النسخة الورقية
العدد 11148 الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

كتاب الايام

البحرين والسعودية.. علاقة أخوّة ومصير

رابط مختصر
العدد 10955 الأحد 7 أبريل 2019 الموافق 2 شعبان 1440

الزيارة الميمونة والمباركة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة لمملكة البحرين يوم الأربعاء الماضي، والتقائه بصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، تدل على عمق العلاقة الوثيقة بين المملكتين الشقيقتين، كما تؤكد أنها علاقة بين شعبين تجمعهما روابط المحبة والتقدير والمصير المشترك.
فعلاقات النسب والمصاهرة بين الشعبين البحريني والسعودي توثق هذه العلاقات، علاوة على التجاور الجغرافي والرؤى المشتركة بين قيادتي البلدين وعضويتيهما في مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية.. كل ذلك له الأثر الطيب في ازدهار هذه العلاقات يوما بعد آخر.
وتعود العلاقات بين المملكتين إلى الدولة السعودية الأولى (1745 – 1818 م) ثم الدولة السعودية الثانية (1840 – 1891 م)، ثم جاءت أول زيارة للملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله لمملكة البحرين ليلتقي بالشيخ عيسى بن علي آل خليفة رحمه الله، حيث قُوبل الملك المؤسس في تلك الزيارة بحفاوة بالغة، واستمرت إقامة الملك عبد العزيز بالبحرين لمدة يومين كان فيهما موضع حفاوة وتكريم من قبل الحكام والشعب على حد سواء.
وبعد زيارة الملك عبد العزيز بحوالي سبع سنوات، وبالتحديد في الخامس عشر من شهر ديسمبر 1937م، زار الملك سعود بن عبد العزيز رحمه الله عندما كان وليا للعهد، البحرين، والتقى بالشيخ حمد بن عيسى حاكم البحرين، ثم توالت الزيارات بين القيادتين لترسخ هذه العلاقة الوثيقة بين البلدين والشعبين الشقيقين.
ثم جاء افتتاح جسر الملك فهد على يد الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود، وأخيه صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة رحمهما الله، عام 1986 م؛ ليشكل نقطة تحول باتجاه التكامل الاقتصادي بين المملكتين مع بقية دول مجلس التعاون الخليجي.
كما تم في عام 2014 م الإعلان عن جسر ثانٍ يربط بين البلدين أطلق عليه جسر الملك حمد، وقد تم الانتهاء من تحديد مساره ورسوماته التفصيلية.
وخلال عام 2011 م وعندما وقعت حوادث إرهابية في البحرين وتعرض بعض رجال الشرطة للقتل والضرب، وتم الاستيلاء على مدخل التلفزيون ونصبت الخيام قبالته، واستولى الإرهابيون بدعم من إيران على منطقة المرفأ المالي، ونادوا في الدوار بسقوط حكم آل خليفة وقيام الجمهورية الإسلامية في البحرين، قامت قوات درع الجزيرة تتقدمها قوات المملكة العربية السعودية بدخول مملكة البحرين؛ بناء على طلب قيادتها الرشيدة للقضاء على هذه المؤامرة الخبيثة التي استهدفت عروبة البحرين وحاضرها ومستقبلها.
وفي الصعيد السياسي، كان التنسيق في جميع القضايا السياسية محور العلاقات بين البلدين الشقيقين، وخاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، حيث تتبنى المملكتان رؤية موحدة بضرورة وجود حل عادل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني ودعم عملية السلام في الشرق الأوسط، فضلا عن التعاون في مسألة مكافحة الإرهاب والعمل على إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار المشترك.
وهكذا تستمر علاقات الأخوة والمحبة بين البلدين الشقيقين لتؤكد وحدة الدم والمصير والتاريخ المشترك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها