النسخة الورقية
العدد 11062 الثلاثاء 23 يوليو 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

كتاب الايام

النهوض بالمنظومة الإدارية

رابط مختصر
العدد 10941 الأحد 24 مارس 2019 الموافق 17 رجب 1440

في إطار ما تشهده الساحة الرياضية من حراك متواصل على كل الأصعدة والمستويات في هذه الأيام، حيث يعتبر ذلك من المؤشرات الإيجابية التي تدعو للتفاؤل، ما يؤكد لنا مدى حرص القائمين على الشأن الرياضي في رفع وتيرة التحضير وزيادة الوعي بأهمية المرحلة، ومن أجل تحفيز كافة مؤسسات القطاع الرياضة، وحثهم بضرورة المشاركة على وضع الخطط والبرامج التي تكون كفيلة برسم معالم السياسة المتعلقة بالنهوض بكل الجوانب، وبالأخص الجوانب الإدارية، ولما له من أهمية كبيرة ومؤثر في الارتقاء بمستوى الأداء الوظيفي وتطوير المهارات، وبما يساهم في خلق ثقافة واعية تمتلك الحلول وتضع الأسس المساعدة لإنجاح جميع المشاريع التطويرية التي يتم الإعداد لها، فلنبادر أولا في استثمار الموارد البشرية المتمثلة في تهيئة الكوادر المؤهلة من فئة الشباب، وتدريبهم بالشكل الصحيح وفق برامج يتم تصميمها في مجال الإدارة الرياضية، والتي توفر لهم المادة العلمية الكفيلة بصقل مهاراتهم وتوسيع دائرة المعرفة لديهم، ومما يساهم في إعداد جيل من الشباب القادر على تحمل المسؤولية والمشاركة في صنع القرار ولتقديم أنفسهم بصورة مقنعة، لذا يتطلب منا البدء في إعادة هيكلة المنظومة الإدارية، باعتبارها أحد اهم الروافد التي ترتكز عليها النظم المؤسساتية الناجحة، والتي تعمل بشكل علمي وقانوني مدروس، الذي يقضي على أوجه الفساد الإدارية بكافة صوره ويحد من البيروقراطية المفرطة والازدواجية في تضارب الصلاحيات، والتي كنا نستشعر بوجود خلل يعيق إنجاز الأعمال بصورة سلسة، لذلك ينبغي منا الابتعاد عن فرض مفهوم الانفراد في اتخاذ القرارات المتسرعة والتي تتعارض مع تعزيز مبدأ المصلحة العام، وإن كنا بالفعل جادين في توجهاتنا من إحداث تغييرات جذرية على صعيد العمل الإداري، ومما يحقق لنا تطورا ملموسا يقودنا للتميز، ويكون منسجما مع الرؤية الجديد التي يقودها سمو الشيخ ناصر بن حمد، والمتمثلة في تصحيح كل المفاهيم والسلوكيات الخاطئة التي كانت سائدة في السابق، ويجب الاستعانة بأحد بيوت الخبرة التي تعمل في مجال التدريب والاتفاق معها من أجل الإشراف على تنظيم وتصميم الدورات وورش العمل المتخصصة في مجال العلوم الإدارية والتي تخدم مؤسسات القطاع الرياضي، ولدينا صرح علمي متميز في المملكة من الممكن الاستعانة به وهو (معهد الإدارة العامة)، والذي يمتلك تجارب ناجحة من خلال ما قام بطرحه من برامج متخصصة في العلوم الإدارية، والذي استفاد منها مجموعة كبيرة من القياديين الذين استطاعوا المساهمة في تطوير العمل الإداري في القطاع العام، فمن الضروري أن نتخذ خطوات عملية واضحة المعالم بموجب استراتيجية متوازنة يطبق فيها مبدأ تكافؤ الفرص، والعمل على إحلال عناصر شابة تكون قادرة ومؤهلة لتواكب متطلبات المرحلة القادمة، وتعمل وفق فكر متطور يطلع بمسؤولياته ويقدم بذلك إضافة نوعية من خلال ما يقومون به من أعمال، فهذه تعتبر من أهم الأهداف والأسس التي يجب أن نحرص على تحقيقها في القريب العاجل، فإن استطعنا تفعيل وتنظيم الجانب الإداري وإجراء مراجعة شاملة على كل الأنظمة الحالية والعمل على تطويرها وإعادة هيكلتها بشكل علمي صحيح، سنتمكن من تنفيذ كل الخطط والمشاريع المستقبلية بكل اقتدار، فليكن عملنا مبرمج وفق ضوابط محددة وثابته يراعى فيها مبدأ الالتزام باعتبار ذلك احد مفاتيح النجاح، ولا نترك المجال مفتوحا لمن ينتهج أسلوب المجاملة على حساب تحقيق المصلحة العامة التي يجب بأن تكون فوق كل الاعتبارات، ونمنح الفرصة لمن يستحقها بالفعل، وليكن شعارنا القادم (التطوير مفتاح النجاح).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها