النسخة الورقية
العدد 11145 الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    3:43PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

كتاب الايام

بهدوء نقرأ عن حجم الاستثمارات الفلسطينية في إسرائيل

رابط مختصر
العدد 11028 الأربعاء 19 يونيو 2019 الموافق 16 شوال 1440

دراسة فلسطينية للباحث عيسى سميرات نال بموجبها شهادة الماجستير، تم التكتم عليها بشكل صارم؛ لانها تكشف حجم الاستثمارات الفلسطينية في اسرائيل والمستوطنات، حيث بلغت استثمارات رجال الاعمال والمال الفلسطينيين مليارين ونصف المليار دولار.

اجل؛ مليارين ونصف المليار يستثمرها فلسطينيون في اسرائيل ومستوطناتها، وتقدر التصاريح الدائمة للدخول والخروج لرجال الاعمال بـ 16 الف تصريح لرجال المال الفلسطينيين الذين يدخلون ويخرجون كل يوم إلى اسرائيل، ويعملون هناك في نشاطات مالية وعقارية واستثمارية وتجارية عديدة.

وتبين عينة الدراسات ان معظم رجال الاعمال الفلسطينيين يعرفون العبرية جيداً واكثر من نصفهم فوق 40 سنة.

ويُقارن الباحث عيسى سميرات حجم استثمارات رجال المال والأعمال الفلسطينيين في الاراضي الاسرائيلية باستثماراتهم في الاراضي الفلسطينية التي لا تتجاوز استثمارتهم فيها نصف المبلغ في احسن الاحوال، وبطبيعة الحال فالعاملون في استثمارات رجال المال والأعمال من فلسطين هم مواطنون اسرائيليون بامتياز، كما يشير الباحث في دراسته.

ويُفرد الباحث الفلسطيني فصلاً من فصول دراسته الميدانية والاستقصائية عن استثمار الفلسطينيين في بيع وتأجير العقارات في اسرائيل، ويخرج بنتيجة علمية مفادها ان المستثمرين الفلسطينيين في العقارات الاسرائيلية في تل أبيب، امتنعوا عن الافصاح عن أرقام دقيقة، وتحفظوا على الاجابة عن اسئلة الباحث حول حجم بيع العقارات التي يملكها فلسطينيون لاسرائيليين.

وذكرت دراسة الباحث سميرات «لو استثمرت هذه المبالغ في الضفة الغربية لأدت إلى إضافة 213 فرصة عمل للفلسطينيين المقيمين في الاراضي العربية هناك».

ويذكر الباحث في ذات الدراسة ان «رجال الاعمال الفلسطينيين اسسوا في الاراضي الاسرائيلية مصانع وشركات لها فروع مختلفة ومتعددة هناك»، وقد تواصل الباحث مع 420 رجل أعمال فلسطينيًا يستثمر ويعمل في اسرائيل، وحصل على بيانات دقيقة من 374 مستثمراً فلسطينياً يعمل وينشط في اسرائيل.

كما اشارت دراسة عيسى سميرات إلى ان رجال المال والأعمال الفلسطينيين الذين يستثمرون في اسرائيل يدفعون الضرائب كاملةً لوزارة المالية الاسرائيلية التي تدقق على ملفات نشاطهم وحجم استثماراتهم، وتتابع نشاطهم وفق شروطها وانظمتها وقوانينها.

ولدى الغرف التجارية والصناعية الفلسطينية معلومات اساسية عن هؤلاء المستثمرين الفلسطينيين، وهي على علم ومتابعة لانشطتهم واعمالهم واستثماراتهم في اسرائيل.

ومعروف ان حجم استثمارات رجال المال والأعمال الفلسطينيين في الخارج، اكبر منه في داخل الاراضي الفلسطينية، وقد ذكر الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني ان حجم استثمار الفلسطينيين في الخارج ارتفع مقارنة بحجم استثماراتهم في الداخل.

وزير الاقتصاد الفلسطيني السابق الدكتور حسن ابو لبدة اعترف ان هناك مجموعة من الشراكات بين مستثمرين فلسطينيين واسرائيليين في عدد من المشاريع، مستدركاً انها شراكات تجارية، واضاف ان ما يتدفق من سلع عبر اسرائيل للاراضي الفلسطينية يبلغ 4 مليارات دولار سنوياً، مطالباً بتدفق ما يخرج من اراضي فلسطين إلى اسرائيل حتى يحدث توازن تجاري.

كما اشار إلى ان هناك مستثمرين داخل اسرائيل من رجال المال والأعمال الفلسطينيين، فيما شكك بمنطق سياسي خالص بما ورد في الرسالة التي عرضناها بشكل سريع هنا، وان كان لم يستطع دحض أو تكذيب أرقامها وتفاصيلها مفضلاً خطاباً سياسياً فاقعاً وصارخاً شعاراتياً كالعادة.

فيما أعلنت اسرائيل من جانبها الشهر الماضي «مايو» عن تسهيلات استثمارية لبناء فنادق في الضفة الغربية، وسوف تمنح المستثمرين 20% من مبلغ الاستثمار.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها