النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

ماذا تريد الدوحة؟

رابط مختصر
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440

ماذا تريد دولة قطر من وراء توتير علاقاتها بشكل مستمر مع مملكة البحرين؟ ولماذا تحاول الدوحة الإساءة إلى جارتها المنامة مع ما يربط البلدين من أواصر القربى بين الشعبين البحريني والقطري.

في البرنامج السمج الذي بثته قناة الجزيرة قبل أيام تحت عنوان «ما خفي كان أعظم»، حاولت القناة أن تدلل على محاولات مملكة البحرين الاتصال بقيادات القاعدة لاغتيال معارضين لها في الداخل بعد الأحداث التي تعرضت لها مملكة البحرين عام 2011 م والتي تمت بأيدي عناصر بحرينية خارجة على القانون بدعم إيراني مكشوف .. هذا البرنامج السخيف أقل ما يقال عنه إنه سقطة من سقطات الإعلام القطري الذي انكشفت عورته في العديد من البرامج التي يعدها بعض الإعلاميين العرب الذين اعتادوا على قبض الثمن مقدمًا.

ولم يدر بخلد السلطات القطرية أن البحرين استطاعت وفي برنامج قصير واحد أن ترد على الافتراءات القطرية وتدحضها بالأدلة القاطعة. ولفت البرنامج الذي بثه تلفزيون البحرين إلى أن التسجيلات التي بثت للبعض تعود للعام 2011.

وقد نفى أولائك أن يكون هناك أي تواصل منهم مع قناة الجزيرة، وحتى المادة التي سجلت أصلاً ما كان المقصد منها أن تصل إلى قناة الجزيرة وما كان منهم أي تواصل معها.

ولعلنا نعود إلى السؤال الذي طرحناه في البداية: ماذا تريد دولة قطر من محاولات توتير علاقاتها بمملكة البحرين؟ ولماذا تحاول الدوحة الإساءة إلى جارتها المنامة مع ما يربط البلدين من أواصر القربى بين الشعبين البحريني والقطري؟

للإجابة على هذين التساؤلين نعود إلى التصريح الذي أدلى به المتحدث الرسمي لقوة دفاع البحرين تعليقًا على برنامج «ما خفي أعظم»، الذي تم بثه الأحد الموافق 14/‏‏7/‏‏2019م على قناة الجزيرة القطرية، وهي حلقة جديدة من سلسلة التآمر ضد مملكة البحرين، وتعد سعيًا من قطر لتقويض مجلس التعاون الخليجي بإثارة الفتنة بين دوله. 

فلصالح من تعمل دولة قطر؟ وهل هي مجرد عميل صغير لإيران، أُعطيت دورًا قذرًا لتلعبه من أجل القضاء على استقلال وسيادة مملكة البحرين وتقويض مجلس التعاون الخليجي؟!!

هذا ما سوف تجيب عليه الأيام والشهور القادمة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها