النسخة الورقية
العدد 11182 الأربعاء 20 نوفمبر 2019 الموافق 23 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

آفة الفساد ومزيد من الشفافية

رابط مختصر
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440

حارب الإسلام الفساد منذ بدايته، والقرآن الكريم ذم الفساد والمفسدين في آيات ومواضع كثيرة زادت على الخمسين آية، منها قوله سبحانه وتعالى: «وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون» وقوله سبحانه: «ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد».

وقد وقعت مملكة البحرين على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد في 27 فبراير 2005م، وصدقت عليها في 5 أكتوبر 2010م بموجب القانون رقم (7) لسنة 2010م.

وتحتفل مملكة البحرين كل عام باليوم العالمي لمكافحة الفساد والذي يأتي استجابة لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي حددته ليكون في التاسع من ديسمبر من كل عام لنشر الوعي بخطورة الفساد، وضرورة مكافحته على كافة المستويات، فضلاً عن نشر الوعي بأهمية اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي اعتمدتها الجمعية العامة في 31 أكتوبر من عام 2003م، ودخلت حيز التنفيذ في ديسمبر من عام 2005م. 

والمعروف أن ظاهرة الفساد من الظواهر العالمية التي تمتد أبعادها لتشمل كافة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتنظيمية والإدارية وما تشكل من خطورة على العملية التنموية وتراجع الاستثمار وتدني الإنتاجية وتتم الوقاية منها من خلال رفع كفاءة الأجهزة الرقابية وتطبيق نظام محكم ودقيق وواضح سواء من الناحية التشريعية والإجرائية وتعزيز منظومة القيم الدينية والأخلاقية التي من شأنها سد ذرائع الفساد.

كما أن مملكة البحرين تولي جل الاهتمام إلى نتائج مؤشر مدركات الفساد الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية، وتتطلع لإحراز مراتب متقدمة علي هذا المؤشر الدولي عربيًا وخليجيًا، فضلاً عن حرصها على مد جسور التعاون مع هذه المنظمة للاستفادة من خبراتها في مكافحة الفساد وبحث السبل التي من شأنها جعل المملكة تتبوأ مراتب متقدمة تحقيقًا لما تضمنته الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد.

وقد أعلنت الجمعية البحرينية للشفافية عن تحسن موقع البحرين بمؤشر مدركات الفساد بالعام 2018، حيث تبوأت ترتيب 99 هذا العام بعد أن كانت في الترتيب 103 في العام 2017 (أي تحسن 4 درجات). 

وأضافت أن تحسين ترتيب البحرين يتطلب من جميع الجهات الرسمية سواء البرلمان أو الحكومة الالتفات لما وصلت له البحرين والتعجيل بتنفيذ بعض بنود اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي صادقت عليها البحرين في العام 2010. وعلى الأخص ما يلي:

1 - إصدار قانون إنشاء هيئة مستقلة لمكافحة الفساد وهذا القانون معطل في البرلمان منذ العام 2008.

2- إصدار قانون حق الحصول على المعلومات، ونوقش في البرلمان منذ العام 2009. 

3- إصدار قانون لحماية الشهود والمبلغين.

4- إصدار استراتيجية وطنية لمكافحة الفساد يشارك في إعدادها المجتمع المدني وقطاع الأعمال. 

5- تفعيل متابعة تنفيذ توصيات ديوان الرقابة المالية والإدارية.

ولعل من أهم مظاهر الفساد المعروفة الرشوة واختلاس المال العام واستغلال الوظيفة العمومية لتحقيق مكاسب شخصية والمحاباة في الوظيفة العمومية والاستحواذ على الدولة.

فهل ساعدنا نحن كمجتمع مدني في مكافحة هذه الظواهر السلبية بالتعاون مع الأجهزة الأمنية في الدولة كجزء مهم من الشراكة المجتمعية؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها