النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11278 الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني

«التربية والتعليم» و«الشباب والرياضة» محاضن الوطن

رابط مختصر
العدد 11246 الخميس 23 يناير 2020 الموافق 28 جمادى الأولى 1441

الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة (بحريننا) التي تم تدشينها مارس الماضي (2019م)، حسب توجيهات جلالة الملك المفدى؛ لتجسيد قيم الولاء والانتماء الوطني، يقوم المكتب التنفيذي للخطة بالعمل الحثيث لمتابعة مراحل الخطة، والمبادرات المقدمة من وزارات الدولة ومؤسساتها، وما تم إنجازه والنتائج التي تحققت حتى الآن.

وفي لقاء مع مسؤول حكومي، التقى رجال الإعلام والصحافة وكتاب الأعمدة بممثلي وزارة التربية والتعليم ووزارة شؤون الشباب والرياضة؛ لما لهذين القطاعين من مسؤوليات كبرى في صناعة الشباب والناشئة، فكلا القطاعين مسؤول وبشكل كبير عن هذه الفئة العمرية التي تحتاج إلى الرعاية والاهتمام، فهي العمود الفقري للمجتمع، وحجر الزاوية للرؤى المستقبلية، والآمال معقودة عليهم حسب الرؤية الملكية.

لقد طرحت وزارة التربية والتعليم خمس عشرة مبادرة وطنية لتعزيز قيم الولاء والانتماء الوطني، وقد طرحتها أمام رجال الإعلام والصحافة، الشريك الرئيس ومرآة المجتمع للمناقشة والتداول، وهي مهرجانات البحرين، رسالة المتفوقين، تطوير المناهج المدرسية، مقرر التربية للمواطنة، برنامج الخدمة الوطنية، يوم اللباس الوطني، البحرين في القلوب، تطوير مقررات المواطنة وحقوق الإنسان، التوسع في برنامج المدرسة المعززة للمواطنة، تطوير مقرر الثقافة الشعبية، مسابقة البحرين للكتابة الاقتصادية، فعاليات ومعالم، مقرر تاريخ البحرين الحديث والمعاصر، السجل التعليمي الإلكتروني، واستحداث مقرر استشراف المستقبل، وهي مبادرات وطنية عمرها اثنتا عشرة سنة دراسية يستفيد منها الطلبة بمدارسهم، بخلاف سنوات الجامعة، وهي سنوات تقدم فيها وزارة التربية والتعليم جهدها الكبير لبناء شباب المستقبل، فمنذ السادسة من العمر والطالب بمدرسته، بيته الثاني، ينهل منها القيم الإنسانية الراقية، وهي سنوات كافية لصناعة الإنسان البحريني.

وتسعى وزارة التربية والتعليم منذ الساعات الأولى لليوم الدراسي لتأصيل تلك القيم، فمع الطابور الصباحي يقف الطلبة لتأدية السلام الوطني تحت راعية الوطن، وبصوت واضح ومرتفع يردد الطلبة السلام الوطني، وفي المهرجات والاحتفالات، وهي جميعها متصلة بمفهوم الدولة والحفاظ على الثوابت الوطنية وترسيخ قيم المواطنة والتمسك بالهوية، فالمنهج الدراسي والتربية والسلوك والقدوة تؤدي دورها المنشود، فيتمسك الطالب في مراحل سنينه الأولى بقيم المجتمع وعاداته، والثوابت الوطنية الجامعة.

فالخطة الوطنية لتعزيز قيم الولاء والانتماء الوطني التي وضعت لها وزارة التربية والتعليم خمس عشرة مبادرة قد جاءت لمواصلة ما تم إنجازه، وهي متمثلة بوضوح في سلوكيات الطلبة والطالبات في مدارسهم، وهي حقيقة يراها كل فرد، فهي صمام الأمان في هذا الوطن، فليس هناك ما يعادل الوطن، وهذا ما كان عليه الأجداد والآباء الذين حافظوا على وطنهم، وقاموا ببناء أركانه، فكانت صور الولاء للوطن والوفاء لقيادته ماثلة للجميع، وهي منهج حياة لأبنائهم.

وزارة شؤون الشباب والرياضة هي الأخرى تقدمت بخمس مبادرات شبابية لما تملكه من محاضن للشباب والناشئة، الأندية والمراكز الشبابية، ومنها منصة تسجيل المتطوعين، مدينة الشباب 2030، جائزتا الريادة وامتياز، سجل ودليل التميز الوطني، ومهرجانات البحرين، وهي جهود مشكورة لاحتواء الشباب والناشئة وبناء عقولهم وأجسادهم، وقد حقق الشباب البحريني خلال العامين الماضيين المراكز المتقدمة في جميع المسابقات، وحققوا الكثير من الميداليات الذهبية بعد أن أطلق سمو الشيخ ناصر التحدي الكبير (عام الذهب).

جهود وزارة شؤون الشباب والرياضة تتوافق مع أهداف ومضامين الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة (بحريننا)، وبلا شك ستحقق وزارة الشباب والرياضة أهدافها لما تملكه من إرادة وإصرار وتحدٍ مع عقول شبابية تأخذ فرصتها في العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى.

المكتب التنفيذي للخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة (بحريننا) هو مكتب الارتكاز للجهات الحكومية ورجال الإعلام والمواطنين، يقوم بجهد كبير لضبط رتم العمل للجميع لتحقيق الخطة الوطنية؛ ومن أجل ذلك دشن أولى حملاته التفاعلية لنشر الوعي حول القيم الوطنية بأن جعل المواطنين والمقيمين شركاء في صناعة المحتوى الخاص بالخطة الوطنية (بحريننا)، من خلال إطلاق مسابقة التصوير الفوتوغرافي والفيديو تحت وسم (بحريننا في عيوننا)، وتهدف المسابقة إلى إتاحة الفرصة للمصورين المحترفين والهواة لإطلاق العنان لمخيلتهم والتعبير عن رؤاهم حول قيم المواطنة بصور فوتوغرافية أو مقاطع فيديو تمثل الانتماء، الولاء، الفخر، الاعتزاز، التسامح، التعايش، الأمن والطمأنينة، المواطنة الصالحة، التعددية وقبول الآخر، المسؤولية الاجتماعية، التضامن، الحرية، حقوق الإنسان، العدل والمساواة، الشورى، الديمقراطية، المشاركة العامة، التوافق، وجميعها قيم إنسانية راقية تعكس وعي وإدراك المجتمع لمسؤولياته!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا