النسخة الورقية
العدد 11123 الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

جائزة سيتفي العالمية لبرنامج (معًا) البحرين والتميز المؤسسي والأعمال الدولي

رابط مختصر
العدد 11098 الأربعاء 28 أغسطس 2019 الموافق 27 ذو الحجة 1440

ينتشي الفرد ويغمره الفرح والسرور حين تحقق البحرين إنجازاً حضارياً، سواءً على المستوى السياسي أو الاجتماعي أو الأمني أو غيرها، ويحقق أبناؤها المراكز الأولى المتقدمة في أي مجال، وبلا شك إن أي أنجاز هو مكسب للبحرين وأهلها، خاصة وأنه يتحقق في العهد الزاهر لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله.

واليوم تحقق وزارة الداخلية فوزاً مستحقاً بجائزة ستيفي العالمية، فقد فاز برنامج (معاً) بفئة الفريق الإداري في دورة الجائزة السادسة عشرة لسنة 2019م، وهي الجائزة الأرفع على المستوى الدولي في مجال الإبداع والتميز المؤسسي والأعمال الدولية، وتعكس هذه الجائزة المستوى الرفيع والمتقدم التي عليه المؤسسات التربوية التي شملتها الدراسة، فقد تم تغطية 173 مدرسة حكومية و72 مدرسة خاصة خلال العام الدراسي الماضي (2018م)، واستفاد منه أكثر من 120 ألف طالب وطالبة.

لقد حقق فريق برنامج (معاً) إنجازاً كبيراً ومستحقاً، وذلك وفق توجيهات معالي وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة الذي قدم الدعم اللامحدود لإنجاح هذا البرنامج، الأمر الذي يعتبر دافعاً قوياً لتعميم البرنامج على جميع مدارس البحرين.

لقد تحقق هذا الإنجاز الدولي من خلال نخبة من المشرفين والمدربين المؤهلين الذين سهروا لتحقيق النتائج المرجوة، وتميز عملهم بالتفاني والإخلاص والمهنية، وإقامة المحاضرات والندوات وورش العمل لتوعية الشباب والناشئة، وتحذير الطلبة من المخاطر المحدقة بهم، كل ذلك من منطلق مفهوم الأمن المجتمعي الذي تنشده وزارة الداخلية، وتسعى لتحقيقه من الشراكة المجتمعية.

لقد حقق القائمون على برنامج (معاً) بجائزة الفريق الإداري الفوز، وذلك لمطابقتهم شروط ومعايير فريق العمل المتميز وأنشطة العمليات الناجحة في تنفيذ المشاريع الاحترافية والفعاليات النوعية لحماية الاطفال والمجتمع من العنف والادمان، كل ذلك وفق المعايير الدولية ومتطلبات المشاركة في جائزة ستيفي العالمية.

إن منظمة جوائز ستيفي العالمية ومقرها الولايات المتحدة الامريكية تعتبر من أبرز المنظمات التي تسعى لتطوير العمل ومكافأة المتميزين، وجائزتها واحدة من أبرز الجوائز في العالم، وقد قدمت تلك المنظمة الكثير من الجوائز للأفراد والمؤسسات في مجالات مختلفة، وأصبحت جوائزها ذات قيمة حضارية وحافز للكثير من الدول لتطوير عملها الإداري.

والبحرين التي حققت اليوم تلك الجائزة العالمية قد أثبتت للعالم بأن لديها كوادر بشرية قادرة على تحقيق الإنجازات مهما كان حجم العمل، فعدد 245 مدرسة حكومية وخاصة شملتها الدراسة وورش العمل لتعزيز الجانب الأمني والتحذير من المخاطر المحدقة بالطلبة، لأكبر دليل على وضوح الرؤية وقيمة الرسالة ومن ثم الأهداف المرجوة.

بهذه الجائزة من منظمة (ستيفي العالمية) تنطلق الكوادر الوطنية المخلصة لتعزيز الأمن والاستقرار، لذا لابد من تقديم الشكر وعظيم الامتنان لوزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة لجهوده لرفع اسم البحرين عالياً، فهذه المبادرات أساس النجاح والعمل المؤسسي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها