النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11375 السبت 30 مايو 2020 الموافق 7 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:14AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:25AM
  • العشاء
    7:55PM

كتاب الايام

قطر افتراءات ومزايدات

رابط مختصر
العدد 11316 الأربعاء 1 ابريل 2020 الموافق 8 شعبان 1441

  • البحرين وشعبها اختارت طريق وحدتها ورصَّ صفوفها وإجماع كلمتها خلف قيادتها

 

كان الله في عون أشقائنا الشعب القطري وهو يعيش في ظل هكذا وضعٍ تحكم في مصيره شخص واحد فقط لا غير، استهوته لعبة التدمير والتخريب، وآلت اليه ثروة شعبٍ بأكمله ليبددها بلا حساب في تمويل واجهاتٍ وجماعاتٍ إرهابيةٍ ومجموعات عنف تُلبي نداء نزواته التدميرية، وترضي عقدة «نيرون» روما القديمة الذي كان يقهقه ويعزف بعد أن أحرق روما وجلس على خرابها، وهكذا فعل من أمسك من خلف ستار بمقاليد الحكم ومصائر شعبه.

ما كنا لنطرح هذا الموضوع في هذه الفترة الاستثنائية والعالم يواجه مُتحِدًا متكاتفًا جائحة الكورونا، لولا أن حكومة قطر استغلت أبشع استغلال ظروف الجائحة ودخلت على خط البحرين لتثير كعادتها الافتراءات والكذب وتشحن ضد بلادنا، في تصرفٍ نزقٍ يدل -إن دل على شيء- على روح الانتقام ونزعات الكذب وعادة الافتراء على جيرانها العرب المسلمين في الوقت الذي تسخِّر خيرات شعبها على الفرس والنظام الصفوي وتأتمر بأمره وتحلق في سرب غربانه الشؤوم وتنعق معه ضدنا.

لقد تحملت وصبرت البحرين طوال عقودٍ وعقودٍ من السنين كذب نظام قطر وتشويهاته وحتى تزويراته ناهيك عن هجوم منصاته وقناته المعروفة بعدوانيتها الشائنة ووجوه مرتزقتها شذاذ الآفاق الذين احترفوا النيل من البحرين وسيادتها واستقلالها في برامجهم وتقاريرهم التي أعدَّتها لهم ووجهتهم لها جهات استخباراتية وأجهزة معادية لنا وجماعات مارقة ممولة من قطر نفسها ومن النظام الإيراني.

حاكم قطر الفعلي لم يكتفِ بالبحرين الجارة لبلاده، وإنما امتدت نزوة التدمير وعقدة نيرون التي تحركه إلى معظم إن لم يكن مجمل البلدان العربية فموَّل ضدها جماعات الإرهاب ومجموعات التخريب ومليشيات العنف، ليدمر استقرارها ويزعزع أمنها، وليشعل الاحتراب بين مواطنيها وطوائفها ومكوناتها.

وقد اعتمدت حكومة قطر على أسلوبٍ ابتزازيٍ حين قامت بتسخير وتجنيد منصاتٍ إلكترونيةٍ وصحفٍ ورقيةٍ لبث الإشاعات عن بلادنا وأطلقت لهم العنان بلا حسيب أو رقيب ليتمادوا ما شاء لهم هواهم وأهواؤهم في توليف وفبركة الإشاعات والتخرصات الخيالية، فقط ليثيروا البلبلة بين مواطنينا ويبثوا القلق وصولاً إلى غايات وأهداف معروفة تخدم أجندات عدوانية وجماعات انقلابية لفظها شعبنا وتريد قطر الآن تسويقها وتلميعها ونفخ الروح فيها، لا تعاطفًا معها، ولكن لتستخدمها وقودًا ضد بلادنا وتحركها كما الدمى لتعمل على زعزعة استقرارنا الاجتماعي في هذا الظرف الاستثنائي والعالم يواجه جائحة الفيروس.

لقد غاب عن الحاكم الفعلي لقطر والذي لم ولن يفهم تاريخ الشعب البحريني المديد، كيف يتوحد وكيف يقف صفًا وطنيًا صلبًا وصلدًا تكسرت وتتكسر عليه كل محاولات زعزعة استقراره المجتمعي وجميع محاولات هزّ الثقة في قيادته التي يجدد العهد والوعد لها ويسير خلفها بقناعاتٍ وطنيةٍ راسخةٍ ومتجذرة في وجدانه القائم على الوفاء والانتماء كهذه الأرض.

وعي الشعب البحريني العام لا يدركه ولا يفهمه حاكم قطر الفعلي ولا قناته بشذاذ آفاقها الذين ارتزقوا كل موائد من يدفع وجاؤوا إليه بعد أن لفظهم الأجنبي الذي استخدمهم سنوات ثم طردهم فوجدوا لدى حاكم قطر الفعلي مساحات ليمارسوا الرقص على كل الحبال من جديد كأي مجموعة مرتزقة بلا انتماء ولا وفاء تقبض أجرها وتضحك ساخرةً في سرها ممن يدفع لها بسخاء من أموال شعبه أحق بها وأجدر.

أما البحرين وشعبها فقد اختارت طريق وحدتها ورصَّ صفوفها وإجماع كلمتها مع قياداتها ولاءً وانتماءً، هكذا كانت وهكذا ستظل أرض عطاء وانتماء ووفاء.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها