النسخة الورقية
العدد 11059 السبت 20 يوليو 2019 الموافق 17 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

أين مراتع صيد الأسماك ؟!!

رابط مختصر
العدد 11022 الخميس 13 يونيو 2019 الموافق 10 شوال 1440

مملكة البحرين.. مملكة بحرية، وهي كما يعرف الجميع مجموعة من الجزر تحيط بها مياه البحر من جميع الجهات.

وعندما كنا صغارا كنا «نحدق» على سيف البحر بالخيط والميدار فنصطاد أصنافًا متعددة من الأسماك منها الحواسيم والميد والكركفان، وكان البعض منا يضع «الزاروقة» التي يضع فيها بعض العجين فتدخل فيها بعض الأسماك التي نصطادها فيما بعد، وبعضنا كان يضع «الحبلات» ليس بعيدًا عن الساحل ونتركها مربوطة ببعض الحجارة طوال الليل بعد أن نملأ مياديرها بقطع الخثاق أو الروبيان، فإذا أصبحنا وزرناها وجدنا أنها اصطادت بعض الأسماك الأكبر حجماً مثل السبيطية والشعري وغيرها من الأسماك.

أما اليوم فإنك لا تصطاد على السيف ولا حتى «عفطي» أو «نباط» صغير.. فقد هجرت هذه الأسماك السواحل إلى غير رجعة بسبب عمليات الدفن العشوائي للسواحل والذي قضى على مبايض هذه الأسماك.. كما أن عمليات صيد الأسماك وخاصة الروبيان بطريقة «الكراف» أدت إلى تدمير مبايض الأسماك والشعب المرجانية وقتل الآلاف من الأسماك الصغيرة.

والمصيبة أن صيادي الأسماك كثيرًا ما تحدثوا في الإذاعة والتلفزيون، ونشروا معاناتهم في الصحف المحلية، ولكن «ابن عمك أصمخ» كما يقول المثل الشعبي، فلا حل للمشكلة حتى الآن ولا يحزنون.

فإلى من يلجأ هؤلاء الصيادون الذين تضرر مصدر رزقهم الوحيد بعد أن سدت جميع السبل في وجوههم، حتى اضطر الكثير منهم إلى تأجير سجلاتهم بالخفاء على الصيادين الآسيويين الذين زادوا الطين بلة، وأصبحوا يعتدون على مصائد أسماكهم مثل «الحضور» و«الكراكير» ويسرقون ما بها من أسماك، دون تحرك جاد من الجهات المسؤولة.

إننا نناشد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه بأن يتدخل لحل مشكلة هؤلاء الصيادين، كما نناشد معالي وزير الداخلية العمل على حل هذه المشكلة، لما لهذه المشكلة من أبعاد أمنية خطيرة قد تؤثر على سلامة وأمن واستقرار بلادنا الغالية.. فهؤلاء البحارة الآسيويون قد لا يتورعون وبالتعاون مع بعض العناصر البحرينية الحاقدة والمتآمرة من إدخال وتهريب الأسلحة والمتفجرات كما حدث عدة مرات، كما أنهم لا يتورعون عن إدخال المخدرات إلى البلاد لتدمير شباب المملكة وشباب الدول الخليجية المجاورة.

فهل نطمع ونطمح في حل قريب لمشكلة هؤلاء الصيادين المتضررين؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها