النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

كتاب الايام

الجن في القرآن الكريم

رابط مختصر
العدد 11099 الخميس 29 أغسطس 2019 الموافق 28 ذو الحجة 1440

الجن من مخلوقات الله سبحانه وتعالى، جاء ذكرهم في القرآن الكريم في عدة مواضع منها قوله سبحانه وتعالى: «وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون»، وقوله سبحانه: «قل أوحي إليّ أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا»، بل إن هناك سورة كاملة بالقرآن الكريم اسمها «سورة الجن» تشير بوجود الجن بجانب الإنس واشتراكهما في الخلق والتكليف، فممّا لا يسوغ لمسلم يرى أن القرآن وحياً من السماء أن يرتاب في ذلك، فإنّ هناك وراء عالم الشهود كائناتٍ ملكوتية أعلى تُسمّى بالملائكة، واُخرى أدنى تُسمّى بالجنّ. الأمر الّذي صرّح به القرآن الكريم بما لا يدع مجالاً للريب فيه أو احتمال التأويل.

 ويبدو أنّ خلق الجنّ كان قبل خلق الإنس، حيث أمر إبليس وكان من الجنّ أن يسجد مع الملائكة لآدم، بعد أن خلقه من طين فأبى واستكبر وكان من الكافرين.

والجن يستطيعون رؤية البشر، لكن البشر لا يستطيعون رؤيتهم مصداقًا لقوله تعالى: «إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم».. والجن منهم الصالحون ومنهم الكافرون مثل بني البشر، لكن القول بأنهم يدخلون جسم الإنسان ويحاولن ضره فهو أمر مختلف فيه، فمن العلماء والمشايخ من يرى إمكانية دخولهم جسم الإنسان ومنهم من يعترض على ذلك.

وأذكر أنني قبل سنوات أجريت تحقيقاً صحفياً عن الجن عندما صعد نجم أحد المشايخ كأحد القراء الكبار على المصابين بالجن، وكان مجلسه لسنوات طويلة يغص بالرجال والنساء الذين يلجأون إليه لتخليصهم من الجن حتى ساعات متأخرة من الليل، حتى راجت إشاعات بأن الجن حاولوا الضر بالشيخ ومضايقته، بل قيل أنهم حاولوا إحراق بيته.

وأذكر أيضا أنني سألت الشيخ محمد بوقيس النائب السابق عما إذا كان الجن قد حاولوا الإضرار به فرد بالإيجاب، وأكد لي أنه خلال الثلاثين سنة الأخيرة من عمره قرأ على آلاف الأشخاص من صغار وكبار ونساء وصبيان وفتيات وفقراء وأغنياء، وأن هؤلاء الجن حاولوا إيذاءه، لكنه كان يتحصن بالقرآن الكريم ويستعين بالله حتى يطردهم من طريقه ويسلم من أذاهم.

لكن الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل محمود له رأي آخر فهو يرى أن الجن لا يمكن أن يدخلوا جسم الإنسان ويسكنون فيه، لكنهم يمكن أن يمسّوا جسد الإنسان من الخارج مصداقاً لقوله تعالى: «الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها