النسخة الورقية
العدد 11062 الثلاثاء 23 يوليو 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

كتاب الايام

الإسعاف الوطني سلامة المواطن من أولويات الحكومة الرشيدة

رابط مختصر
العدد 11033 الإثنين 24 يونيو 2019 الموافق 21 شوال 1440

الخطوات التي تخطوها وزارة الداخلية من أجل تعزيز الأمن والاستقرار في ربوع الوطن كثيرة ومشهودة، وهي جهود مقدرة يقوم بها وزير الداخلية معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وأركان وزارته في كل المجالات والمواقع، فالمشاريع التي تقدمها وزارة الداخلية لتعزيز الشراكة المجتمعية جميعها تسير وفق الرؤية الملكية لسيدي صاحب الجلالة حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه.

لقد دشّنت وزارة الداخلية قبل أيام مشروع الإسعاف الوطني؛ وذلك لتسهيل الخدمات الطبية للمواطنين، وجودة خدمة الإسعاف في جميع المواقع بعد الوقوف على مستويات الجاهزية والاستعداد، وستنطلق الخدمة الإسعافية في أول الأمر في محافظة المحرق والجنوبية ثم العاصمة والشمالية، ليصل عدد المراكز الإسعافية مع نهاية العام إلى 14 مركزًا على جميع المحافظات.

إن الخدمة الإسعافية جاءت لإضافة معايير دولية جديدة أساسها الانضباط والكفاءة في العمل بما يتناسب مع سرعة الاستجابة للحالات الطارئة والضرورية، كل ذلك على ضوء التجارب الدولية المتميزة في مجال الخدمة الإسعافية، ويتضمن التنسيق والتعاون بين إدارة مركز الإسعاف الوطني ومراكز الإسعاف وأقسام الطوارئ في مجمع السلمانية الطبي والمستشفى العسكري ومستشفى الملك حمد الجامعي (كما جاء في تصريح معالي وزير الداخلية).

إن تدشين مشروع الإسعاف الوطني جاء ليواكب سرعة الحياة اليومية والتطور العمراني والحركة على شوارع البحرين، لذا جاء المشروع لتسهيل عملية الاستجابة السريعة للمواطنين في مناطقهم، وتوفير الخدمات الطبية الضرورية في مرحلة ما قبل تلقي العلاج في المستشفيات المعنية.

هذا المشروع الرائد جاء لتقديم الخدمة الإسعافية المتكاملة على الطريق، فحوادث السيارات والطريق والأزمات القلبية والحالات الحرجة تحتاج إلى خدمة سريعة، لذا جاء مشروع الإسعاف الوطني ليوفر تلك الخدمة المنشودة، فليس للإنسان أهم من صحته!!

المتابع للخدمات الصحية التي تقدمها الحكومة يرى أن البحرين متقدمة على الكثير من الدول، ولربما الزائر لبعض الدول قد رأى التفوق الكبير في الخدمات التي تقدمها البحرين سواءً للمواطنين أو المقيمين، ورغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يواجهها العالم إلا أن البحرين محافظة على مستوى الخدمات الصحية، بل ونرى كل يوم مشروع جديد يواكب سرعة الحياة، ومشروع الإسعاف الوطني الذي دشنته وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة الصحة وبعض الجهات الحكومية لأكبر دليل على التطور الكبير الذي تشهده البحرين، كل ذلك حسب التوجيهات الملكية والبرنامج الحكومي الذي يقوده سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة وسمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة حفظهما الله.

إن مشروع الإسعاف الوطني جاء ليخدم المحافظات الخمس، ويحقق نقلة نوعية في الخدمات الإسعافية، فمع سَن التشريعات والقوانين (مرسوم رقم 11 لسنة 2018م) وتجهيز 14 مركزاً لسيارات الإسعاف مع المسعفين والسواق، يكون المشروع على استعداد للانطلاقة الفعلية في الخدمة على مدار الساعة، وفي جميع مناطق البحرين.

إن هذا المشروع الرائد يكرس مفهوم الدولة العصرية، فيرتقي بجودة الخدمات التي تقدمها الحكومة للمواطنين والمقيمين، ولعل ربط الخدمة الإسعافية بوزارة الداخلية من خلال الإدارات المعنية مثل الدفاع المدني يسهل عملية الوصول إلى الحالات الطارئة وتقديم الخدمات الطبية لها.

إن مركز العمل الإسعافي في مركز الإسعاف الوطني (مركز العمليات الموحد) يسهل ويختصر الوقت، ما يعني تقديم خدمات إسعافية ذات جودة عالية، هذه الخدمة تمثل نقلة نوعية في العمل الإسعافي، وقد أثبتت وزارة الداخلية قدرتها على تحمل المسؤوليات الكبرى، وهي قادرة على تقديم خدمات الإسعاف بمستوى عال، وجودة رفيعة.

إن هذا المشروع يعتبر أحد المشاريع الرائدة لتحقيق التنمية المستدامة والرؤية الوطنية 2030م، وهو دليل على المسيرة الإصلاحية التي يقودها جلالة الملك لتحقيق الخير والرفاهية للجميع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها