النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11204 الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    6:15AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

إفلاس الجماعات بالحملة ضد البعثات

رابط مختصر
العدد 11088 الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440

عندما تنظم جماعات فلول دوار العار حملة فوضوية شعواء ضد نظام البعثات المعمول به في وزارة التربية والتعليم، فهي تقدم برهانًا آخر ودليلاً على إفلاسها وعطالة جماعاتها فهي تندفع في هيجان بلا منطق وبلا حجة فقط لإثارة التشكيك والبلبلة واشاعة حالة من القلق في المجتمع لعلها تعيد جماعاتها إلى ذاكرة الوعي الشعبي البحريني الذي يرفضها.

وللأسف فإن جماعة «مع الخيل يا شقرا» يبلعون الطعم بسهولة وسذاجة فيركبون موجة حملة الفلول لأهداف وغايات شخصية وفردية ويبيعوننا بطولات مجانية يبحث أصحابها عن مكان ليرددوا ذات الاسطوانة المشروخة التي دأبت على تدويرها الوفاق ومن يتعاطف معها.

ومنذ أكثر من عشر سنوات خلت وهذه الجماعات تبدأ حملتها بنفس الاسلوب وبنفس المفردات وبذات الصياغات المستنسخة من مقالات وبيانات وتصريحات وتغريدات ينفضون عنها الغبار ويكررونها بذات الصراخ والعويل ليبرز عنوانهم الاثير «المظلومية» تحت يافطتهم المهترئة «التمييز» التي يمررونها لدكاكين التكسب، وعلى طريقة «شيلني واشيلك» واخدمني واخدمك تقرع الطبول والطاسات واصوات الصاجات تقرع لتشويه سمعة الدولة لحساب فلول الدوار الذين أعلنوا إفلاسهم وعادوا إلى أرشيف جريدتهم القديم يستنجدون به ويتوسلون مقالاتهم لانقاذهم من حالة اليأس والانهزام.

والبعض من بارت بضاعته وكسدت تجارته وجد في الزوبعة فرصة فقد اندس في غبارها وصرخ وهدد وتوعد وخاط وباط وهو لا يملك حجة قانونية او حتى منطقية متسقة مع نظام البعثات وقوانينها وأسلوب إدارتها.

وجاعات فلول دوار العار تعتقد ومعها زمرة منظريها ومفكريها والذين يخططون لحملاتها، يعتقدون انهم اكتشفوا العجلة بأسلوب إثارة السخط واشاعة القلق والبلبلة في كل حين وعند أي موضوع كان.

ولا يعلمون أنهم بهذا الاسلوب انما يعيدون انتاج اسلوب «المعارضة» التي سبقتهم بعقود، ومازلنا نذكر مطلع السبعينات وكيف اعتمدت فيه الجماعات نفس الطريقة في اثارة السخط واشاعة البلبلة عن طريق بث الاشاعات واطلاق التصريحات المرسلة بلا اثبات ولا دليل، مجرد كلام مرسل مطعم بالتهويل والتضخيم ومرشوش بالاشاعات والتخرصات، لتحقيق الهدف المرسوم.

وتستسهل جماعات دوار العار هذا الاسلوب فتزيد عليه وتبالغ وتضخم وهي تمتلك منصات وفضائيات وصحفا اليكترونية ومواقع جميعها ممولة من جهات معروفة، لتبدأ حملتها الاخيرة في التشويه والنيل من نظام البعثات بهدف ابعد واشمل وهو النيل من سمعة البحرين ومن نظامها ومؤسساتها ووزاراتها واساليبها وصولا للنيل من قيادتها.

ولانها تخلط حابل الطائفية بنابل تفكيرها الطائفي فسرعان ما يجد المتابع والمراقب نفسه امام حملة تكرس الطائفية وتعزف على أوتارها النشاز.

فقط ليبرز قادة الحملة بوصفهم «حماة الطائفة» والمدافعين والمنافحين عنها، وجوهرهم وحقيقتهم الصارخة انهم انما يمزقون النسيج الوطني و يدقون اسفين التفرقة والبغضاء ويشيعون خطاب الكراهية في حملتهم التي تعتمد اساسا على توجه طائفي بغيض يديرونه بحس العصبية الجاهلية.

وعلى طريقة رمتني بدائها وانسلت، يهاجمون وزارة التربية والتعليم ويتهمونها بما هو فيهم وبما يسكن عقولهم من انحياز طائفي لم تعرفه بلادنا قبل العام 1979!!.

ووزارة التربية والتعليم في البحرين ذات التاريخ الوطني المديد ليست في موضع لتدفع التهمة الباطلة عن نفسها والتي يرميها بها في كل شاردة فوضى او اثارة سخط جماعات فلول دوار العار، الذي ألحقنا به صفة «العار» لانه كان طائفيا بامتياز وكانت شعاراته وخطاباته طائفية بشكل فاقع.

فالبحرين تربأ بنفسها عن ان تكون طائفية واسألوا التاريخ.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا