النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

عصر النهضة.. بدايات الحداثة

رابط مختصر
العدد 11066 السبت 27 يوليو 2019 الموافق 24 ذو القعدة 1440

تأسست الحضارة الحديثة في الغرب بعد عناء طويل وإرهاصات كبيرة وطويلة وتضحيات استمرت عدة قرون من التطور الثقافي والاقتصادي والفني، وساهمت فيها عدة شعوب. وكان العرب أحد هذه الشعوب التي أسست وكونت الحضارة المعاصرة من خلال تأثيرهم في عصر النهضة الأوروبي، عندما ترجموا وأضافوا للعلوم والفلسفة والمعارف التي أسسها الإغريق في القرون الكلاسيكية قبل الميلاد، وحسب التقسيم الأوروبي مرت البشرية في قرونها الأخيرة بثلاث مراحل، المرحلة الأولى هي التي تأسست في الفترة من 500 قبل الميلاد إلى 500 بعد الميلاد، وهي الفترة التي سادت فيها حضارة الإغريق والرومان الذين تقدموا على الشعوب الأخرى، الفترة الثانية هي الفترة التي تأخرت فيها القارة الأوروبية بسبب الأصولية المسيحية ورجال الدين المتشددين، الذين حرَموا الثقافة والمعارف الإغريقية بإعتبارها وثنية المنشأ. ساد الجهل والظلام في هذه الفترة التي سميت بالعصور الوسطي، وتمتد بين الأعوام 500 ميلادية إلى 1500 وفيها انتشرت محاكم التفتيش سيئة الصيت التي أنشأها رجال الدين المسيحيين لقمع الأفكار العلمية والثقافية التي اعتبروها مخالفة للدين المسيحي.

في هذه المرحلة السوداء من التاريخ الأوروبي التي سماها الأوروبيون بالعصور المظلمة، كان العرب يعيشون عصرهم الذهبي، عصر النهضة والتنوير في الدولة العباسية، في بغداد، وفي الأندلس.

المرحلة الثالثة هي التي تبدأ من بعد القرن الخامس عشر ميلادي إلى العصور الحديثة، وفيها نهضت أوروبا من ظلمات القرون الوسطى إلى أنوار العصور الجديدة.

بدأت النهضة الأوروبية في إيطاليا، وبالتحديد في مدينة فلورنسا التي كانت فيها الأسرة الحاكمة من عائلة مديشي تشجع الثقافة والفنون والأدب، وتقرب العلماء والأدباء والفنانين إليها، ومنهم الفنان العظيم ليوناردو دافنشي.

في عصر النهضة حدث أول تحول ثقافي وعلمي وفني عميق في الغرب، بدأ من إيطاليا، امتدادًا إلى أوروبا. في هذه الفترة نمت المدن التجارية وتبادل التجارة بين الشرق والغرب في البحر الأبيض المتوسط، وشكل إثرها التجار قوة جديدة إستطاعت أن تهزم الإقطاع وتؤسس الدول الوطنية الحديثة.

كما بدأت إوروبا تتجه إلى التراث العلمي والفلسفي والأدبي الإغريقي، الذي منعت الكنيسة تداوله وانتشاره، ومع سقوط القسطنطينية عاصمة الدولة البيزنطية بيد العثمانيين، هاجر العلماء والباحثون في التراث الإغريقي إلى إيطاليا وحملوا معهم مؤلفات الإغريق في شتى الحقول وقاموا بنشرها، وكانت الأجواء في إيطاليا تشهد نموًا في التعليم والآداب والثقافة. تزامن ذلك مع ظهورالمكتشفات العلمية الجديدة لعلماء مثل كوبر نيكوس وجاليليو الذي أكمل ما بدأه كوبر نيكوس، وكانت الكنيسة تقف مترصدة لتطويق هذا النمو العلمي الجديد.

ويذكر أن مع إلتفات طلائع عصر النهضة إلى التراث الثقافي الإغريقي، اتجهوا أيضًا إلى ما أسسته وطورته وترجمته الحضارة العربية من فلسفة وعلوم وآداب، فعرف الغرب الفارابي وإبن سينا والكندي وإبن رشد وإبن باجة وغيرهم، ومن المفارقات العجيبة أن يتوجه الغرب إلى التراث الفكري والعلمي الإسلامي ليستلهم علومه ومعارفه المتقدمة، في نفس الوقت الذي تظهر في بلاد العرب والمسلمين موجة رجعية عارمة من رجال الدين المتشددين الذين حاربوا الفلسفة والعلوم والفكر لتبدأ القرون المظلمة للعرب.

المفكر ريجيس دوبريه له تعليق في هذا الخصوص يقول فيه ما مضمونه: أن الأوروبيين كانوا في العصور المظلمة وخرجوا منها إلى عصور الأنوار، فيما العرب كانوا في عصور الأنوار ثم دخلوا في العصور المظلمة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها