النسخة الورقية
العدد 11059 السبت 20 يوليو 2019 الموافق 17 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

مخاوف وتساؤلات عن شبكة الجيل الخامس

رابط مختصر
العدد 11025 الأحد 16 يونيو 2019 الموافق 13 شوال 1440

بعد إعلان البدء في تدشين الجيل الخامس من شبكة الاتصالات وما صرح به سعادة وزير المواصلات المهندس كمال بن أحمد عن بدء تشغيل شبكة 5G في المناطق السكنية الأكثر استخداما للشبكة والرئيسة، وردتني رسائل من أصدقاء حول مدى تأثير تلك الشبكة على صحة الناس، والأطفال خاصة.

فقد ذكر سعادة الوزير في تصريحه لإحدى الصحف المحلية أن شركات الاتصالات العاملة في المملكة بدأت بتوفير الخدمة في جميع مناطق البحرين، متوقعا في الوقت نفسه تغطية البحرين بالخدمة في وقت سريع، وقال إن الشركات هي من تحدد الأبراج والأجهزة، وهو ما أثار أيضا المخاوف من ترحيل المسؤولية من على كاهل الحكومة إلى شركات الاتصالات بشأن الأجهزة والأبراج التي مازالت تعترض الدولة نفسها على وجودها بين المناطق السكنية بكثافة.

ولم تؤكد التقارير الصحية المتخصصة حتى يومنا هذا، حقيقة الأثر الصحي المباشر وغير المباشر على صحة الإنسان، بالنسبة للجيل الرابع الذي نتعامل معه حاليا، لكن خبراء ينشرون تقارير «منفردة» تثير المخاوف منه فماذا عن الجيل الخامس؟.

فقد تداول مواطنون مقطع فيديو لأحد الخبراء الأجانب يتحدث عن شبكة الجيل الخامس والتي وصفها بأنها مخصصة للاستخدامات العسكرية، وذلك لارتباطها بالنطاق العريض والذي يرسل ترددات عالية لها تأثير خطير على الصحة وحذر كثيرا من اقتراب الأطفال منها، مشيرا إلى أن ذلك التردد العالي ربما سيتسبب في أمراض خطيرة يأتي مرض السرطان على رأس قائمتها.

ويقول هذا الخبير في الفيديو الذي أرسله لي بعض الأصدقاء، أن تلك الشبكة تم منع نشرها في بعض مناطق في أوروبا بسبب هذه الآثار المدمرة على صحة الإنسان، لكني بحثت عن هذا المنع وإحقاقا للحق فلم أجد له صدى أو موثوقية في أخبار لصحف أو مواقع أجنبية.

لكن تبقى مخاوف الناس محل اعتبار بالنسبة لنا وللدولة، ونحن على ثقة في أن حكومتنا الموقرة لن ترضى بإحداث أي ضرر على صحة المواطنين أو حتى المقيمين على أرض مملكتنا الحبيبة، وثقتنا تلك هي التي جعلتني أطرح تخوفات بعض المواطنين الطبيعية واستعرض ما طلبه مني الأصدقاء في هذه المساحة لكي يتم توضيح كافة الأمور لهم.

وهنا أود من جميع المسؤولين في مملكة البحرين وأصحاب التخصص العلمي، الإفصاح العلمي الموثق بشأن شبكة الجيل الخامس وكذلك الجيل الذي يسبقها وما إذا كانت تلك النطاقات والترددات الصادرة من أبراج الاتصالات لها أثر تم رصده في أي مدونة علمية على صحة الإنسان.

 كما أدعو وزيرة الصحة أن تدلي بدلوها وفصل ببيان واضح، مدى تأثير الشبكات والأبراج على الوضع الصحي، وهل هناك دراسات طبية سواء على المستوى الوطني أو الدولي تحذر من مخاطر الشبكات ذات الترددات العريضة على صحة المواطنين.

الناس تريد من يطمئنها على صحتها وصحة أطفالها، فمع كل تطور تكنولوجي تتوسع المخاطر الصحية ولابد من قول فصل في هذا الأمر، ولا يمكن مع ازدياد الشائعات أن نلجأ إليها دون أن يطمئننا المسؤولون، فهم الأجدر بتحمل المسؤولية في كل ما يخص مصلحة المواطن ومستقبل الأجيال القادمة.

*رئيس تحرير جريدة الديلي تربيون الإنجليزية

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها