النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

عشرة أيام في البوسنة

رابط مختصر
العدد 11151 الأحد 20 أكتوبر 2019 الموافق 20 صفر 1440

في رحلة عائلية ضمت عددًا من الأشقاء وزوجاتهم وأصدقائهم، قضينا أياما ممتعة في البوسنة، هذه الدولة الجميلة التي تتمتع بجوها الصيفي المعتدل وجمال خضرتها وأشجارها التي تتوج منحدرات الجبال والهضاب، كما تتمتع بطيب شعبها البوسني الذي عانى في السنوات الماضية من ويلات الحرب الأهلية حتى أنك ترى آثار هذه الحرب في بعض البنايات جراء الإصابة بالرصاص الحي الذي أدى إلى العديد من الثقوب في جدران تلك البنايات.

وقد التقينا خلال هذه الرحلة القصيرة بالأخ البحريني محمد المنصوري (بوعبدالله) الذي يتردد على البوسنة كثيرًا وله مكتب مفتوح في سراييفو عاصمة البوسنة، حيث يتعامل مكتبه في بيع الأراضي والشقق وتأجيرها على السياح الخليجيين والعرب الذين يودون الاستملاك في هذه الدولة الجميلة.

وإنّ النّاظر في تاريخ البوسنة والهرسك ليدرك أهميّة هذا البلد المسلم الذي استطاع أهله الصّمود في وجه أعتى حملات القتل والتّطهير التي استهدفت وجوده في أوروبّا.

وتقع البوسنة والهرسك في منطقة البلقان، وهي بلاد يتّسم مناخها بالتنوع والتّعدد وهو عمومًا معتدل صيفًا وبارد شتاءً حيث تكسو الثّلوج جبالها العالية. وتكثرُ المراعي الخضراء والحدائق الغنّاء في البوسنة والهرسك لتجعل هذا البلد محطّة سياحيّة مهمّة لكلّ من ينشد البهجة والرّاحة بين أحضان الطّبيعة، وفي هذه البلاد تجدُ الأنهار مثل نهر سافا ودرينا، وليس للبلاد إلاّ ساحلٌ صغير على البحر الأدرياتيكيّ. 

وبعد هزيمة النّمسا في الحرب العالميّة الأولى تشكّلت جمهورية يوغسلافيا التي جمعت في بوتقتها عدّة عرقيّات ودول أبرزها البوسنة والهرسك والجبل الأسود وصربيا وكرواتيا، وبعد انهيار الاتحاد السّوفييتي تفكّكت جمهوريّة يوغسلافيا، واستقلّت دولة البوسنة والهرسك عنها في سنة 1992.

وبعد أن عانت هذه الدولة من ويلات الحروب ومآسي الصراعات نفضت البوسنة والهرسك عن نفسها غبار الدمار، وارتدت ثوب الجمال الذي جعلها قبلة للسائحين من الشرق والغرب، فهي غنية بأنهارها وجبالها ومدنها وقراها الخرافية، كما تميزت عن غيرها بثقافتها الغنية التي تجمع الأديان والعادات والتقاليد المتنوعة في تناغم وتعايش مثالي، وسيقع الزائر للبوسنة والهرسك في غرام معالمها البكر التي لم تلوثها بعد يد الازدحام والصخب الذي يخلفه المسافرون وراءهم، كما يمتاز مناخها بالبرودة وتساقط الثلوج شتاء واعتدال الحرارة صيفًا، ما جعلها مناسبة للعطلات الشتوية والصيفية على حد سواء.

وتستحق العاصمة أن نرفع لها قبعاتنا احترامًا لهذه المدينة التي صمدت طوال فترة الحرب، وعانت من الحصار وويلات التجويع والتركيع، لتتحول اليوم إلى عروس السياحة في البوسنة والهرسك، وتُعد منطقة «باشجارشيا» أشهر معالمها الأثرية والسياحية، ويقدم هذا الحي القديم من العاصمة نموذجًا مصغرًا عن مدينة اسطنبول التركية العملاقة، فبصمات العثمانيين باقية في أبنيتها ومساجدها وعراقتها، وتأخذكم الأزقة الضيقة المرصوفة والأبنية الأنيقة إلى سحر الشرق العتيق، وتنتشر في هذه المنطقة محلات ودكاكين الحرف اليدوية والمصنوعات البوسنية العريقة، بالإضافة إلى عدد كبير من المحلات والمطاعم والمقاهي التي تعج بالناس، ويقع هنا جامع «الغازي خسرو بك» الذي شيَّده العثمانيون في القرن السادس عشر ولازال شاهدًا على روعة الحضور الإسلامي في المدينة، كما تتعانق الكنائس جنبًا إلى جنب مع المساجد في لوحة منسجمة من التعايش والسلام.

أما شارع «فارهاديا» فهو أهم شارع في سراييفو، ويضم شارع المشاة هذا عشرات المحلات التي تعرض مختلف المصنوعات المحلية والمستوردة، في حين ينقلكم «سوق الخضار» إلى الجانب الشعبي من المدينة، حيث روائح الطعام وأصوات الباعة والهرج والمرج الذي يخيم على الأجواء، وتضم سراييفو مراكز تسوق حديثة وممتازة، مثل مركز «ألتا» الذي يحتضن أشهر الماركات العالمية وباقة من المطاعم الأنيقة، في حين يمكنكم قضاء نهار يوم الأحد في سوق سراييفو المستعمل، حيث يعرض الباعة مختلف البضاعة القديمة والخردة والأشياء التي تثير الاهتمام في غرابتها، وإذا داهمكم الجوع أثناء جولة التسوق في سراييفو، ننصحكم بزيارة مطاعم الكباب لتذوق الكباب البوسني اللذيذ أو حتى التنعم بوليمة من «الخروف المشوي» الكامل الذي يتم طبخه على الفحم، مع شرفة هادئة ذات إطلالة بانورامية على مدينة سراييفو.

وقد سكنا - ونحن في العاصمة البوسنية - في فندق هوليوود القريب من مطار سراييفو حيث يمكن منه الانطلاق إلى بقية المناطق السياحية الأخرى.. وقد قمنا بزيارة العديد من الشلالات المائية والتي يعد شلال اسكاكافكس أكبرها وأكثرها علوًا.. ويبلغ ارتفاعه 98 مترًا.

كما زرنا منبع نهر البوسنة أو كما يعرف «فرلو بوسني» وهو من المعالم الجميلة ويمكن التمتع برذاذه الجميل البارد، وبالقرب منه بحيرات للبط والبجع التي تضفي على المكان حيوية وجمالاً.. كما زرنا منطقة جبل ياهورينا الذي استضاف الألعاب الولمبية عام 1984 ميلادية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها