النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

خامنئي، سليماني، حسن، استعراض قوة أم استهداف آخر؟

رابط مختصر
العدد 11133 الأربعاء 2 أكتوبر 2019 الموافق 3 صفر 1440

في مجلة خامنئي وعلى مواقع السوشال ميديا انتشرت صورة للثلاثي «خامنئي وسليماني وزميره» في لقطةٍ لم تُذكر مناسبتها ولا تاريخها ولا وقتها.

مما فتح الباب لتكهنات صحفية وإعلامية مختلفة ليبدو نشر الصورة بشكل مبهم وضبابي أنه مقصود ومرسوم بهذه الشاكلة، لمزيدٍ من الإثارة والبلبلة.

في كل الأحوال إن كان اجتماعًا أو حوارًا او خلوة سياسية خاصة بالثلاثي المذكور، فهو معتاد ويأتي في سياق العلاقات بين الرئيس «خامنئي» ومرؤسيه، سليمان وحسن زميره الذي أعاد تأكيد تبعيته المطلقة لحاكم قم ومرشدها ووليها وفقيهها «الرهبر».

هل هي اجتماعات للاتفاق على استهدافٍ خطير جديد؟ أم هي بروباغندا إعلامية سياسية تعني أننا في كامل استعدادنا ولم يؤثر فينا شيء بعد العقوبات، أم هي استعراض قوة في صيغة تحدٍ يتصدره الثلاثي الذي يقود المرحلة الحرجة التي تمر بها ايران وحلفاؤها يمثلهم حزب اللات الذي يُعاني من العقوبات درجة طلب التبرعات العلنية من فقراء وأغنياء الجنوب.

المكتب الإعلامي لخامنئي الذي سرّب الصورة ثم نشرها في مجلته او دوريته يرسل رسالة لأطراف عديدة ولكنها بالدرجة الأولى حسب تقديرنا انها موجهة بشكل أساسي لمحور طهران في المنطقة وفي القوس الممتد حتى سوريا.

وهو محور يقوم مرتكزه وتشكل قاعدته مجموعة مليشيات حالها حال المرتزقة التي توظف بندقيتها لمن يدفع أكثر وبسخاء، وبالتالي فإنها وعند انقطاع التمويل السخي سرعان ما تلقي بندقيتها وتهرب بنفسها أو تترك الميدان، فهي تقابل بمقابل وليس بعقيدة راسخة ودع عنك الاستهلاك والبروباغندا الشعاراتية المملة.

وكذلك أذرعها وماكيناتها ومكاتبها الإعلامية التي يديرها مجموعة المثقفين المرتزقة الذين يطلبون ويزمرون وينافحون ويدافعون «بالعربي» عن نظام الملالي ويرجون له باعتباره الممول والداعم الرئيسي والأساسي للمؤسسات التي تواجدوا فيها وارتزقوا منها طوال سنوات حتى بدأت مرحلة شدّ الحزام حدّ الاختناق.

وبالفعل بدأ بعضهم وثلة منهم بالبحث عن لدى حكومة الدوحة ومؤسسات عزمي بيك بشارة بعقد صفقات بيع وشراء تماماً كما هو نهج المثقف المرتزق، وهي حرفة راجت هناك، حيث يقيمون وحيث يعرفون المحترفين الذين سبقوهم.

وبالفعل استخدمتهم الدوحة من خلال الجزيرة في برامجها التي تهاجم فيها البحرين، فيما اشترت جهاتٍ أخرى بعض الأشخاص منهم الذين يزورون الدوحة كلما تم استدعاؤهم لترتيب حملات مضادة ضد البحرين او ضد السعودية والامارات ومصر.

صورة الثلاثي هي للطمأنة إذن او بالدرجة الأولى، ولطمأنة مرتزقة المقاتلين الذين أصابهم قلق مزدوج يهيمن عليه قلق تقطع التمويل وتراجع أرقام الدولارات التي كانوا يستلمونها.

أما مرتزقة المثقفين، فأصحاب الصورة والذين يتقدمونها «الثلاثي»، فالمثقفون الذين يمثلون الذراع الإعلامي لهم يأتون في الدرجة الثانية اليوم وفي هذه المرحلة، بدليل انعكاس ذلك على مستوى فضائياتهم التي بدأت تتسقط فيديوات المتابعين المجانية وتبثها لملء فراغ البرامج التقارير الخاصة بسبب الوضع المادي والمالي.

وقد حاولت بعض دكاكين «الحقوق» أن تنشط هذه الأيام لعل طهران تكافئوها بعدم قطع التمويل، فاستمرت تكرر اسطوانتها المشروخة في الهجوم «الحقوقي» على البحرين فتعيد وتزيد ببلادة القائمين عليها من مرتزقة وفلول دوار العار بهدف الحصول من طهران على الغلة.

ولأن كعكة طهران انكمش حجمها، فقد تسرب الينا أن صراعًا يدور بين مرتزقة المثقفين على الكعكة الصغيرة التي ترمي بها طهران اليهم، وبالفعل فقد غادر بعضهم حلبة الصراع مهزوماً من «ربعه» وراح يدور بحثاً عن مصدر يموله وينفق عليه مقابل الحملات التي «يأمر» بها الراعي الجديد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها