النسخة الورقية
العدد 11182 الأربعاء 20 نوفمبر 2019 الموافق 23 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

من مضامين كلمة معالي وزير الداخلية

رابط مختصر
العدد 11081 الأحد 11 أغسطس 2019 الموافق 10 ذو الحجة 1440

لدواعي السفر لم أستطع التعليق على الكلمة الضافية والهامة التي ألقاها معالي وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله  آل خليفة أثناء ترؤسه لجنة متابعة تنفيذ الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة والتي حضرها عدد من الوزراء منهم وزير التربية والتعليم والعمل والتنمية الاجتماعية والإعلام والصحة والشباب والرياضة والتي أكد فيها معاليه أن هذه الخطة تأتي في إطار الرؤية الشاملة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بضرورة تعزيز الانتماء الوطني مؤكدا فيها معاليه على أهمية تضافر الجهود في إطار العمل على تحقيق الأهداف المرجوة والنهوض بالمهام والمسئوليات المنوطة باللجنة الوطنية بما فيه خدمة الوطن والمواطن.

ويأتي تأكيد معاليه على ان مملكة البحرين ستبقى قوية بوحدة شعبها وتماسك مجتمعها واصطفاف كافة مواطنيها خلف قيادة جلالة الملك المفدى تكريسا للقيم والمبادئ التي آمن بها شعب البحرين في الإيمان بالشرعية الوطنية ممثلة في حكم أسرة آل خليفة للبحرين منذ أن حررها الشيخ أحمد الفاتح من الحكم الفارسي قبل أكثر من قرنين من الزمان.

فالبرنامج الإصلاحي لجلالة الملك المفدى والذي يعد أكبر مشروع وطني على الإطلاق ليس به كلمة واحدة تفرق بين مواطن وآخر ما يجعله إنجازا وطنيا نموذجيا على مر العصور بالرغم ما تردده إيران الخامنئي وبعض قوى المعارضة الفاشلة في العواصم الأوروبية من أن النظام في مملكة البحرين يفرق بين أطياف الشعب البحريني وخاصة بين السنة والشيعة مع ان الحقيقة تكذب هذا الادعاء فالشيعة والسنة في البحرين يعيشون على قدم المساواة ويتمتعون بنفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات .

وما أكد عليه معالي وزير الداخلية من أن إيران وقطر دأبت على تدبير المؤامرات ضد البحرين تؤكد عليه المحاولات الإيرانية القطرية السابقة في العمل على شق وحدة الصف البحريني منذ فترة طويلة.. لكن هذه المحاولات الفاشلة اصطدمت بتراص الشعب سدا منيعا خلف قيادته الشرعية.

واذا كانت إيران قد استهدفت الطائفة الشيعية فإن قطر كما أوضح وزير الداخلية استهدفت الطائفتين لضرب الوحدة الوطنية بدورها المثير للفتن وهو أمر لا يتفق مع عاداتنا وقيمنا العربية والإسلامية.

وكما أكد معالي وزير الداخلية فإن هذه المؤامرات الإيرانية والقطرية لن تزيدنا إلا تماسكا وصلابة وهي مؤامرات امتدت عقودا من الزمن ومازالت حتى اليوم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها