذا المخطط وحافظت على كيانها وعمقها العربي.

ولعلّنا لا ننسى الوقفة الشجاعة لخادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله وطيب الله ثراه عندما أرسل قوات درع الجزيرة لحماية استقلال وعروبة البحرين.

لقد كانت إيران هي التي تقوم بتدريب الإرهابيين وتسليحهم ومدهم بالمتفجرات والمفرقعات، في حين تقوم قطر بإمداد الإرهابيين بملايين الدولارات من أجل تحقيق أهدافهم الشيطانية.

هذا غيض من فيض من المؤامرات القطرية ضد مملكة البحرين وشعبها، وهي مؤامرات سيكون مصيرها الفشل والعار دائمًا وأبدًا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها