النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11205 الجمعة 13 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    6:16AM
  • العصر
    11:32PM
  • المغرب
    2:28PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

في مخاض التحول الإيراني!

رابط مختصر
العدد 11033 الإثنين 24 يونيو 2019 الموافق 21 شوال 1440

قلت (مجتهدا) ان الحياة مخاض وان كل مخاض في ذات تحول مسار متناقض ضمن مساعي (كمه) إلى متناقض مسار سعي (نوعه) فالمخاض المتحول قد لا يرى وقد يلمس وقد لا يأتي على بال البعض من الساسة الملتزمين بوعي مسار توجساتهم السياسية في المجتمع (!) فمثلا ان مسار هذا المخاض الاجتماعي في مؤسسات الدولة «الثيوقراطية» الايرانية يأخذ تحولاته بضرورة جدلية مخاض الكم والكيف الذي يأخذ طريق (كمه وكيفه) إلى فناء هذه الدولة الخمينية الايرانية التي تغتصب الحياة الايرانية بتدابير ثيوقراطية معادية للشعب الايراني وحقوقه الطبيعية في ان يعيش حرا مكرما في الحياة على أرض وطنه (!) حيث يتشكل الحرس الثوري الايراني كقوة بوليسية نافذة في المجتمع الايراني الا ان الشعب الايراني العظيم وقواه الاصلاحية الثورية والديمقراطية التقدمية أصبحت في شأوٍ وطني متقدم في توجيه الانتقادات ضد استخبارات الحرس «الثوري» حيث وجه عضو كتلة (الأمل) الاصلاحية محمود صادقي انتقاده إلى الحرس الثوري لتوقيفه بعض الناشطين المدافعين عن البيئة وعدم السماح لهم بالاتصال بمحاميهم او افراد اسرهم ووجه رسالة مفتوحة إلى رئيس الاستخبارات في الحرس الثوري حسين طالب حيث نشرها عبر حسابه في شبكة «تلغرام» اتهم فيها الحرس الثوري بالانتهاكات المتكررة للحقوق الدينية والقانونية للمتهمين خلال مختلف مراحل التوقيف والاستجواب كما اتهم حسين طالب بأن تعامل استخبارات الحرس الثوري الامني مع القضية السياسية والاجتماعية تسبب في تضرر موقع الحرس الثوري في الشارع الايراني وطالب صادقي قوات الحرس الثوري بإعادة النظر في سلوكها وطريقة عملها تفاديا لمزيد من تضرر ثقة الايرانيين بالحرس الثوري حسب مزاعمه وتعد مخابرات الحرس الثوري عائدة لسلطة المرشد الإيراني جهازا تعسفيا موازيا لوزارة استخبارات (الاطلاعات) الايرانية الخاضعة للحكومة التي يرأسها حاليا (حسن روحاني) وتزايد نشاط الجهاز الامني تدريجيا في ملاحقة السياسيين والصحافيين وناشطي المجتمع المدني ويعد جهاز استخبارات الحرس الثوري المتهم الأول في قمع احتجاجات الحركة الخضراء (...) ويرى منتقدو المرشد الايراني ان اوامره وراء قمع واضطهاد المتظاهرين ذلك ما اشارت إليه جريدة الشرق الاوسط في لندن ان الانكشارية المذهبية الايرانية ما برحت تكثف قمعها المتعجرف واللانساني ضد قوى الحرية والديمقراطية والتقدم في الجمهورية الاسلامية الايرانية ومعلوم لدى القاصي والداني ان السجون والمعتقلات الايرانية تغص بخيرة ابناء وبنات الشعب الايراني التواق إلى الحرية والخلاص الابدي من الانكشارية الايرانية التي تتخذ من الاسلام واجهة في تكريس قمعها واضطهادها ضد الشعب الايراني الباسل (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا