النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11278 الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

تحديات الثقافة القانونية من القاهرة

الإرهاب والشائعات وتزييف الوعي والتشكيك في الثوابت

رابط مختصر
العدد 11222 الإثنين 30 ديسمبر 2019 الموافق 31 ربيع الثاني 1441

استضافت جامعة الدول العربية بمقرها بجمهورية مصر العربية وتحت رعايتها قبل أيام أعمال منتدى (تحديات الثقافة القانونية في الوطن العربي)، وهو المنتدى الذي نظمه المركز العربي للوعي بالقانون، وذلك لمناقشة مجموعة من القضايا المستجدة على الساحة العربية، والتي زعزعت الأمن والاستقرار في الكثير من الدول بدعوى التغيير والتجديد والحرية المطلقة!!.

وقد جاء المنتدى المتميز في إطار جهود جامعة الدول العربية لنشر الوعي العربي تحقيقًا لأهداف التنمية المستدامة في الدول العربية، إذ لا تنمية دون أمن واستقرار، فعلى مدى ثلاثة أيام متواصلة، وبحضور ملتزم بقواعد ولوائح (بيت العرب) جامعة الدول العربية تم مناقشة ستين بحثًا وورقة علمية من مختصين وباحثين وخبراء من الدول العربية، ومسؤولين حكوميين وبرلمانيين وسفراء ودبلوماسيين ومحامين وحقوقيين وقضاة وأعضاء نيابة عامة وهيئات قضائية وقضاء عسكري وجهات رقابية وأساتذة جامعيين وإعلاميين، جميعهم أثروا النقاش وسكبوا خبراتهم ومعارفهم على الطاولة المستديرة تحت سقف جامعة الدول العربية.

وقد أدار المنتدى الحضاري بحزمه وابتسامته المستشار الدكتور خالد القاضي بحضور رئيس وزراء مصر الأسبق الدكتور عصام شرف، والأمين العام المساعد للجامعة العربية الدكتور قيس العزاوي، والمستشار فراج العجمي مدير إدارة منظمات المجتمع المدني، والدكتور عزت سلامه الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، والشيخ سعود الشمري عضو مجلس أمناء مركز الملك عبدالعزيز الوطني للحوار، والدكتور محمد السريحي مستشار الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، وكوثر الجوعان رئيس معهد المرأة للتنمية والسلام، ومن الإمارات آمنة الظنحاني المدربة والمستشارة الأسرية والكثير من أصحاب الخبرات والعمل القانوني.

لقد جاءت محاور المنتدى لتتناول أربعة سموم وأدواء أصيب بها الكثير من المجتمعات والدول، ومنها الإرهاب كجريمة منظمة لها مؤسساتها وتنظيماتها وجهات تمولها وداعميها، وكثرة الشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي مما اختلط به الحق بالباطل، وتزييف الوعي الجمعي العام للناس، وانتشار ثقافة التشكيك في المسلمات والثوابت وما هو متعارف عليه بين الناس وما هو من الدين بالضرورة، لذا جاءت أهمية تعزيز الوعي الوطني وسيادة القانون.

منتدى (تحديات الثقافة القانونية في الوطن العربي) جاء لنشر ثقافة الوعي بالقانون لدى الدول العربية، ومن ثم مواجهة التحديات التي تعيق تحقيق التنمية المستدامة، لقد تحدث في المنتدى مائة مشارك من خلال ست جلسات بلغت حتى ساعات الصباح من الأولى، وتضمنت دراسات وأوراق علمية تناولت قضايا الإرهاب والشائعات وتزييف الوعي والتشكيك في الثوابت، وهي المحاور الرئيسية التي ناقشها منتدى (تحديات الثقافة القانونية في الوطن العربي)، كل ذلك من أجل التحذير من تلك الآفات التي تحاول أن تنخر في الأمة العربية، لذا جاءت الأهمية لنشر الثقافة القانونية لحماية الأفراد والمجتمعات من أخطار الجهل والتآمر وعدم الوعي.

وفي البيان الختامي، وافق المشاركون على اعتبار المنتدى في حالة انعقاد دائمًا (إلكترونيًا) وذلك إلى حين الانتهاء من مراجعة أعمال المنتدى وتوثيقها، وتلقي التوصيات والملاحظات، وسوف تنشر التوصيات للمهتمين والأطراف الفاعلة، وتعرض أمام صناع القرار لمجابهة التحديات الخطيرة والقضاء عليها... وللموضوع بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا