النسخة الورقية
العدد 11148 الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

كتاب الايام

«ما خفي أعظم» أثبت وحدة الصف البحريني

رابط مختصر
العدد 11058 الجمعة 19 يوليو 2019 الموافق 16 ذو القعدة 1440

لأنهم هناك في قطر يلعبون في الوقت الضائع، فقد جاء برنامجهم «ما خفي أعظم» بأوراق مهترئة أراد تلميعها وتسويقها من جديد، فتمزقت في لحظتها وتطايرت هباءً منثورا.

ولأن مرتزقة الجزيرة يعيشون هذه الأيام هواجس الاستغناء عنهم، فقد تمادوا في إيقاد نار الفتنة، ولأنها «الجزيرة» تُعاني من أمراض الشيخوخة والوهن وشيء من الزهايمر والخرف، فقد راحت تعيد وتكرر بكثير من التمطيط والتطويل إظهار نفس الوجوه القديمة المملة بكلام ممل سمعناه آلاف المرات من القنوات الايرانية من نفس الشخوص الذين كانوا ومازالوا يخرجون علينا من العالم واللؤلؤة بنفس الأسطوانة المشروخة التي خرج بها «ما خفي أعظم».

لكن ما هو لافت ومثير لإعجاب العالم هو الموقف الشعبي البحريني الذي هبَّ موحدًا الصفوف والكلمة في وجه قطر وقناة الفتنة فألقمهم حجراً كبيرة إثر محاولتهم شق الصف الوطني واختراقه «بما خفي أعظم»، هذا البرنامج المهلهل الذي رفض شعب البحرين ترهات وتطاولات وأكاذيب وفبركات خيالية وأفلام ومسرحيات فاشلة ضعيفة رديئة السيناريو رديئة الإخراج، والأردأ منها أولئك الممثلون الفاشلون الذين سخر الناس من أدائهم التمثيلي المضحك، فخرجوا من مسرحية «ما خفي أعظم» يجرون أثواب العار والخزي وتلاحقهم لعنات الشعب البحريني الذي رفض كل ما جاء على ألسنتهم وكل ما لقَّنهم إياه جهاز المخابرات القطري الذي أثبت للعالم أنه فاشل بدرجة امتياز بدون شرف.

لقد أخطأت الجزيرة خطأ عمرها بهذا البرنامج، وسقطت آخر أوراق التوت عن حكومة قطر التي طبَّلت مع المطبلين لهذا البرنامج الذي فضحها من ناحية، والذي أذهلها من ناحية أخرى موقف الشعب البحريني الموحد بعد أن خدعها الخونة والمرتزقة بقدرتهم على شق صف الشعب البحريني الذي لا يعرفون عن تاريخه وأصالته وولائه لأرضه ولقيادته ولوطنه شيئاً، «وكل يرى الناس عين طبعه».

ولأن طبعهم وطبيعتهم الخيانة فقد توهموا أنهم قادرون على المكر بوعينا الوطني وإرباكه وإقلاقه بمثل هذا البرنامج التافه «ما خفي أعظم».

وإذا بشعبنا الأبي يخرج وبصوت واحد ليعلن استنكاره واستهزاءه وسخريته بحكومة قطر وبالجزيرة التي اخترقها الوهن وأقعدتها أمراض الحقد والبغضاء والضغينة مارست خلالها كل الشكال العهر الإعلامي وإشعال الحروب بين الأشقاء العرب في كل مكان حتى لفظها ومجَّها الجميع.

ولعلنا نقول اليوم ما سبق إن قلناه للحكم ولحكومة قطر لا تراهنوا ولا في أحلامكم على شق صف وحدة الموقف الشعبي البحريني المتلاحم، ولا يخدعنَّكم مستشاركم حامل الجنسية الاسرائيلية المدعو عزمي بشارة، ولا جوقة مرتزقة الجزيرة من مخلفات «البي – بي – سي» الذين لا يعرفون شيئاً يذكر عن تاريخ سيرة شعبنا البحريني ومواقفه الوطنية عبر التاريخ المديد.

وكفى رعونةً وطيشاً ولعباً بالنار يا حكومة قطر، فقديماً قال مثلنا الخليجي العربي «النار ما تحرق غير رجل واطيها».

فاحذروا من وكر الثعابين الذين احتضنتموهم بينكم وأسلمتم قيادكم لهم، فهم اللاعبون بكم وبالنار التي أشعلوها حولكم، وكفاكم عبثاً وطيشاً وزجاً بمقادير شعبكم المغلوب على أمره في مغامرات الحقد والكراهية وحروب بالوكالة تدفعون لمرتزقتها من الأموال العامة.

وانظروا إلى الشعب البحريني المخلص والشريف والذي خرج عن بكرة أبيه ليعبِّر عن سخطه ورفضه وشجبه واستنكاره لكل ما جاء في برنامجكم المهلهل «ما خفي أعظم»، انظروا إلى الموقف الشعبي البحريني لعلكم تعتبرون وتستفيدون وتتعلمون.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها