النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11419 الإثنين 13 يوليو 2020 الموافق 22 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:22AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

علي الغرير (طفاش) رحيل يوقظ الحركة الفنية والمسرحية

رابط مختصر
العدد 11243 الإثنين 20 يناير 2020 الموافق 25 جمادى الأولى 1441

رحيل الفنان علي الغرير (طفاش) إلى مثواه الأخير عند رب العالمين أعاد لنا لقاءنا الأخير معه، فقد كان (طفاش) مدعوًا مع صديق عمره الفنان الكبير خليل الرميثي (جسوم) لحضور فعالية أهلية لتكريم بعض الأسر المتعففة، فقد كانت قفشاته في تلك الأمسية مع الجميع خفيفة، خاصة مع الأمهات والجدات كما كان يفعل مع الصغار والأطفال، فما أجملها حين يطلقها (متى العشاء يا جماعة ترانا يواعة!!) مع تعابير وجهه (الطفولي) وكأنه يقوم بعمل مسرحي ينال إعجاب الحضور وضحكاتهم وتصفيقهم!!.

لقد عرفنا الفنان الغرير (طفاش) من خلال مسلسلات شهر رمضان التي عرضها تلفزيون البحرين، مثل البيت العود، فرجان لول، حسن ونور السنا، وبحر الحكايات، والكلمة الطيبة، حزاوي الدار، سعدون، نيران، وسوالف طفاش التي تميز فيها طفاش المشاكس مع الرميثي (جسوم) المغلوب على أمره، وقد أتقن كل الأدوار التي قام بها حتى يخيل للمشاهد أن تمثيله هو جزء من شخصيته في الحياة، ومن شاهد فيديوهاته التي يلتقطها الناس معه في الشوارع والطرقات والمجمعات لا يمكن أن يفصل بين شخصيته الحقيقية (علي الغرير) مع تمثيله لدور (طفاش).

 

طفاش والأطفال

ما أن يراه الأطفال وذووهم في أي مكان فسرعان ما يتجهون له لالتقاط الصور معه وتقديم النصائح لهم، والأجمل هو حالة المزاح و(الغشمرة) مع الصغار فإنها محببة خفيفة لديهم، فقد استطاع أن يخطف قلوب الأطفال بأسلوبه البسيط والمقبول بعد أن أعتقد الناس خلو الساحة من هذه الشخصية بعد شارلي شابلن وإسماعيل ياسين، هذا الحضور المجتمعي يفتقده الكثير من الفنانين الذين يعتقدون أنهم قد وصلوا إلى النجومية، فالغرير (طفاش) حاضر في المسرح والتلفزيون والمهرجانات والاحتفالات الوطنية، داخل البحرين وخارجها، وهذا سر حب الناس له ولصديقه (جسوم).

 

فريج الحطب

لقد كان للراحل عنا الغرير (طفاش) ولاءً خاصًا وكبيرًا للمكان الذي ولد فيه وترعرع، فهو يفتخر كثيرًا بفريج الحطب أو فريج كانو ثم انتقاله إلى دواعيس القضيبية، وطرقات مدينة عيسى، فهو يعتز بهذه الأماكن الجميلة، بل ويفتخر بذلك التنوع المجتمعي الجميل، حيث اللحمة الوطنية والنسيج الاجتماعي، فيتحدث في تسجيل فيديو عن زمن الطيبين، وأهالي الفريج الذين يقول عنهم (هم ليسوا بجيران، لا، بل هم أخوان)، وما أجملها في زمن تنكر الجار فيه لجاره، والأخ لأخيه!!.

 

المسرح والتلفزيون والسينما

لقد انطلق الغرير (طفاش) بنجوميته من المسرح البحريني بداية الثمانينات من القرن الماضي، وظهرت نجوميته المبكرة عبر (مهرجان الأندية المسرحي)، وعرف بمسرحية (أليس في بلاد العجائب)، وبلغت أعماله المسرحية 15 عملاً مسرحيًا، ثم انتقل للمسلسلات البحرينية، حيث مثَّل مسلسل (رحلة العجائب)، وقد بلغت أعماله التلفزيونية أكثر من 51 مسلسلاً بحرينيًا وخليجيًا خلال مسيرته التي امتدت لأكثر من 30 عامًا، وكانت آخر أعماله مسلسل (جديمك نديمك)، وقد شارك في الأعمال السينمائية عبر مجموعة من الأفلام مثل: سوالف طفاش: جزيرة الهلامايا عام 2016، وطفاش والأربعين حرامي عام 2017، وطربال رايح جاي عام 2018، وقد حاز الغرير (طفاش) على العديد من الجوائز المحلية والخليجية، وقد اختتم أعماله الفنية بمسلسل (جديمك نديمك) الذي قدمه بالعام الماضي.

 

مقبرة المنامة وصالة عائشة المؤيد

في مقبرة المنامة كان مشهد الوداع الأخير للفنان علي الغرير (طفاش)، فقد احتشدت الناس لتوديع صاحب القلب الكبير والابتسامة الجميلة والعطاء الوطني الصادق، فقد أحب الناس من كل قلبه، وكان صادقًا في مشاعره، يطلب من الأبناء طاعة والديهم، وأداء صلواتهم والدراسة والمثابرة، وفي صالة عائشة المؤيد كان الأهل ورفقاء دربه ومحبيه يستذكرون مواقفه وعطاءه وفنه، وقبل هذا وذاك خلقه وطبيته وإنسانيته، كان همه مع ما يحمله من متاعب الحياة أن يسعد الناس والأطفال تحديدًا.

رحم الله الغرير (طفاش) وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وقد ذهب بجسده وبقى ذكره الطيب بين الناس.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها