النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

«بايدك» خطوة بناء وارتقاء

رابط مختصر
العدد 11163 الجمعة 1 نوفمبر 2019 الموافق 4 ربيع الأولى 1441

قوة الدفاع، قوة سلام واستقرار منذ نشأتها إلى اليوم، ويأتي معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع، ليفتح آفاقًا أكثر رحابةً واتساعًا وشمولًا في الرؤى المستقبلية للبحرين، وليضيف إنجازًا عصريًا آخر في قائمة إنجازات مملكتنا على دخول العصر التكنولوجي الجديد بكل تحدياته العلمية والعملية، ولتثبت النسخة الثانية من «بايدك» إننا في البحرين وبسواعد أبنائها المخلصين واجتهادهم الدؤوب قد التحمنا بالعصر والزمن الجديد بهذا المعرض والمؤتمر العلمي والتكنولوجي المبهر، والذي حاز على اهتمام إقليمي وعالمي ومتابعة مشهودة تفخر بها البحرين وتفخر برجالاتها ونسائها وشبابها الواعد.

وتحديات الريادة تفتح على العقل الجديد المعاصر والحداثي في فضاء آخر التطورات وأحدث التكنولوجيا على كل المستويات، و«بايدك» نقلة رائدة بشهادة المشاركين العرب والأجانب في توطين المعرفة بأحدث تقنياتها لتوائم متطلبات العصر في المجال الدفاعي الجديد، ويلبي تطلعات البحرين والدول الشقيقة والعربية في الدخول إلى هذا المجال بثقة وبتعميم وإرادة حداثية وعلمية حتى تكون في قلب عصرها.

وقوة الدفاع حين تنظم هذا المعرض والمؤتمر العالمي، فإنها تؤكد نهجها كقوة سلام يقوم على الاستعداد لردع التحديات والأخطار التي تحيط بمنطقتنا وبالعالم بأسره.

فالإرهاب الذي لا وطن له، يقوم اليوم بتهديد السلم العالمي في كل مكان بأسلحة وتقنيات عصره التكنولوجي بما تحتاج مواجهته واجتثاثه تسلحًا بذات السلاح وبما هو أكثر تقدمًا وتطورًا في التكنولوجيا وتقنياتها الحديثة.

و«بايدك» فرصةً لدعم الاستثمار المعرفي والتحول الرقمي في ثورة الاتصالات المتصاعدة وتأثرها وتأثير التقدم في الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني.

والتسلح بوصفه علمًا معقدًا شديد التعقيد كبير التطور التكنولوجي يحتاج عقولاً ويحتاج وعيًا بذات المستوى العصري، وهو تعمل البحرين في قوة دفاعها عليه بدأبٍ واجتهادٍ وبرؤى ذات تطلعاتٍ مستقبلية، ولعل «بايدك» خير شاهد على ما يتم التخطيط له والبناء على معطياته وحيثياته ونتائجه.

فبالتزامن مع المعرض المهم والكبير، عقدت فعاليات «مؤتمر الشرق الأوسط للتكنولوجيا العسكرية»، وهو مؤتمر فكري وعلمي رائد، ناقش العديد من القضايا في ذات الاتجاه التكنولوجي الحديث، وطرح أفكارًا وأوراقًا عبّرت عن استشراف مستقبلي ومحوري لتعزيز النقلة الحديثة والكبيرة التي يشكلها المعرض في تقنيات الأسلحة الكبيرة التطور.

وهذه الفعاليات تعزز وترسخ مفهوم الدفاع الحديث والارتقاء بآلياته لحماية الوطن والذود عن حياضه في مشروعٍ متكاملٍ للإصلاح، يوازن ويوائم السلام، وقوة الدفاع عن هذا السلام، وعن الوطن، وتثبيت دعائم استقراره، وركائز أمنه، وأمن المواطن، بوصفه رأس المال الأهم في عملية الإصلاح والنهضة، التي شهدتها ومازالت مملكتنا الفتية تحت قيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، رائد الدفاع وقائد البناء.

يد تبني وتعمر ويد تدافع وتحمي، وفعاليات «بايدك» تؤكد ذلك بناء وتعمير ودفاع وتحضير، معادلة حققها أبناؤنا الذين نفخر بهم ويعتز الوطن بعطائهم.

وحين تنظم البحرين هذا المعرض التخصصي الرائد في التسلح التكنولوجي الأحدث على مستوى العالم والمنطقة، وحين يديره أبناؤنا، فيحظى بإعجاب الزوار الكرام من مختلف عواصم العالم بتخصصاتهم وشركاتهم ومؤسساتها ذات الريادة في هذا المجال، فهي شهادة ووسام على صدر البحرين الأبية والوفية لقائد مشروع الاصلاح الكبير، الذي فتح آفاقًا وفضاءاتٍ بلا حدود وبلا قيود أمام أبنائها ليبدعوا كل ما نفخر به ونعتز.

سلمت سيدي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وحفظك الله ورعاك للبحرين قائدًا ورائدًا تتوسم الخير كل الخير، فيما يطرح، وفيما يدعو، وفيما يفتح لنا كل الآفاق لبناء بحرين المستقبل والأمن والأمان، وسلمت مملكتنا وحفظها المولى بعين رعايته.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها